التربية المهنيةالسلامة العامة

المخاطر المهنية المرتبطة بمهنة التكييف والتبريد

اقرأ في هذا المقال
  • مقدمة حول المخاطر المهنية المرتبطة بمهنة التكييف والتبريد
  • المخاطر التي يتعرض لها فنيي التكييف التبريد

مقدمة حول المخاطر المهنية المرتبطة بمهنة التكييف والتبريد:

 

يخضع فنيو التدفئة والتهوية وتكييف الهواء لعدد من الظروف الخطرة المحتملة، وغالباً ما يُطلب من الفنيين العمل في مناطق ضيقة أو على سلالم عالية بالقرب من الأسقف أو على أسطح المنازل، كما يمكن أن يتعرضوا لطقس غير موات لفترات طويلة من الزمن، وذلك نظراً لأنه يتم استدعاؤهم إلى المباني التي لا تعمل بنظام التحكم في المناخ، فهم يخضعون أيضاً لدرجات الحرارة شديدة الحرارة أو البرودة الموجودة داخل الموقع.

 

تشمل الأخطار الأخرى العمل مع المواد الكيميائية الضارة الموجودة داخل وحدات التدفئة والتبريد، وبصفتك فني (HVAC)، يجب عليك التأكد من ارتداء الملابس الواقية المناسبة والتخلص بشكل صحيح من العوامل الكيميائية المستخدمة، كما يجب أن يكونوا على دراية باللوائح البيئية التي تتحكم في كيفية استخدام هذه السوائل.

 

هناك بعض المخاطر الأكثر خطورة على العاملين في مجال التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، والتي يمكن أن تكون قاتلة، كما يمكن أن يتعرضوا لأول أكسيد الكربون الذي يمكن أن يكون ساماً، ونظراً لأن فنيي (HVAC) كثيراً ما يتلامسون مع الأسلاك، فإنهم يخاطرون بالتعرض للصعق الكهربائي.

 

كما يمكن أن يعانون أيضاً من أنواع أخرى من الحروق والجروح في الجلد، وذلك على الرغم من وجود مخاطر مرتبطة بالوظيفة، فعادة ما يتم إجراؤها بأمان طالما تم اتخاذ الرعاية المناسبة.

 

كما يعمل العديد من فنيي (HVAC) بدوام كامل، ومع ذلك؛ فليس من غير المألوف أن يعملوا حوالي 60 ساعة في الأسبوع حسب الموسم. يتطلب العمل في هذا المجال أيضاً وقتاً طويلاً للسفر حيث يتعين على الفنيين الانتقال من موقع عمل إلى آخر.

 

المخاطر التي يتعرض لها فنيي التكييف التبريد:

 

من المخاطر المحتملة عند صيانة مكيفات الهواء سوء التعامل مع غازات التبريد، مما قد يتسبب في حدوث تهيج شديد وعضة صقيع إذا لامست جلدك وعينيك، كما تحدث مخاطر الاستنشاق أيضاً عندما تنخفض مستويات الأكسجين في الهواء إلى 12-14٪ عن طريق الإزاحة، مما يتسبب في ظهور أعراض الاختناق وفقدان التنسيق وزيادة معدل النبض وزيادة التنفس.

 

تدعم هذه النتائج المعتقدات الحالية بأن مكونات (HVAC) المتعلقة بالرطوبة مثل ملفات التبريد وأنظمة الترطيب، وعند سوء الصيانة، قد تكون مصادر للملوثات التي تسبب آثاراً صحية ضارة للركاب، حتى لو لم نتمكن بعد من تحديد أو قياس التعرض السببي.

 

أثناء العثور على مخاطر مرتفعة إلى حد كبير لأنظمة الترطيب التي لا تتم صيانتها بشكل جيد، بالنسبة إلى عدم وجود أنظمة ترطيب، فإن النتائج لا تحدد الفوائد (الأعراض) المهمة من أنظمة الترطيب التي يتم صيانتها جيداً.

 

كما تقدم النتائج أيضاً اقتراحاً أولياً، يحتاج إلى دعم، وذلك بأن مآخذ الهواء الخارجية الأقل من 18 طابقاً في مباني المكاتب قد تترافق مع زيادات كبيرة في العديد من الأعراض، خاصة إذا كان هذا مؤكداً ومرتبطاً بانبعاثات المركبات على مستوى الأرض، فقد تحتاج مآخذ هواء التهوية الحضرية إلى أن تكون أعلى من مستوى سطح الأرض قدر الإمكان أو تتضمن منظفات الهواء التي تزيل الملوثات الغازية.

 

المخاطر المرتبطة بالإرهاق:

 

يشتهر مقاولو التدفئة والتهوية وتكييف الهواء بالعمل فوق طاقتهم، خاصةً عندما يسجل شخص ما أكثر من 60 ساعة في مجال يتطلب جهداً بدنياً، فإن الإرهاق هو الاستنتاج المنطقي، وذلك عندما يكون المقاول متعباً، فإنه سيرتكب أخطاء، وهذه الأخطاء قد تعرض العملاء، ناهيك عن المقاول نفسه للخطر.

 

كما إن الفشل في توصيل الأسلاك بشكل صحيح، على سبيل المثال، أو السماح بالتسرب الذي يسمح بدخول أول أكسيد الكربون إلى المنزل أمر غير مقبول، ولكنه ممكن تماماً عندما يكون المقاول مرهقاً، وليس هذا فقط، ولكن إذا كانت التكنولوجيا تنتقل من وظيفة إلى أخرى وتنام أثناء القيادة، فإن كل شخص على الطريق في خطر.

 

إن تجنب الأخطاء والحوادث المتعلقة بالتعب أمر بسيط، بحيث يجب أن يكون لمقاولي التدفئة والتهوية وتكييف الهواء جدول عمل عادي ورفض الطلبات عندما يحتاجون إلى الراحة، كما تحتاج الشركات التي تستخدم فنيين (HVAC) إلى جدولة أعضاء فريقهم بطريقة معقولة.

 

التهديدات بالصدمات الكهربائية من الأسلاك والمعدات:

 

العمل مع معدات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء يعني العمل بالكهرباء والأسلاك، مما يعرض المقاول لخطر الصعق بالكهرباء، كذلك يمكن أن يسبب الصعق الكهربائي حروقاً أو إصابات داخلية أو حتى الموت، كما يحدث ذلك أيضاً على الفور، وذلك دون سابق إنذار، لذا يحتاج المقاول إلى فهم الطريقة التي تخلق بها الوظيفة هذه المخاطر من أجل تجنبها للحد من خطر الصعق بالكهرباء.

 

حيث يحتاج المقاولون إلى توخي اليقظة بشأن فصل الطاقة في صندوق الدائرة عن منطقة المبنى التي سيعملون فيها، أيضاً؛ يحتاج المقاولون إلى اختبار الأسلاك قبل لمسها لتحديد ما إذا كانت لا تزال حية، لأن الأسلاك الحية لا تكون مرئية دائماً بالعين المجردة.

 

السقوط من المرتفعات:

 

بينما تميل معدات (HVAC) السكنية إلى أن تكون داخل الأقبية أو في الأفنية الخلفية، غالباً ما توجد معدات (HVAC) التجارية على الأسطح، وذلك مع وجود مجاري هواء عالية في الأسقف، أيضاً؛ قد يكون لأصحاب المنازل فتحات تهوية ومجاري على الأسطح أو في السندرات.

 

في أي وقت يكون مقاول (HVAC) مرتفعاً عن الأرض، يمكن أن يسقط. لتجنب هذا الخطر، لذا استخدم فقط سلالم أو سقالات آمنة وقوية، وأصر على أدوات السلامة لأعمال البناء التجارية، كما يجب ألا يتدلى مقاولو التدفئة والتهوية وتكييف الهواء أبداً فوق جانب المبنى للوصول إلى المعدات.

 

المعدات الساخنة مع احتمالية حدوث حروق:

 

أخيراً، يعمل مقاولو التدفئة والتهوية وتكييف الهواء بانتظام مع المعدات والمواد الساخنة، خاصةً اللحام، على سبيل المثال، هو ممارسة شائعة عند إصلاح معدات التدفئة والتبريد، كما أنه غالباً ما يكون الفرن ومكيف الهواء ساخناً، وتستخدم أنواع كثيرة من أنظمة التدفئة اللهب لتدفئة المنازل، ويمكن أن تترك الحروق، حتى الحروق الطفيفة، كذلك ندوباً وتسبب ألماً مستمراً، بينما تحد أيضاً من قدرة المقاول على العمل.

 

ولتجنب احتمالية حدوث حروق، يجب على مقاولي أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء (HVAC) السماح للمعدات بالتبريد قبل التعامل معها واستخدام القفازات المناسبة المقاومة للحرارة عند الحاجة، أيضاً يجب أن تكون حماية العين أثناء اللحام شرطاً في كل وظيفة.

 

يمكن أن يكون العمل كمقاول (HVAC) مهنة مجزية ومربحة، لكنها لا تخلو من مخاطرها، نظراً لحدّة كل من هذه المخاطر، بدءاً من الحروق الخطيرة باستخدام الأدوات الساخنة إلى حادث السيارة المميت، الذي يحدث عندما ينام المقاول أثناء القيادة، يجب أن تكون السلامة في مقدمة كل ما يفعله المقاول، خاصةً مع وجود بروتوكولات السلامة المناسبة، يمكن تقليل فرصة هذه التهديدات الخطيرة للسلامة بشكل كبير.

المصدر
Designer's Guide to Ceiling-Based Air Diffusion, Rock and Zhu, ASHRAE, Inc., New York, 2002Rezaie, Behnaz; Rosen, Marc A. (2012). "District heating and cooling: Review of technology and potential enhancements". Applied Energy. 93: 2–10. Ventilation and Infiltration chapter, Fundamentals volume of the ASHRAE Handbook, ASHRAE, Inc., Atlanta, Georgia, 2005Swenson, S. Don (1995). HVAC: heating, ventilating, and air conditioning. Homewood, Illinois: American Technical Publishers.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى