الإذاعة والتلفزيونالإعلام

‏ما هي وظائف الموسيقى في البرامج الإذاعية؟

‏تلعب الموسيقى دور في البرامج الإذاعية، وذلك على اعتبارها عنصر ومكون أساسي من مكونات البرامج الإذاعية النوعية، كما تلعب دور مهم في خلق بيئة مميزة ومؤثرة في الجمهور الإعلامي وذلك بقدرتها على التخلص من الملل الذي يحصل عند المستمع.

 

‏‏وظائف الموسيقى في برامج الإذاعية

 

وظيفتها في ‏البرامج المستقلة

 

‏حيث يقصد بها استعمال الموسيقى داخل البرامج المستقلة سواء كانت حية أو مسجلة، بحيث يتم تسجيلها بشكل مباشر داخل استديوهات الإذاعة والتي من الممكن استعمال لمجموعة من الأدوات والمعدات الموسيقية منها الأوركسترا، أما ‏الموسيقى المسجلة وهي التي يتم تسجيلها و إعدادها وإرفاقها داخل الإسطوانات والشرائط على أن تعبر عن الحالة الأساسية للبرنامج، كما قد تساهم في تشكيل محتوى البرنامج الإذاعي.

 

‏لحن مميز للبرنامج

 

‏حيث يقصد بها الوظيفة التي يتم من خلالها استعمال بعض أو مجموعة من المقطوعات الموسيقية؛ وذلك من أجل أن تكون كلحن يتميز به البرنامج عن غيره أي بمعنى تستخدم كتتر للبرنامج بغض النظر عن طبيعة البرنامج سواء كان برنامج حواري أوبرنامج إخباري أو تحقيقي أو مجلة أو دراما وغيرها.

 

‏الربط ما بين فقرات البرنامج

 

‏تستخدم الموسيقى في المحطات الإذاعية أو المؤسسات الإذاعية داخل البرنامج ‏الواحد؛ وذلك من أجل الربط ما بين كافة الفقرات التي يشتمل عليها البرنامج، وذلك على اعتبار أنَّ الموسيقى تعتبر بمثابة فاصل يفصل ما بين أجزاء النص على أن يتم مراعاة مجموعة من المعايير والشروط عند استعمالها من مثل التوقيت الزماني، نوعيتها وطبيعتها، بحيث تكون متناسبة مع محتوى أو مضمون البرنامج بشكل عام، مع أهمية عدم إشعار الجمهور المستمع بالفصل ما بين المضمون والموسيقى.

 

‏وعليه لا بُدَّ من التركيز على أنَّ هنالك مجموعة من العوامل التي تؤثر على عدم استعمال الموسيقى داخل البرامج الإذاعية النوعية منها عوامل داخلية والتي تشتمل على نقص وسوء التخطيط للأساليب والخطط العلمية داخل المحطة أو ضعف الميزانية أو التداخل ما بين الأجهزة  والاختصاصات، كما قد تتأثر بعوامل خارجية والتي تسعى إلى التأثير على الهيكل التنظيمي في المحطة، وهو ما يساهم في التأثير على دراسة الاتجاهات الإذاعية من مختلف الجوانب.

 

‏إعطاء إيحاءات معينة

 

‏تلعب الموسيقى دور في إعطاء البرنامج الإذاعي مجموعة من الإيحاءات التي تتغير بتغير المكان أو الزمان ‏مع أهمية مراعاة نوعية الموسيقى وطولها، بحيث يكثر استعمالها في الدراما الإذاعية.

 

‏وظيفة الموسيقى كخلفية

 

‏حيث يقصد بها الوظيفة التي تؤكد على ضرورة استعمال الموسيقى داخل البرنامج إذا كخلفية، على أن يتم من خلالها المزج ما بين الأصوات المتداخلة داخل البرنامج سواء كانت الكلمات المنطوقة أو الموسيقى؛ وذلك من أجل خلق بيئة نفسية مختلفة داخله، مع أهمية ابراز الجو العام للشخصيات في الدراما الإذاعية.

 

‏وظيفة الموسيقى كمؤثر صوتي

 

‏تلعب الموسيقى دور كبير في قدرتها على إعطاء المؤثرات الصوتية والإيحاءات المختلفة ‏وتأثيرها على الجمهور الإذاعي المستمع، كما تستخدم الموسيقى كمؤثر صوتي في الدراما الإذاعية، المسلسلات والتمثيليات الإذاعية المختلفة.

 

‏وظيفة الموسيقى كخلفية أمامية

 

‏تسعة بعض المحطات الإذاعية في استعمال ‏الموسيقى كموسيقى أمامية داخل البرنامج على أن تكون جزء لا يمكن الاستغناء عنه في إبراز المضامين أو المحتويات الإذاعية المقدمة في البرنامج، حيث يكثر استعمال الموسيقى كخلفية أمامية عند دخول ضيوف البرنامج المستضافة.

 

‏وظيفة الموسيقى كبديل عن المؤثر الصوتي

 

‏حيث يقصد بها الوظيفة التي يسعى من خلالها المخرج الإذاعي في استعمال ‏الموسيقى بدلاً من المؤثرات الصوتية والتي لا تتوافر في بعض الأحيان على أن تحقق الموسيقى ذات الهدف التي تقدمها المؤثرات الصوتية، كما من الممكن استعمالها؛ من أجل رسم صورة ذهنية خيالية متميزة لكافة الأصوات التي تحدث تأثيرات معينة وخطوط موسيقية واضحة داخل فقرات البرنامج.

 

‏وظيفة الموسيقى كستار إذاعي

 

‏حيث يقصد بها استعمال الموسيقى كوسيلة انتقالية يتم التنقل من مادة إلى أخرى داخل فقرات البرنامج، بحيث يكثر استعمال الموسيقى كستار إذاعي في المسرحيات الإذاعية أو البرامج الإذاعية النوعية التي تتضمن أو تشتمل على أكثر من مادة إذاعية مقدمة.

 

‏الموسيقى كتغذية المشاعر والعواطف

 

‏حيث يقصد بها الوظيفة التي تحقق مجموعة من الأهداف ‏للاستماع للمضامين والبرامج الإذاعية وذلك من خلال استحضار الذهن لفهم المضمون وفقرات البرنامج الإذاعي بتركيز وبهدوء على أن يتم استعمالها؛ من أجل التخلص من القلق التوتر وإحداث بعض التأثيرات العاطفية أو الوجدانية وبالأخص عندما يكون النص الإذاعي ضعيف، على أن يتم استعمال الموسيقى؛ من أجل تقوية عناصر المحتوى الإذاعي، مع أهمية قدرتها على عدم تصنيف البرنامج كنص إذاعي هابط.

 

المصدر
كتاب الأسس والقواعد الدولية لمنهجية الإعلام/ د. نوال إسماعيل.كتاب الإعلام الجديد وعصر التدفق الإخباري/ د. عبد المحسن عقيله.كتاب مدخل في فن التحرير الصحفي/ د. عبداللطيف حمزة.كتاب الاتصال ووسائله الحديثة/ أسامة عبد الرحمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى