كان النحت الإغريقي منذ أقدم العصور يهتم بنحت الآلهة التي يعبدونها، وكان لهذه التماثيل قداسةً عظيمةً، فكان يُحفظ التمثال بداخل بناء جميل مُزين بالمنحوتات التجميلية.

الخامات التي استخدمها الأغريق في فن النحت:

الخشب، العاج، الرخام، المعادن وخاصةً البرونز الذي أُستعمل بكمياتٍ كبيرةٍ.

الهدف الأساسي للنحت الإغريقي:

  • زخرفة العمارة.

  • عمل التماثيل المعبودة.

  • عمل التماثيل النذرية.

  • عمل تماثيل الأبطال.

الأماكن التي انتشرت فيها المنحوتات الإغريقية:

مصر، آشور، فارس، آسيا الصغرى، جزيرة كريت.

شكل فن النحت الإغريقي:

كان النحات الإغريقي يستخدم طريقة النحت المباشر، أي كان يحفر بالحجر مباشرةً أو يُشكل الطين، وكان يستعمل البرونز أيضاً، كما كانت منحوتاتهم تمتاز بالقوة والبساطة القريبة من الهندسة.

ومع مرور الوقت اتجه النحت الإغريقي نحو الطبيعة في الوضع والتفاصيل والعيون الجاحظة، واختفت الابتسامة المصطنعة، كما تغير الشعر والملابس إلى ثنيات عميقة، وبعد ذلك ازداد استخدام البرونز في النحت مثل: نحت مجموعة الخيول التي تُشعرنا بحب الحياة وإحساساً بقوة الفراغ وزيادة في التأثير الزخرفي.

الغزو الروماني على الإغريق:

ظل فن نحت الإغريق مزدهراً حتى بلغ الإبداع في القرن الخامس قبل الميلاد، ولكنه تدهور بسبب احتلال الغُزاة الرومان لبلاد الإغريق، وكما حمل الجنود الرومان إلى روما كمياتٍ كبيرةٍ من الروائع الفنية التي استولوا عليها عن طريق النهب والسلب، كما انتقل الكثير من الصنَاع المهرة الإغريقيون من جميع الحرف وخاصةً النحاتون إلى روما؛ لذلك نجد أن الفن الروماني مستوحى من الفن الإغريقي.


أشهر النحاتون الإغريق:

  • النحات فدياس: من أشهر تماثيله: تمثال أثينا، تمثال زيوس في معبد أُلومبيا، وكان كلاهما مصنوعان من الذهب والعاج.

  • بوليكليتس: هو نحات معاصر لفدياس ومعروف عنه بولعه بالتناسب، وهذا واضح في تمثاله حامل الحرية.

أشهر منحوتات الإغريق:

  • تمثال افروديت سيراكوز: الذي يبدو كاللحم الحقيقي.

  • تمثال اللاكون: في القرن الأول قبل الميلاد.

  • تماثيل تناجرا: سميت بهذا الاسم نسبةً إلى المدينة التي اشتهرت بصناعتها، حيث كانت هذه التماثيل عبارةً عن تماثيل مصنوعةً من الخزف الملون بالألوان الأساسية، الوردي والأزرق واللازوردي، وتُمثل هذه التماثيل الحياة العادية، كما أنها تُمثل المرأة اليونانية في أزيائها المختلفة.