الإذاعة والتلفزيونالإعلام

‏ما هي مجالات استعمال الصور الصحفية؟

‏أكدت الكثير من الدراسات الحاصلة في مجال دراسة الصور الصحفية على أنَّ الصور تعتمد على مجموعة من المجالات المختلفة التي يتم بواسطتها التعامل مع القواعد الصحفية من خلال تحقيق دور إعلامي وصحفي مؤثر يساهم في تحديد أبرز المجالات التي يتم التركيز عليها أثناء عملية إعداد والتقاط الصور الصحفية، على اعتبار أنها بمثابة متغيرات إعلامية واجتماعية فعالة.

مجالات استعمال الصور الصحفية

 

‏استعمال الصور الصحفية في تغطية الحروب العسكرية

 

‏حيث يقصد بها قيام المؤسسات الإعلامية في تقديم والتقاط صور صحفية يتم تغطيتها لكافة أحداث الحروب أو المعارك العسكرية، حيث كان أو مجال يستخدم الصور الصحفية في الإعلام العسكري أو الإعلام الحربي عام 1945، حيث تم من خلال المصورين الصحفيين تغطية واسعة لكافة أحدث القذائف التي تم إنزالها على اليابان، حيث تم من خلالها تصوير كافة المنازل من خلال مجموعة من أجهزة التصوير المصغرة، حيث كانت تنقل الحدث كما هو.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّ هناك مجموعة من الاتجاهات الإعلامية والصحفية التي ساهمت في تقديم صور إعلامية وصحفية حربية تساعد على تحقيق التأثيرات داخل الإدارة العامة، على أن تكون مساهمة في الوصول إلى أسمى الوسائل الإعلامية المرئية التي تؤكد على كيفية إعادة تقييم كافة المواقف أو الاعتبارات التي تؤكد على سلامة الجمهور الإعلامي المستهدف.

 

‏استعمال الصور الصحفية في المجالات الاجتماعية

 

‏حيث يقصد بها المجال الذي ساهمت من خلاله المؤسسات الصحفية إنشاء اعتبارات مرتبطة بالتصوير الصحفي في داخل المجالات الاجتماعية، على اعتبار أنها بمثابة قوة بصرية ومرئية تعتبر ذات أهمية كبيرة، كما أنها تساهم في تحديد أسس الكلمات المطبوعة أثناء عملية تسجيل الملاحظات الإعلامية، بشكل يسعى إلى تقديم الدلالات المختلفة، على أن يتم بواسطتها تسجيل مفهوم واضح للتاريخ الاجتماعي.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّ التصوير المستخدم في المجالات الاجتماعية يساهم في تقديم القضايا المرتبطة بالعنف الأسري وكيفية تناول قضيا التدمير أو المأساة الإنسانية لكافة الأحداث الدرامية التي تحصل داخل المجتمعات الإعلامية، ‏على أن تكون هذه المجتمعات قادرة على تغطية واضحة لكافة المجالات الأخرى المرتبطة في قضايا أسرية أو بقضايا عنصرية أو قضايا رياضية أو قضايا تؤكد على كيفية تقديم الموضوعات المتعلقة بالعرق أو العادات أو النوع أو الجنس وغيرها.

 

‏وعليه فلقد أكدت العديد من الدراسات الإعلامية على كيفية تحليل مدى تغطية كافة الصور الإعلامية ذات المجالات المختلفة؛ وذلك من أجل تحديد النسبة الواضحة للصور الصحفية وكيفية إظهار مفهوم التميز العنصري أثناء عملية نشر الصور الإعلامية، وبالأخص التي كانت تحصل بسبب الحرب العالمية الثانية، بالإضافة إلى ذلك فلقد تم  اختيار الصور في داخل الحملات التي تستخدم الترويج للسياحة المحلية أو الدولية، بالإضافة إلى إنشاء صور تؤكد على أهمية استعمال المجلات التصويرية كسلاح اجتماعي يساعد على تقديم وتصوير مظاهر العمل الصحفي.

 

‏استعمال الصور الصحفية في تغطية الأحداث الرياضية

 

‏حيث يقصد بها المجالات التي تؤكد على كيفية قيام المصور الصحفي في تغطية واضحة لكافة الأحداث الرياضية، على أن تكون وفقاً لمجموعة من الدراسات الإعلامية ذات القدرة على تحقيق أدوار صحفية يتم تغطيتها بطريقة مباشرة؛ من أجل الوصول إلى تغطية رياضية كاملة لكافة اللاعبين ‏أو الألعاب، بالأخص تلك التي تكون دورية تتطلب قدرة واضحة من التصوير والتنوع في زوايا الكاميرا؛ وذلك من أجل الاستحواذ على أكبر عدد ممكن من التغطية الواسعة للعديد الألعاب الرياضية، وبالأخص الألعاب الأوليمبية.

 

‏استعمال الصور الصحفية في الحملات الانتخابية

 

‏حيث تشير إلى المجالات التي تهتم بشكل كبير في دراسة الصور الصحفية من خلال تحليل مجموعة من برامج المرشحين للانتخابات الرئاسية، على أن يتم من خلال أجهزة التصوير انتقاء زوايا واضحة؛ من أجل تصوير كافة المرشحين، على أن يتم معالجة الصور الصحفية وفقاً للاستراتيجيات أو الاتجاهات السياسية أو الانتخابية المستخدمة، مع أهمية إنشاء بعض وجهات النظر التي تكون قانونية أو أخلاقية في استعمالات للصور الصحفية.

 

‏والجدير بالذكر أنَّ كافة المجالات المستخدمة في استعمال الصور الصحفية تم استعمالها منذ ظهور الوسائل الإعلامية وأجهزة التصوير الرقمي، على أن يتم بواسطتها الوصول إلى العديد المبادئ أو الأسس التي يتم من خلالها مراعاة التصوير الصحفي وكيفية إجراء واضح لزوايا التصوير، على أن تكون واضحة ومتميزة مع أهمية الاستحواذ على قاعدة جماهيرية لا حصر لها.

 

المصدر
كتاب الإعلان الإذاعي والتلفزيوني/ د. محمد السيد.كتاب الإعلان الصحفي/ د. محمد الحفناوي.كتاب الصحافة والإذاعة المدرسية/ محمد حسن اسماعيل.كتاب الصحافة المتخصصة/ د. صلاح عبد اللطيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى