التربية المهنيةالخياطة

تقنيات التطريز اليدوي

اقرأ في هذا المقال
  • تقنيات التطريز اليدوي

يهمنا هنا معرفة أهم تقنيات التطريز اليدوي الخاصة بفن التطريز بالطريقة الصحيحة، كما يجب معرفة أهمية كافة تقنيات التطريز اليدوي وأهميتها بالنسبة لكافة القماش المستعمل للتطريز بالشكل الصحيح.

 

تقنيات التطريز اليدوي:

 

1- تقنية التصميم واختيار الرسوم:

 

يعتبر التطريز عمل تطبيقي منفذ ويكون مبدع بدرجة كبيرة، ويعمله متقن التطريز من خلال إتقان النموذج الخاص به وكذلك طريقة فهمه بالشكل الصحيح، أو عن طريق الموديل بين يدي المصمم وليس من الضرورة أن يتقيد بنسخ صورة التطريز الموجودة لديه، حيث يعمل المصمم في عملية التطريز إضافة أشكال وألوان التي يريدها مع ضرورة تطابق بالألوان والأشكال التي قام بوضعها بالطريقة الصحيحة.

 

كما يتوقف نجاح المصمم عند عمل لوحة كبيرة من التطريز على ألوان اللوحة وكذلك الشكل المختار بالطريقة المتقنة وكذلك التقنيات التي يمتلكها المصمم والتي يستخدمها في طرازه وكذلك ظهور براعته في عملية ظهور اللوحة التي قام بعملها بالشكل الصحيح والمتقن.

 

كما يوجد العديد من الأشكال الزخرفية التقليدية وخصوصاً تلك التي تنتقل من جيل من إلى جيل في كثير من المجتمعات وخاصة القرى التي يتواجد فيها بكثرة، حتى أصبحت معروفة لديهم بشكل كبير، بعدها بدأت تظهر موديلات متعددة من التطريز للكثير من المصممين المبدعين في عملية فن التطريز؛ وذلك لاستخدام كافة أعمال التطريز بطريقة واحدة وصحيحة.

 

حيث تباع تصاميم التطريز في الأسواق المعروفة بالتطريز وتكون مطبوعة على شكل كراسات خاصة أو يكون على قماش التطريز نفسه أو نسيج خاص بالتطريز أو ورق التطريز أيضاً، حيث يوضع التصميم على خلف القماش المطلوب تطريزه، ثم نقوم بعملية سحب الخيوط بعد تطبيق التطريز دون أن يؤثر ذلك على العمل الذي نقوم به.

 

2- تقنية المواد:

 

يطبق التطريز في أغلب الأوقات على أنسجة خفيفة جدً أو تكون ثقيلة من القطن أو الكتان أو الحرير أو الصوف أو القماش المرتبط مع بعضه البعض، كما يطبق على الجلد وعلى الورق الخاص بالتطريز وكذلك عند القيام بعملية التطريز على قطع صغيرة من القماش التي تكون مصنوعة من النسيج، حيث نقوم بأخذ القماش من النمط المحدد من دائرتين مرتبطات مع بعضهما البعض والتي يطلق عليها اسم نمط التطريز.

 

كما أن الخيوط المستخدمة في طريقة التطريز متنوعة ومتعددة بشكل كبير وتكون مصنوعة من القماش الثقيل كالقطن والكتان والصوف وغيره من أنواع الأقمشة الثقيلة وإضافة إلى ذلك خيوط الذهب والفضة وما تحتويها من خيوط معدنية التي تسمى خيوط القصب، وبإمكاننا استخدام مواد أخرى في التطريز.

حيث تكون هذه المواد كمواد بديلة أو إضافية كاللمعة والخرز والصدف وغيرها من المواد التي تعطي جمالية للموديل الذي نريد تصميمه بالشكل الصحيح، وتتغير مقاييس إبرة التطريز في حجمها وشكلها بحسب نوع الخيط والقماش المستخدم للتطريز بالطريقة المناسبة لها.

 

3- تقنية غرز التطريز:

 

يستخدم في التطريز أنواع متعددة من الغرزات التي تكون أساسية في عملية التطريز والتي تكون معروفة بشكل كبير ومنتشرة لدى أغلب مصممين التطريز، حيث أن أكثر غرزة معروفة في العصر الحديث هي الغرزة التيج وهذا الاسم يعود إلى أصول فرنسية قديمة.

 

كما يوجد غرزة السلسلة وغرزة المفرغة وغرزة القوية وغرزة المعقدة والغرزة اللؤلؤية وغرزة رجل الغراب وغيرها الكثير من الغرز التي تدخل في عملية فن التطريز بالطريقة الصحيحة، كما تستخدم غرزة البطانية على قماش الكنفا مما يعطيه جمالية وأناقة عند عملية وضعه عليه وتستخدم غرزة النقطة الصغيرة في عملية التطريز الناعم بالشكل الصحيح.

 

حيث يتوفر نوع آخر من التطريز وهو تطريز الأبليكة ويستخدم هذا النوع من التطريز في خياطة قطع من قماش التطريز مع بعضها البعض بالشكل الصحيح أو التي ترتبط مع بعضها البعض من خلال النسيج.

 

كما يستخدم القماش والضفائر وأشرطة القماش الملونة والمخيطة بشكل كامل على حواف القماش أو في منتصفه ونزين هذه الحواف بأشكال جميلة ومتعددة كالزهور والورود وكذلك اشكال هندسية جميلة ومتعددة التي تتم عملية وضعها على غرزة اللفقة.

 

ونقوم بإضافة التطريز المثقب على القماش الذي نريد عمله وكذلك التطريز المخرم، حيث يعطي هذا التطريز فخامة على الثوب الذي نعمل على تطريزه، وكذلك نضيف نسيج بسيط جداً على القماش المطرز الذي يضيف ترتيب جميل وكذلك عيون صغيرة جداً تكون محددة على حواف القماش بخيوط التطريز الخاصة به بالشكل المتقن.

 

المصدر
كتاب" موسوعة فن التفصيل للمؤلف؛ الدكتورة علية عابدينكتاب" الإبرة الذهبية للمؤلف؛ عبدالله حاج نجيبكتاب" موسوعة فن التطريز للمؤلف؛ ابراهيم مرزوقكتاب" تطريز فن الرسم بالإبرة والخيط للمؤلف؛ ليلى عبد العزيز العبد الكريم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى