الإذاعة والتلفزيونالإعلام

‏ما هي شروط التعامل مع التصوير الصحفي؟

‏لا بُدَّ من الإشارة إلى أنَّ هناك مجموعة من الضوابط والشروط التي يتم سيطرتها في التعامل مع التصوير الصحفي المستخدم المؤسسات الإعلامية على وجه العموم والمؤسسات الصحفية بشكل خاص.

 

‏نبذة عن شروط التعامل مع التصوير الصحفي

 

‏أكدت العديد من الدراسات الحاصلة في الوسائل الإعلامية المتخصصة في التعامل مع التصوير الصحفي، على أن هناك مجموعة من القواعد التي تحكمها، بحيث تكون هذه الضوابط قادرة على التعاون؛ من أجل الوصول إلى الحركات الصحفية ذات الأهداف الإعلامية المشتركة سواء كانت ذات حركة ضمنية تؤكد على كيفية التعامل مع الصور الشخصية بطريقة كبيرة، على أن يتم تصوير هذه الشخصيات من جهة اليمين أو من اليسار، مع أهمية التعاون في ترك فراغ واضح بينهما؛ وذلك من أجل تحقيق السهولة واليسر في الوصول إلى الصورة الإعلامية وكيفية النظر لها من النواحي الفنية.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فلقد ساهمت أيضاً الأسس العلمية والفنية على تحديد اعتبارات أو أهداف المراكز البصرية ذات القدرة على كيفية التعامل مع الصور الإعلامية ذات الخطوط الرئيسية، على أن تكون مقسمة بشكل أفقي، وهو ما يساعد على إعطاء قدرة على تكوين المشاهد والعمل على تقسيمها إلى أصناف أو تصنيفات متعددة يتم من خلالها إجراء القطع بطريقة تحقق لقطات كبيرة أو قريبة، وكيفية تحقيق أكبر قدر ممكن من الأهداف الواضحة الأساسية وكيفية التركيز على تلك الفراغات الثانوية التي تعتبر بمثابة مناظر رئيسية ذات قوة كبيرة في توضيح الصور الإعلامية وتأثيرها بطريقة تسمى بالتصوير البورترية.

 

‏أهمية شروط التعامل مع التصوير الصحفي

 

‏تلعب شروط التعامل مع التصوير الصحفي أهمية كبيرة في قدرتها على تقديم التأثيرات لمجموعة من اللقطات الإعلامية ذات القطع الدرامي المختلف، على أن تكون قادرة على تقديم التفاصيل المتوالية التي تأتي في خلفية الصورة الإعلامية أو الرسوم التوضيحية أو الصور الفوتوغرافية المستخدمة، ومن ثم يتم من خلال القطع الدرامي تقريب اللقطة بشكل كبير، وهو ما يساعد على إحداث مجموعة من التأثيرات ذات الأهمية في التعامل مع الموضوعات الإعلامية، وبالأخص الأفلام التلفزيونية المتنوعة.

 

‏كما وتساهم أيضاً الأهمية المتمثلة في التعامل مع التصوير الصحفي في تحديد القدرة على إنشاء مفهوم واضح للقطع الفضولي والذي يساعد على اتساع اللقطات البعيدة والتركيز على الأهداف الرئيسية، على اعتبارها بمثابة جزء رئيسي مهم في الكادر وكيفية التعامل مع الفراغات المحيطة أو الأشكال الثانوية المساهمة في التقاط الصور الإعلامية والعمل على نشرها بطريقة تساعد على تغيير حجم هذه اللقطات بطريقة تدريجية.

 

‏والجدير بالذكر أنَّ شروط التعامل مع التصوير الصحفي ذات قدرة كبيرة في التعامل مع أجهزة الكاميرا الرقمية والتي تساعد على التقريب البصري الرقمي لكافة الشخصيات أو الاحداث المتواجدة في داخل الكادر، مع أهمية العمل على تعديلها وفقاً لبرنامج التحرير التصويري المستخدم على أجهزة الحاسوب، وهو ما ساعد أيضاً على إيجاد بعض الحلول التصحيحية التي يتم من خلالها تكبير الصور الملتقطة والعمل على تصغيرها، وهو ما يسهم في التحكم في مفهوم المسافة التي يتم تحديدها بطريقة ذات أسس تنفيدية سهلة.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فلقد ركزت أيضاً المؤسسات الإعلامية إلى تقديم شروط واضحة  لعملية تحريك الشخصيات أو الأحداث في الكادر الإعلامي؛ من أجل تكوين مشاهد تساعد على تغيير الأوضاع؛ من أجل الوصول إلى النهاية، بالإضافة إلى إجراء بعض التوجهات النوعية والتي تكون أكثر حيوية في التقاط الموضوعات الإعلامية بواسطة أجهزة الكاميرا.

 

بالإضافة إلى التأكد من كيفية تحقيق الإضاءة السليمة للمشاهد أو اللقطات المستخدمة سواء كانت إضاءة أمامية وخلفية أو جانبية، على أن يتم لكل إضاءة قدرة على ‏الوصول إلى المعطيات الأساسية الواضحة ذات الأهداف أو التأثيرات المتنوعة، مع أهمية تقديم أهداف تساعد على إنشاء لقطة جمالية تسمى باللقطة الهيكلية والتي تشتمل على تفاصيل واضحة دون استعمال مفهوم الفلاش المقاوم لأثر الضلال وغيره.

 

‏وعليه فلقد سعت الوسائل الإعلامية إلى تجنب الظهور الواضح لظل المصور في الكادر الإعلامي، حيث ويعتبر من أهم الشروط التي يجب مراعاتها من قبل قسم التصوير ومن أهمها عدم إظهار الظل المصور الإعلامي أثناء تصوير المشاهد التي يتم استعمالها بواسطة الضوء أو بواسطة الشمس، على أن يكون خلف مصدر الضوء وليس أمامي، كما ويتم أيضاً الانتقاء الواضح في زوايا التصوير ذات الدقة الواضحة سواء كانت زاوية جانبية من جهة اليمين أو زاوية أمامية أو زاوية جانبية يسارية أو زاوية علوية أو زاوية سفلية، بحيث تختلف زوايا التصوير وفقاً للأهداف التي يجب تحقيقها في داخل الكادر الإعلامي، على أن يكون ذلك بدقة متناهية.

 

المصدر
كتاب الإعلان الإذاعي والتلفزيوني/ د. محمد السيد.كتاب الإعلان الصحفي/ د. محمد الحفناوي. كتاب الصحافة والإذاعة المدرسية/ محمد حسن اسماعيل. كتاب الصحافة المتخصصة/ د. صلاح عبد اللطيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى