اقرأ في هذا المقال:

تُعتبر الحلي الذهبية من أقدم الحلي التي عرفها الإنسان وأهتم بها، فهي تحتل قيمةً بارزةً في حياة الأفراد والمجتمعات نظراً لاعتبار الذهب معدن ثمين ونبيل.

 

الأساور:

 

يمكن التحلي بالأساور على كلتا اليدين في آن واحد، ومن أهم أنواع الأساور الشائعة في الوطن العربي:

 

  • الإسوارة (المبرومة) التي تتكون من شريطين أو سلكين من الفضة أو الذهب يلتفان معاً، أو من سلسلة تلتف عليها أشكالاً مختلفةً من أوراق النبات أو عناقيد العنب أو الأجاص أو وريدات نباتية وغير ذلك من الأشكال التي تُثبت باللحام وتتنوع أشكال السلاسل أو الجنازير في نهايتها أو أطرافها التي تلتف حول اليد.

 

  • وهناك نوع آخر من الأساور يلتف حول اليد أيضاً ويعرف باسم (إسوارة الحية) التي تنتهي بطرف يُشبه رأس الأفعى بينما ينتهي الطرف الآخر بشكل يُشبه الذنب.

 

  • إسوارة المرآة: التي تنتهي أطرافها بأشكالٍ مثلثةٍ أو مسطحةٍ ذات صقل ولمعان كبيرين.

 

  • إسوارة المصري: هي إسوارة تُشبه المبرومة وهي معروفة في مصر وترجع إلى منطقة بئر السبع، وهي أكثر وزناً من المبرومة وتصنع من شريط أو قطعة كبيرة يتم وضعها حول أضيق جزء من الرسغ، وتُزخرف بشرائط من المعدن تلتف حول المبرومة.

 

  • أساور الحيدري:تُشابه هذه الأساور أساور المصري لكن يوجد في هذا النوع حبلين مجدولين من الذهب وزخارف مكررة حول الجزء الأوسط من المبرومة الأصلية.

 

القلائد:

 

إنَّ أكثر القلادات شيوعاً عند النساء العرب هي:

 

  • الحجاب أو قلادة التعويذة التي تحملها سلسلةً طويلةً من الفضة أو الذهب وتتدلى منها حافظة مستطيلة أو مثلثة أو إسطوانية الشكل، بداخلها كتابات ورقية من آيات القرآن الكريم، وكثيراً ما كانت هذه الحافظات الصغيرة تُزخرف بإتقان شديد بحجارةٍ شبه كريمة أو باستعمال التخريم أو طلاء المينا أو الحفر على المعدن وتتدلى منها عصى صغيرة تحمل أشكال: كالهلال والقطع النقدية وبعض التعاويذ الأُخرى، كما صُنعت هذه الحافظات أحياناً على أشكال الحيوانات خاصةً شكل السمكة.

 

  • الجناد: وهو عبارةً عن سلسلة فضية أو ذهبية طويلة تُزيّنها التعاويذ والحجارة شبه الكريمة، فكانت توضع على الكتف الأيمن وتنزلق تحت الذراع اليسرى.

 

  • الزناق: هو مشابه للجناد وكان يلتف كقلادة حول الرقبة مباشرةً.

 

  • قلادات تنتظم فيها حبات العنبر الأسطوانية الشكل والخرز المرجاني التي كانت ترتديها النساء البدويات.

 

الخواتم:

 

كان الرجال والنساء يتحلون بالخواتم، وكان الرجال سابقاً يتحلون بالخواتم أكثر من النساء وهي في العادة خواتم عريضةً وسميكةً وثقيلة الوزن وتحمل حجراً واحداً شبه كريم تليه زخارف محفورة ومخرمة.