الإذاعة والتلفزيونالإعلام

‏ما هي معايير اختيار الصور الإعلامية؟

‏ساهمت المؤسسات الصحفية في تحديد مجموعة من المعايير أو الأسس التي يتم بواسطتها اختيار الصورة الصحفية والإعلامية والعمل على توظيفها بطريقة متتابعة في صناعة الموضوعات الإعلامية أو المواد الصحفية والتي تتميز بقدرتها على التدفق السريع والدقة المتلاحقة تجاه الموضوعات الإخبارية الحاصلة في الميادين الإعلامية سواء كانت محلية أو إقليمية أو وطنية.

 

‏نبذة عن معايير اختيار الصور الإعلامية

 

‏لا بُدَّ من الإشارة إلى أنَّ معايير انتقاء الصور الصحفية تعتمد على كيفية اختيار المجالات الأساسية والواضحة للموضوعات الإعلامية، وما هي الأبعاد القانونية أو الأخلاقية التي تساهم في تحديد استعمالات واضحة للصور الصحفية؟، بحيث تشير بعض الدراسات العلمية إلى أنَّ الرؤية الصحفية ساهمت في تحديد مجموعة من المعايير التي يتم بواسطتها جمع المعلومات الإعلامية والعمل على نشرها؛ وذلك من أجل التعدد في صياغة المادة الإبداعية.

 

وعليه تعتمد الصور الإعلامية على مصداقية واضحة تجاه عملية إدراك المؤسسات الصحفية لكافة التأثيرات الإعلامية ذات المستويات المتعددة، مع أهمية انتقاء بعض المعايير التي تكون مرتبطة بالتأثيرات المتعلقة بالنظام التشريعي أو القضائي الذي يساهم في اختيار المضمون الصحفي بطريقة تتسم مع العادات أو القيم أو الممارسة الصحفية أو الاجتماعية بالنسبة للجمهور الإعلامي.

 

‏والجدير بالذكر أنَّ معايير انتقاء الصور الصحفية قد تستدعي إلى اختيار مجموعات عرقية معينة يتم من خلالها الإشارة إلى النتائج ‏الواضحة لاختيار مضامين سياسية متعددة تؤكد على كيفية نشر الصور الإعلامية ذات الصبغة الاجتماعية أو الإنسانية وكيفية الإشارة إلى مجموعة من الاتجاهات التي تدعم اقتصاد الإعلام، وذلك من خلال إنشاء الصحف التي يتم تمويلها من كافة النواحي التجارية، وذلك من خلال اختيار صور صحفية تسعى إلى تحديد مجموعة من التأثيرات المرتبطة بالعوامل الخارجية للبيئة الإعلامية أو الاجتماعية، وما هي القوة المؤثرة في المؤسسات الصحفية التي قد تشير إلى الخصائص الشخصية المتعلقة بالقائم بالاتصال أو أطراف العملية الاتصالية.

 

‏معايير انتقاء الصور الصحفية

 

‏المعيار الأول

 

‏حيث يشير المعيار الأول إلى كيفية التعامل مع خصائص الأفكار الإعلامية أو الصحفية المقدمة، على أن يكون القائم بالاتصال قادر على شرحها من خلال إنشاء علاقة واضحة بين التفاعلات الاجتماعية التي تربط الجمهور الإعلامي بأطراف العملية الاتصالية أو الأقسام الصحفية العاملة في داخل المؤسسة.

 

‏المعيار الثاني

 

‏حيث يشير المعيار الثاني إلى كيفية انتقاء الأساليب أو السلوكيات الجماعية التي تكون قادرة على تقديم الدعم المعنوي تجاه الانتماءات الصحفية أو الإعلامية والعمل على تطويرها بطريقة تساعد على إنشاء ملاحظة إعلامية ذات علاقة وثيقة بالسياسات الرسمية التي يتم تقديمها أثناء عملية الكتابة أو الإعداد أو الإخراج للصور الصحفية ‏وكيفية تحديد المعالجة الصحفية التي تساهم في تنشئة الجماهير أو الجماعات الإعلامية بطريقة تؤكد على كيفية صناعة القرارات الإعلامية ذات المجالات المختلفة.

 

‏المعيار ‏الثالث

 

‏حيث يشير المعيار الثالث إلى الممارسات التي تؤكد على إدارة المهام أو الوظائف المتعددة التي يتم بواسطتها انتقاء الصور الصحفية التي تسعى إلى تلبية احتياجات ورغبات الجمهور الإعلامي، وما هي الاهتمامات التي لا بُدَّ من تحديدها وفقاً للضغوطات الرقابية أو السياسية أو الاجتماعية؟، وما هي الضغوط الاقتصادية التي تؤثر على محتوى الرسالة الإعلامية؟، على أن تكون قادرة على تحديد مجموعة من الاتجاهات التي يتم من خلالها صنع القرارات الإعلامية التي تعود بالخبرة أو ‏الفائدة تجاه المصادر الإخبارية المشتركة ذات التأثيرات المتبادلة.

 

‏وعليه لا بُدَّ من الإشارة أنَّ كافة المعايير التي يتم استعمالها يكون التعامل معها فقط أثناء عملية التقاط الصور الإعلامية التي تعتمد على مجموعة من العوامل التي تتحكم فيها، على أن يكون هناك مجموعة من الدلالات الإحصائية التي يتم التواصل معها تبعاً للتأثيرات الواضحة على الأحداث المجردة، بالإضافة إلى المؤثرات الاجتماعية والعمل على ترتيبها بطريقة تشير إلى أهم النتائج المرتفعة ذات القدرة على التواجد للوظائف الاتصالية في المؤسسات الإعلامية.

 

كما يتم من خلال استعمالات الصور الإعلامية قيام القائم بالاتصال في تحديد أهم العناصر الفاعلة في الأنظمة المؤسسية الصحفية التي تخضع لها العديد من الاعتبارات السياسية المعلنة، على أن تكون السياسة الإعلامية قادرة على إنشاء علاقة مستقرة في المجتمعات الإعلامية المستهدفة سواء كان ذلك من خلال التعديل على الصور من خلال الحذف أو الإضافة.

 

‏والجدير ‏بالذكر أنَّ هذه المعايير قد تساعد على إنشاء الثقة والخبرة المتبادلة بين كافة أطراف العملية الاتصالية وكيفية إنشاء توقعات ذات تصورات مختلفة تؤكد على أهمية انتقاء أشكال أو تصنيفات متعددة من الصور الإعلامية وكيفية توزيعها بطريقة واضحة على الموضوعات الإخبارية المطروحة.

 

المصدر
كتاب الإعلان الإذاعي والتلفزيوني/ د. محمد السيد.كتاب الإعلان الصحفي/ د. محمد الحفناوي.كتاب الصحافة والإذاعة المدرسية/ محمد حسن اسماعيل.كتاب الصحافة المتخصصة/ د. صلاح عبد اللطيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى