التدبير المنزليالتربية المهنية

أمور خاطئة نقوم بها عند تنظيف المنزل

إنّ تنظيف المنزل أمر روتيني نقوم به بشكل يومي وقد يقوم البعض بأعمال التنظيف بشكل خاطئ، نجد بعض الأشخاص يقومون بأمور غير صحيحة عند تنظيف منطقة ما في المنزل أو استخدام أدوات خاطئة في التنظيف.

 

أمور نقوم بتنظيفها بشكل خاطئ في المنزل

 

يوجد بعض الأمور التي يجب الانتباه إليها بالنسبة للأخطاء التي يقوم بها الأشخاص عند تنظيف أي شيء في المنزل وهذه الأمور نبهنا عليها خبراء التنظيف لمعرفتها وتجنب القيام بها،  وهي كما يلي:

 

استخدام ملمع الأثاث للغبار

 

يستخدم الكثير منا ملمع الأثاث في إزالة الغبار، ويحب البعض من الأشخاص استخدامه؛ نظراً لأنّ رائحته رائعة ويعطي لمعاناً للأثاث. لكن يُفضل مسح الغبار أولاً وإزالته بمنفضة الغبار أو بقطع قماش مبللة قليلاً ثمّ استخدام ملمع الأثاث واستخدامه باعتدال أيضاً. حيث تحتوي نسبة كبيرة من ملمعات الأثاث على الزيوت وإذا استُخدم بكمية كبيرة سوف يجعل الأصابع أكثر بروزاً ويسبب بقعاً للأثاث مرة أخرى.

 

فرك البقع من السجاد والمفروشات

 

  • تحدث البقع في كل مكان وكذلك في السجاد، وعندما تحدث يجب علينا مقاومة الرغبة في فرك البقعة؛ لأنّ ذلك قد يضر السجادة.

 

  • بدلاً من الفرك نمسح أكبر قدر ممكن من البقعة بمنشفة نظيفة وجافة، ثم نشطفه جيداً بالماء النظيف ونجففه مرة أخرى، نكرر حسب الحاجة ونستخدم مزيل بقع السجاد إذا لزم الأمر باتباع إرشادات الشركة المصنعة.

 

غسل النوافذ في يوم مشمس

 

يبدو واضحاً أنه يجب علينا تنظيف النوافذ عندما تكون الشمس مشرقة حتى نتمكن من رؤية ما نفعله، لكن في الواقع، العكس هو الصحيح. تجعل الشمس الحارقة منظف الزجاج يتبخر بسرعة ويسبب ظهور خطوط، بدلاً من ذلك ننتظر يوماً غائماً، عندما تقل درجة الحرارة عن 70 درجة، ثمّ ننظف النوافذ.

 

استخدام منظفات الرذاذ على الإلكترونيات

 

  • لا يًنصح باستخدام البخاخات مثل منظفات النوافذ على الأجهزة الإلكترونية مثل التلفزيون أو الهواتف المحمولة أو شاشات LCD، حيث يمكن أن تسبب الضرر.

 

  • يمكن استخدام قطعة من القماش ذات الألياف القطنية، وإذا لم تتواجد يمكننا استخدام أوراق ترشيح القهوة، ثمّ رش رذاذ المنظف عليه وبعد ذلك مسح الجهاز الإلكتروني فيها.

 

  • إذا لم يفي منظف الزجاج بالغرض يمكن استخدام الكحول المحمر بنفس الطريقة بعد تخفيفه بنسبه صغيرة من الماء ووضعه على قطعة القماش ثمّ مسح الجهاز.

 

خلط الأمونيا والمبيض

 

  • يجب ألا تخلط أبداً منتجات التنظيف، وخاصةً خلط منظف يحتوي على الأمونيا مع مُبيض في نفس الوقت.

 

  • كثير من الأشخاص يقومون بذلك، وخاصةً عند تنظيف الحمام أو المطبخ باعتقادهم أنّ عملية الخلط تزيد من فاعلية المنظف.

 

  • عندما تختلط الأبخرة من الأمونيا والمبيض معاً، فإنها تشكل غازاً ساماً خطيراً للغاية، وإذا اكتشف الشخص أنّه قام بخلط مثل هذه المنظفات في المنزل فيُفضل ترك المنطقة على الفور، وفتح النوافذ وتهوية المنزل.

 

استخدام المواد الكاشطة على الحوض والبلاط

 

  • يعد استخدام المنظفات أو الأدوات الكاشطة على بلاط البورسلين وأحواض الاستحمام خطأً شائعاً جداً.

 

  • سوف تزيل المواد الكاشطة الأوساخ العنيدة، ولكنها أيضاً سوف تتلف البلاط، لذلك يجب مقاومة استخدام إسفنجة الفرك هذه على حوض الاستحمام.

 

  • استخدم قطعة قماش ناعمة ومنظف سائل غير كاشط أو مسحوق غير كاشط، ثمّ ننظف المكان.

 

تنظيف الأرضية الخشبية بالماء

 

  • الماء هو عدو أي أرضية خشبية، في حين أنه من المغري إخراج الممسحة والدلو لتنظيف الأرضيات الخشبية والصفائح تماماً مثل المشمع أو البلاط، إلا أنها ضارة وليست ضرورية.

 

  • يُفضل استخدام المكنسة الكهربائية باستخدام المرفقات المناسبة، ثمّ نمسح بقطعة قماش مبللة قليلاً عند الضرورة.

 

استخدام المكنسة الكهربائية في الاتجاه الخاطئ

 

الكثير منا لا ينتبه للطريقة الصحيحة عند استخدام المكنسة الكهربائية، حيث أنّ استخدام المكنسة الكهربائية بشكل عمودي سوف يدفع الأوساخ تحتها ثمّ تعلق هناك، لذلك يُفضل استخدام المكنسة بشكل متوازي مع الأرضية عند حوف الغرفة، ثمّ تغيير الاتجاه عند تنظيف منتصف الغرفة لرفع الألياف وفصلها وفك تشابكها.

 

عدم ترك فرشاة المرحاض تجف

 

تأتي العديد من فراشي المرحاض في حامل يمكن وضعه بسهولة، يقوم البعض منا بوضع فرشاة المرحاض في الحامل مباشرة بعد تنظيف وعاء المرحاض، سيؤدي القيام بذلك إلى السماح لجميع أنواع البكتيريا بالتكاثر فيها، بدلاً من ذلك يجب تركها جانباً حتى تجف أولاً، ثم القيام بتخزينها في العلبة.

 

استخدام المناشف الورقية لتنظيف المرايا

 

لا يُفضل استخدام المناشف الورقية لتنظيف المرايا، حيث تعتبر المناشف الورقية ماصة للغاية وهذا ما يجعلها مثالية لتنظيف الأوساخ المبللة فقط، لكن تلك الألياف فائقة الامتصاص سوف تترك ورائها فوضى وبقعاً إذا استخدمناها لتنظيف المرايا، بدلاً من ذلك نستخدم قطعة قماش من الألياف الدقيقة للتنظيف ومسح منظف الزجاج عندما نقوم بهذا العمل الروتيني.

 

استخدام الخل كمطهر

 

  • استخدام الخل للتنظيف في المنزل من الأمور المعروفة والتقليدية القديمة، ويُعتبر بديلاً ممتازاً لمنتجات التنظيف التقليدية عند كثير من الأشخاص. فهو يعمل على إزالة الشحوم وفعال على بعض أنواع البكتيريا.

 

  • ومع ذلك فهو ليس بديلاً جيداً للمطهر والمعقم من الجراثيم بشكل كلي. لذلك في كان الشخص بحاجة إلى القضاء على جراثيم الإنفلونزا والفيروسات، فلا ينبغي أن يكون الخل هو المعقم الذي يختاره.

 

عدم تنظيف المكنسة الكهربائية

 

الكثير منا يستخدم المكنسة الكهربائية يومياً لتنظيف الأرضيات وإزالة الغبار والأوساخ، وينسى أن يقوم بتنظيف المكنسة الكهربائية نفسها. عندما لا نقوم بتنظيف المكنسة فإنها سوف تقوم فقط بدفع الأوساخ إلى السجاد والبسط، وبالتالي يزيد الوقت والجهد علينا وسوف نضطّر للقيام بالتنظيف مرة أخرى.

 

حيث أنّ تنظيف المكنسة الكهربائية بانتظام يُبقيها فعالة في تنظيف السجاد وقوية في التنظيف ويزيد من عمرها. لذلك يجب أن نقوم بتفريغ وتنظيف المكنسة الكهربائية بانتظام حتى توفر شفطاً كافياً. وبعد تفريغها يجب التأكد من خلو الخراطيم من الانسداد وأن الفرشاة خالية من الشعر والتشابك.

 

تنظيف الأرضيات أولاً

 

  • الجهد والترتيب الذي نقوم به عند تنظيف المنزل أمراً هاماً ويجب علينا عدم تضييع الوقت وزيادة الجهد على أنفسنا، وهذا ما يجعلنا نهتم بمعرفة أولويات التنظيف في المنزل.

 

  • ينصح خبراء التنظيف بالبدء بتنظيف الغرف من الأعلى ثمّ إلى الأسفل وهذا يعني أنه يجب تنظيف الغبار وترتيب الغرف والستائر والجدران وتنظيف جميع الأسطح في الغرفة.

 

  • ثمّ الانتقال لتنظيف الأرضية باستخدام المكنسة الكهربائية أو بمسح الغبار المتراكم عليها، وهذا الأمر لا يجعلنا نقوم بتنظيف الأرضية مرتين.

 

استخدام نفس الإسفنج

 

الإسفنج مكان تكاثر البكتيريا والجراثيم، والبعض منا يُخطئ ويقوم باستخدام إسفنجة حوض المطبخ لتنظيف الموقد مثلاً وأسطح العمل الأخرى. سوف تقوم الإسفنجة بنقل كل تلك الجراثيم إلى الأسطح المختلفة. يجب التأكد من استخدام إسفنجة خاصة لكل سطح.

 

استخدام منفضة الريش

 

بغض النظر عن مظهرها اللطيف فإنّ منفضة الريش هي أسوأ أداة لأي وظيفة نفض الغبار، لن تنجح إلا في نشر الغبار من سطح إلى آخر، وبدلاً من استخدامها، يُفضل استخدام قطعة قماش قطنية مبللة قليلاً، أو قطعة قماش من الألياف الدقيقة التي سوف تلتقط جزيئات الغبار وتحتجزها.

المصدر
كتاب تدبير منزلي \الكاتب مارلين روبنسون\ تاريخ النشر 1980الشامل في التدبير المنزلي ـ دليل المنزل\الكاتب إبراهيم العقيل\ تاريخ النشر \2002كتاب سحر الترتيب (الفن الياباني في التنظيم وإزالة الفوضى) الكاتب ماري كوندو النشر 2011كتاب إدارة المنزل والأسرة ـ التدبير المنزلي في النظافة والترشيد\ الكاتب ناديا أحمد، إيناس أمين\ النشر2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى