الإعلامصحافة وإعلام

ما هي الاعتبارات التي تحكم التحرير الصحفي الإلكتروني؟

اقرأ في هذا المقال
  • الاعتبارات التي تحكم التحرير الصحفي الإلكتروني.

الاعتبارات التي تحكم التحرير الصحفي الإلكتروني:

 

‏يجب التأكيد على أنَّ هناك مجموعة من الابتكارات التي تساهم في ضبط عملية التحرير الصحفي، والتي تتم داخل الصحف الإلكترونية، ‏حيث تختلف هذه الاعتبارات حسب الصحف الإلكترونية وأهميتها في توعية المحررين الصحفيين الإلكترونيين، ومن هذه الاعتبارات:

 

‏تحرير المادة الصحفية طبقاً لمفهوم النص الفائق:

 

‏حيث يقصد بها الاعتبار الذي يساهم في تحديد أهمية النص الفائق في الصحافة الإلكترونية، وقدرتها على منافسة النصوص الإخبارية المرتبطة بها، بالإضافة إلى الإشارات التي تساهم في تمييز العناصر التيبوغرافية داخل  النص الصحفي الأصلي.

 

‏بالإضافة إلى قدرة المادة الصحفية على تنشيط وتحرير النصوص الصحفية المتواجد على المواقع الإلكترونية، فقد تكون هذه النصوص سمعية أو بصرية أو كليهما معاً، بحيث تكون هذه النصوص ذات أهمية داخل موقع الصحيفة الإلكترونية، وقدرتها على التنافس مع المواقع والعناوين الإلكترونية الأخرى، حيث يتم تسمية الكلمات الإخبارية المؤثرة بالكلمات نشطة.

 

‏متطلبات المعالجة التحليلية للمادة الصحفية:

 

  • ‏يكون المحرر الصحفي في الصحافة الإلكترونية مسؤول بشكل كبير عن محددات الكتابة للخبر الصحفي، بحيث لا تنتهي بمجرد كتابة المحتويات الإخبارية، بل في تحرير الخبر الصحفي وقدرته على إظهار وإبراز مجموعة من الكلمات التي تكون بمثابة كلمات نشطة، تدل على مجموعة من الأماكن والأسماء أو الأشخاص، أو المفاهيم أو الاتفاقيات أو الأحداث التاريخية المرتبطة بها.

 

  • ‏ضرورة أن يتعامل المحرر الصحفي الإلكتروني مع المواد الصحفية وفقاً مفهوم النص الفائق، بحيث يكون هذا المفهوم مرتبط بالشبكة العنكبوتية، وقدرتها على تناول أعداد كبيرة وغير متناهية من المواقع الإلكترونية، بحيث يكون ذلك بشكل مباشر، وخاصة عند عملية إعداد المعلومات الإعلامية المرتبطة في الموضوعات الاقتصادية والتاريخية، وقدرتها على إيصالها للقارئ المتلقي.

 

  • ‏ضرورة أن يعتمد المحرر الصحفي الإلكتروني على الموارد المعلوماتية المتميزة، وخاصة تلك التي يتم تحديدها وفقاً للمستويات الكيفية والكمية، كما يسعى المحرر إلى تغذية الموضوع الإخباري بشكل كبير وتغطية كافة الجوانب الأساسية المرتبطة بالموضوع الإخباري أو الأشخاص أو الأفكار الصحفية، بحيث يتم التعامل مع النصوص المفتوحة بحذر؛ وذلك من أجل إعطائها بعض التفاصيل الإضافية والتي تكون منظمة بشكل كبير.

 

تحرير المادة الصحفية طبقاً لمفهوم الوسائط الفائقة:

 

‏حتى يقصد به المعيار أو الاعتبار الذي يتم من خلاله الإشارة إلى المفاهيم المرتبطة في الوسائط الفائقة، والتي تسعى إلى توفير نظام أمام المحرر الصحفي؛ وذلك من أجل إعطاء الفرصة للتعبير عن كافة المعلومات الإعلامية، والتي تشتمل على الصور، الصوت والنصوص، بالإضافة إلى تميزها بخصائص التفاعلية، وهو ما يساهم في جعل القارئ المتلقى بمثابة شخص باحث عن مفاتيح، أو علامات خاصة بعملية حشد وتنظيم المعلومات الإعلامية.

 

‏بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ الوسائط الفائقة ترتبط بشكل وثيق بالصحف الإلكترونية، كما أنها تختلف عن مصطلح الوسائط المتعددة وذلك على اعتبار أنَّ الوسائط المتعددة، بمثابة أسطوانة مدمجة تشتمل على كرت للفيديو وكرت الصوت، كما يتم توفيرها على أجهزة الكمبيوتر، في حين أنها تساعد على الاستفادة من المعلومات الإعلامية السمعية والبصرية، والمعبرة عن الموضوع الإخباري، كما أنها ليست بالضرورة أن تقدم خاصية التفاعلية ضمن منتجاتها وتصميمها المحتويات الإعلامية.

 

بينما الوسائط الفائقة فهي دائمة المشاركة ما بين الجمهور المتلقى، ‏كما أنها تساهم في استعمال خصائص التفاعلية ضمن تصميمها للمحتويات الإلكترونية، بالإضافة إلى أنها تعتمد على الصور الثابتة والنصوص الحرفية، بالإضافة إلى اعتمادها على الصور المتحركة والتي تشير إلى عملية تقليل استعمال  الكلمات الصحفية غير الضرورية.

 

تحرير المادة الصحفية طبقاً لاحتياجات القارئ:

 

حيث ‏يقصد بها الاعتبار الذي يساهم في توفير كافة المعلومات الإعلامية الإلكترونية، وذلك على ‏اعتبار أنَّ وسائل الإعلام التقليدية، لا تساهم في توفير بيئة معلوماتية متخصصة إلا في حال الحدود الضيقة، بالإضافة إلى أنها تساهم في ربط العديد من المواد الصحفية بالاهتمامات والاحتياجات الجمهورية المتلقية.

 

‏وعليه يكون من الضروري اختيار المعلومات الأكثر أهمية، والتي تسعى إلى تحقيق أهداف الجمهور المتلقي، وذلك على اعتباره المفتاح الأساسي للجمهور القارئ في الصحف الإلكترونية، ‏كما تسعى الصحف الإلكترونية إلى إعداد فهرس شامل وكامل لكافة المواد الصحفية المتضمنة والمرتبطة في الموضوعات الإخبارية المطروحة على الساحة الإعلامية، والتي تكون أكثر أهمية بالنسبة للجمهور المحدد.

 

‏كما يسعى المحرر الصحفي الإلكتروني إلى تحديد الوحدة الأساسية التي تساعد المعلومات الإعلامية الإلكترونية؛ وذلك من أجل أن تتوافق مع المحرر الصحفي ووضعية تقديم المعلومات الإعلامية، مع أهمية التركيز على مراعاة الاعتبارات التي تساهم في عملية إنشاء العناوين الصحفية التفصيلية، بالإضافة إلى التركيز على وضع مجموعة من التفسيرات التي تكون مرتبطة بمدخل التماس المعلومات الإلكترونية.

المصدر
كتاب الماجريات الصحفية/ د. إبراهيم السكران.كتاب كيف تصبح صحفياً ناجحاً/ محمد عقوني.كتاب ملكية وسائل الإعلام وعلاقتها بالوظائف الإعلامية/ محمد عبدالله الخرعان.كتاب فن التحرير الصحفي بين النظرية والتطبيق/ د. إسماعيل إبراهيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى