الإعلامالاتصال

ما هي الوظائف التي يسعى الفرد لتحقيقها عن طريق العملية الاتصالية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الوظائف التي يسعى الفرد لتحقيقها عن طريق العملية الاتصالية؟

الوظائف التي يسعى الفرد لتحقيقها عن طريق العملية الاتصالية:

  1. الإشباع النفسي، المعنوي والاجتماعي: هُنا يسعى الكثير من الأفراد في اللجوء للعمليات الاتصالية؛ بهدف إشباع حاجاتهم النفسية، المعنوية والاجتماعية فهم لا يتعاملون مع الوسائل الاتصالية بسلبية وإنّما يتعاملون معها لتلبية معطيات معينة يسعون إليها.


    بالإضافة إلى استعمالهم للوسائل وما تبثّه وتنشره من مضامين، على أساس أنَّهم أفراد غير منفصلين أو منعزلين عن الواقع الاجتماعي الذي يعيشون فيه. وبناءً عليه فإنَّ الجمهور المستهدف قد يصل إلى غاياته أثناء أو بعد أو قبل التعرض للوسائل الاتصالية، فإنَّ مراقبته للمضامين المتعرضة قد يوفر له مجالات للحديث والاتصال الاجتماعي.

  2. فهم الذات: ويقصد بذلك امتلاك المُرسِل مهارات تساعده على فهم ذاته والتركيز على قدراته وإمكانياته التي تتطور باستمرار. وبناءً عليه لا بُدّ من أن يكون مُلِمّ بكافة المهارات عارفاً لما يحتويه من قدرات تمكّنه من القيام بالعملية الاتصالية على أكمل وجه، بالإضافة إلى إمكانيته في تطوير وتنمية ذاته من خلال التأمل الذاتي، التفكير والبحث.

  3. فهم الآخرين: ويكون ذلك من خلال أن يضع الفرد مكانه مكان المتلقي والاندماج بالمجتمع الذي يعيش فيه، وبالتالي لا بُدّ من أن يمتلك القدرة على فهم ومعرفة الحالة الذهنية للآخرين؛ بحيث يطلق عليه بالتقمص الوجداني.


    فلا بُدّ من الإشارة إلى أنَّ وسائل الإعلام بوقتنا الحاضر، تقوم على نقل ما هو موجود في العالم الخارجي إلى أماكن تواجد الأفراد؛ ممّا يجعلهم منفتحين على عادات وتقاليد العوالم الخارجية. وبناءً عليه يلعب التقمص الوجداني دور في انتقال المجتمعات من الشكل التقليدي إلى الشكل الحديث والمعاصر.

  4. القدرة على التعبير: أي يقوم المُرسِل باستخدام وسائل الاتصال بغرض إيصال الرسائل والمعلومات للآخرين، بعد قدرته على الفهم والاستيعاب لما يحدث. ولتنمية ملكة القدرة على التعبير لا بُدّ من أن يكتب أفكاره على قصاصات من الورق؛ بحيث تكون شاملة مع أهمية التركيز على تخيلّه لرموز الرسالة التي يجب أن تكون مفهومة للآخرين.

  5. تنمية قدرات الاستيعاب والتلقي: هنا يقوم مُرسِل العملية الاتصالية بالاستماع للأطراف المتلقية والإنصات إليهم، بالإضافة إلى تلقي وجهات النظر لكافة الأطراف المتلقية وضرورة الاهتمام بها ووضعها في عين الاعتبار.

المصدر
الصحافة الاستقصائية وصناعة القرار السياسي\ عيسى عبدالباقي.كتاب فن الإخراج الصحفي_بين النظرية والتطبيق/د.فتحي اسماعيل.كتاب الصحافة حرفة ورسالة/سلامة موسى.كتاب الصحافة والصحف/ عبدالله حسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى