التربية المهنيةالسلامة العامة

المخاطر المهنية المتعلقة بمركبات سيانيد الصوديوم

اقرأ في هذا المقال
  • ضرورة توضيح المخاطر المهنية المتعلقة بمركبات سيانيد الصوديوم
  • المتطلبات القانونية المتعلقة بسيانيد الصوديوم
  • ماذا يجب على أصحاب العمل أثناء التعامل مع سيانيد الصوديوم؟

ضرورة توضيح المخاطر المهنية المتعلقة بمركبات سيانيد الصوديوم:

 

السيانيد مادة كيميائية سامة سريعة المفعول ويمكن أن توجد في صورة مادة صلبة أو محلول (سائل) أو غاز، حيث أن جميع أشكال السيانيد سامة، كما تستخدم أملاح السيانيد في علم المعادن، وخاصة استخراج الذهب والطلاء بالكهرباء وتنظيف المعادن، كما يستخدم السيانيد في صناعة الورق والمنسوجات والبلاستيك.

 

وبما أن السيانيد سم سريع المفعول في جسم الإنسان؛ فإنه يؤثر على قدرتنا على استخدام الأكسجين الذي نتنفسه، حيث تتطور صعوبات التنفس الشديدة بسرعة كبيرة عند ابتلاع السيانيد أو استنشاقه أو امتصاصه عبر الجلد.

 

كما يمكن إنتاج غاز السيانيد شديد السمية عندما يتم خلط المواد الصلبة أو السائلة من السيانيد مع الرطوبة في الهواء أو بالبخار أو “الأبخرة الحمضية” أو إذا تم تفريغ الهواء من خلال محلول السيانيد، حيث أن غاز السيانيد له رائحة اللوز المر تقريباً.

 

وكثير من الناس غير قادرين على اكتشاف رائحتها وبالتالي ليس لديهم أي تحذير من وجودها، حيث يمكن لأولئك الذين يمكنهم اكتشاف رائحة “غاز السيانيد” اكتشافها فوق تركيز يبلغ حوالي 0.6 جزء في المليون، كما أن غاز السيانيد شديد الاشتعال ويتفاعل بعنف في بعض الحالات (على سبيل المثال، قد تنفجر فجأة كمية كبيرة من غاز السيانيد الممزوج بالهواء).

 

وهناك مخاطر عالية للغاية لحدوث انفجار إذا تعرضت السيانيد للحرارة أو اللهب، حيث تهدف إجراءات السلامة إلى منع دخول المادة إلى جسم الإنسان وتجنب المواقف التي قد تتفاعل فيها مواد السيانيد الصلبة أو السوائل لإنتاج غاز السيانيد شديد السمية والقابل للاشتعال.

 

المتطلبات القانونية المتعلقة بسيانيد الصوديوم:

 

يفرض قانون السلامة والصحة المهنية لعام 1984م واجبات معينة على أرباب العمل والموظفين والعاملين لحسابهم الخاص والمصنعين والمستوردين والموردين بهدف الوقاية من الإصابات والأمراض المهنية، كما يتم دعم الواجبات العامة التي حددها قانون السلامة والصحة المهنيتين بشكل أكبر من خلال لوائح السلامة والصحة المهنية لعام 1996.

 

حيث توفر هذه اللوائح متطلبات محددة تتعلق بمخاطر محددة، مثل المواد الخطرة، وهذا ينطبق على التعامل مع السيانيد في أماكن العمل بغرب أستراليا على سبيل المثال، حيث يخضع استخدام ومناولة وتخزين السيانيد في غرب أستراليا لقانون السموم لعام 1964م، والذي تديره وزارة الصحة، حيث أن السيانيد مادة محددة في الجدول السابع من القانون.

 

ماذا يجب على أصحاب العمل أثناء التعامل مع سيانيد الصوديوم؟

 

  • ينبغي توفير أوراق بيانات السلامة (المحفوظة في سجل المواد الخطرة) للموظفين وغيرهم ممن قد يتعرضون للسيانيد في مكان العمل.

 

  • ضمان وسم الحاويات التي تحتوي على السيانيد بشكل صحيح.

 

  • التأكد من تحديد محتويات أي أنابيب أو أوعية معالجة تحتوي على السيانيد بشكل كافٍ.

 

  • تقييم مخاطر الإصابة أو الأذى الذي يلحق بالأشخاص نتيجة استخدام السيانيد.

 

  • منع التعرض بوسائل أخرى غير الملابس أو المعدات الواقية الشخصية بقدر المستطاع.

 

  • عندما يكون من غير العملي تقليل المخاطر بشكل كافٍ بدون ملابس أو معدات الحماية الشخصية، قم بتوفير هذه الملابس والمعدات والتأكد من وجود أنظمة في مكانها لاستخدامها وصيانتها بشكل آمن.

 

  • توفير المعلومات الكافية والتدريب والإشراف للموظفين للسماح لهم باستخدام السيانيد بأمان والتخطيط والتدريب لحالات الطوارئ مثل الحرائق والانسكابات والتسمم.

 

كما يمكن أن تكون الكميات الصغيرة جداً من السيانيد، وذلك حتى ولو كانت صغيرة بحجم قرص الأسبرين عند تناولها أو استنشاقها؛ فإنها قاتلة، كذلك لا يهم ما إذا كنت جزءاً من عملية كبيرة تستخدم أطناناً من السيانيد أو تستخدم بضع جرامات فقط في ورشة صغيرة.

 

لذلك إذا كنت تعمل في مكان يتم فيه استخدام السيانيد أو تخزينه؛ فإنه يجب:

 

  • منع وقوع الحوادث باتباع الإجراءات المناسبة للتعامل الآمن والتخزين والتخلص.

 

  • تكون قادرة على التعرف على العلامات والأعراض المبكرة للتسمم بالسيانيد.

 

  • كن مستعداً لحالة الطوارئ من خلال تعلم العلاج الصحيح للإسعافات الأولية.

 

ولتجنب التسمم بمنع السيانيد من دخول الجسم، حيث يمكن أن يكون الدخول إلى الجسم من خلال:

 

  • تنفس غاز أو غبار السيانيد.

 

  • ابتلاع مواد صلبة أو سائلة من السيانيد.

 

  • امتصاص محاليل السيانيد عبر الجلد.

 

  • قد تحدث التأثيرات في غضون ثوانٍ إلى دقائق بعد الاستنشاق ويمكن أن تتأخر عدة ساعات بعد امتصاص الجلد.

 

ولتجنب استنشاق غاز أو غبار السيانيد؛ فإنه يجب:

 

  • التأكد من تخزين السيانيد في حاوية مغلقة.

 

  • الحفاظ على أماكن العمل والمخازن جافة وجيدة التهوية.

 

  • التأكد من أن المواد الكيميائية الحمضية لا يمكن أن تتلامس عن طريق الخطأ مع السيانيد.

 

  • لا تدخن أو تحتفظ بالسجائر في المناطق التي يتم فيها استخدام أو تخزين السيانيد.

 

  • استخدام جهاز التنفس المناسب.

 

  • اغسل وجفف جهاز التنفس الصناعي بعد كل استخدام وأغلقه في كيس بلاستيكي نظيف.

 

 

  • يختلف جهاز التنفس الصناعي المطلوب تبعاً لتركيز الغبار أو الغاز في الهواء.

 

كما يجب اختيار معدات حماية الجهاز التنفسي واستخدامها وصيانتها وفقاً لـ (AS / NZS 1715) اختيار واستخدام وصيانة أجهزة حماية الجهاز التنفسي، ويجب أن تتوافق مع (AS / NZS 1716) لأجهزة الحماية التنفسية.

 

ولتجنب البلع العرضي للسيانيد:

 

  • اغتسل دائماً قبل الأكل أو الشرب أو التدخين.

 

  • لا تأكل أو تخزن الأطعمة والمشروبات أو السجائر حيث يتم استخدام السيانيد أو تخزينه.

 

  • قم بتخزين السيانيد في عبوات أصلية عليها ملصقات حتى وقت الاستخدام.

 

لمنع امتصاص السيانيد عبر الجلد:

 

  • ارتداء القفازات عند التعامل مع السيانيد.

 

  • ارتد مئزراً واقياً ودرعاً للوجه كلما كان هناك أدنى احتمال لتعرضك للرش.

 

  • لا تفرك أنفك أو عينيك أو تنظف أسنانك عند التعامل مع السيانيد، لذلك إذا كان لديك حكة؛ فكر قبل أن تخدشها! ولا تعض أظافرك.

 

  • لا تمسح العرق بغطاء وزرك أو بقطعة قماش محفوظة في المناطق التي يتم فيها استخدام السيانيد أو تخزينه.

 

  • قم بمقبض القفازات والبدلات وغيرها من معدات الحماية بعناية وأمان، واغسلها فوراً بعد الاستخدام وقم بتخزين الأشياء النظيفة بعيدًا عن السيانيد.

 

  • اغسل يديك ووجهك كلما تركت المناطق التي يتم فيها استخدام أو تخزين السيانيد.

 

كما لا تعتبر أملاح أو محاليل السيانيد قابلة للاحتراق، ولكنها قد تولد غاز سيانيد الهيدروجين شديد السمية وقابل للاشتعال والتآكل والانفجار في حالة ملامستها للماء أو طفايات حريق ثاني أكسيد الكربون أو بعض طفايات الحريق الرغوية إذا كانت تحتوي على عوامل حمضية، وفي حالة اندلاع حريق بالقرب من السيانيد:

 

  • قم بإخلاء المنطقة على الفور واتصل بخدمات الطوارئ.

 

  • استخدم أجهزة التنفس المزودة بالهواء والملابس الواقية لكامل الجسم لإنقاذ أي شخص تغلب عليه الغازات السامة أو محاصر بالنار.

 

  • يجب على رجال الإطفاء ارتداء أجهزة تنفس وملابس واقية لكامل الجسم.

 

  • استخدم عامل إطفاء مناسب للنار المحيطة، ولكن تجنب ملامسة عوامل الإطفاء غير المتوافقة (الماء وثاني أكسيد الكربون) مع السيانيد.

 

وأخيراً تذكر، بأنه يمكن أن يتفاعل السيانيد مع الماء أو الأحماض لإنتاج غاز السيانيد شديد السمية والقابل للاشتعال والذي يمثل مخاطر عالية للغاية للانفجار.

 

المصدر
Wells, A.F. (1984) Structural Inorganic Chemistry, Oxford: Clarendon Press. ISBN 0-19-855370-6. H. T. Stokes; D. L. Decker; H. M. Nelson; J. D. Jorgensen (1993) Adams, Roger; Thal, A. F. (1922). "Benzyl cyanide". Organic Syntheses. 2: 9.Andreas Rubo, Raf Kellens, Jay Reddy, Norbert Steier, Wolfgang Hasenpusch "Alkali Metal Cyanides" in Ullmann's Encyclopedia of Industrial Chemistry 2006

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى