التربية المهنيةالسلامة العامة

لماذا لا يرتدي العمال معدات الحماية الشخصية (PPE)؟

اقرأ في هذا المقال
  • مبررات عدم إرتداء العمال لمعدات الحماية الشخصية
  • لماذا يجازف العمال بعدم إرتداء ملابس الحماية؟
  • ماذا عن الرفض على أساس ديني أو غيره؟

مبررات عدم ارتداء العمال لمعدات الحماية الشخصية:

 

قد تتخيل أن أي شخص في عقله السليم سيرتدي عن طيب خاطر معدات الحماية الشخصية (PPE)، وذلك عند أداء المهام أو الأنشطة الخطرة، ومع ذلك؛ فإن الكثير من العمال لا يفعلون ذلك، حيث إنهم يعرضون أنفسهم لخطر الإصابة أو الموت، كما يعرضون أصحاب عملهم لخطر الملاحقة القضائية.

 

نتفهم جميعاً أن معدات الحماية الشخصية (PPE) يمكن أن تكون الخط الأخير الفعال للحماية، ولكن في العادة ترى عمالاً لا يرتدون معدات الحماية الشخصية (PPE)؟

 

إحصائيات تتعلق بموضوع عدم ارتداء ملابس السلامة:

 

في 2015م-2016م، كان هناك 144 حالة وفاة في مكان العمل أو المباني ونحو 621000 كانت إصابات غير مميتة، حيث تلعب معدات الحماية الشخصية مثل القبعات الصلبة والنظارات الواقية والقفازات والأحذية دوراً أساسياً في إدارة مخاطر الصحة والسلامة.

 

ومع ذلك؛ فإن البيانات أو الأرقام التاريخية تبين أن العديد من العمال الذين يعانون من الإصابة لم يرتدون معدات الحماية الشخصية (PPE)، كما تظهر الأرقام التنفيذية للصحة والسلامة (HSE) أن هناك حوالي 9000 حادث متعلق بمعدات الحماية الشخصية (PPE) كل عام.

 

لماذا يحدث ذلك الأمر؟

 

يمكن لمعدات الحماية الشخصية (PPE) أن تمنع أو تقلل من خطر إصابة العين أو الرأس أو الإصابة الجسدية من جميع أساليب أو ممارسات الأنشطة، كما أنه غالباً تلك التي قد تفترض أنها منخفضة المخاطر، ولكن بشكل خاص عند التعامل مع المواد الكيميائية والمواد الخطرة أو من العمل مع الآلات والأدوات.

 

بالطبع لا توفر معدات الحماية الشخصية (PPE) الحماية إلا إذا تم ارتداؤها بخلاف ذلك، ولسوء الحظ؛ يُظهر التاريخ أن معدات الحماية الشخصية (PPE) التي يوفرها أصحاب العمل أو يقدمونها لا يتم ارتداؤها في كثير من الأحيان في العمل.

 

لماذا يجازف العمال بعدم ارتداء ملابس الحماية؟

 

يقول مسؤول الصحة والسلامة التنفيذي (HSE) إن الفشل في استخدام معدات الحماية الشخصية المقدمة يكلف حوالي 65 مليون جنيه إسترليني وأن الأسباب الكامنة تشمل:

 

  • القليل من المتابعة، حيث لا يوجد توجيه أو إشراف.

 

  • عدم وجود وتفعيل الإجراءات العملية واقتصارها على الندوات النظرية.

 

  • ضعف الوعي وعدم إدراك المخاطر أو قفل المعرفة.

 

  • خطأ بشري وسوء تقدير أو أخطاء متكررة.

 

وعلى الرغم من أن العمال في بعض الأحيان يرفضون ارتداء معدات الحماية الشخصية (PPE) لأسباب دينية أو صحية؛ فإن معظم حالات الرفض تكون بسبب سوء الإدارة والتدريب والتواصل، لذلك إذا لم يفهم العمال سبب الحاجة إلى معدات الحماية الشخصية (PPE) أو لم يكن لديهم طريقة لاختيارها؛ فمن المرجح ألا يستخدموها.

 

ما هي الخطوات التي يمكن لأصحاب العمل اتخاذها؟

 

يجب أن يعرف الموظفون سبب الحاجة إلى معدات الحماية الشخصية، وأن يتم تدريبهم أو تأهيلهم لاستخدامها بشكل صحيح، كما يجب على أصحاب العمل التأكد من أن العمال على دراية أو على علم بمخاطر عدم استخدام معدات الحماية الشخصية (PPE)، أيضاً يجب أن يتم تعليمهم وتدريبهم على اقتناع فكرة وجوب استخدام معدات الحماية الشخصية (PPE).

 

لكن في الواقع، يمكن أن يؤدي التثقيف بشأن مخاطر الإصابة والتدريب على استخدام معدات الحماية الشخصية (PPE) إلى تغيير المواقف والممارسات التي تؤدي إلى الضرر أو الإصابة، لكن عندما تواجه العمال الذين يرفضون أو يقاومون استخدام معدات الحماية الشخصية؛ فأنت بحاجة إلى تثبيطهم على اعتراضات العمال أو مشاكلهم:

 

  • هل ارتداءه غير مريح وغير ملائم؟

 

  • هل هي ثقيلة جدا أم كبيرة؟

 

  • هل يقيد أو يحد من الحركة؟

 

عادة ما يكون التواصل الجيد والاستشارة الفعالة أو المناسبة والتدريب الأفضل والتعديل المعقول كافياً لدرء الاعتراضات. وبينما يشتكي العمال في كثير من الأحيان من أن معدات الحماية الشخصية (PPE) “تعترض طريقهم”؛ فإنه يمكن التغلب على هذا الشعور أو الموقف إذا كان مناسباً جيداً وذو نوعية جيدة ومريحاً ولا يمنعهم من الحركة أو الرؤية.

 

ماذا عن الرفض على أساس ديني أو غيره؟

 

القانون واضح تماماً، بحيث أنه لا تتضمن لوائح معدات الحماية الشخصية (PPE) في العمل لعام 1992م أي استثناءات من استخدام أو ارتداء معدات الحماية الشخصية (PPE) لأسباب دينية أو طبية أو لأسباب أخرى. كما أن أشهر مثال على اصطدام معدات الحماية الشخصية (PPE) مع المعتقد الديني يشمل السيخ الذين يرتدون العمامة، بينما ينص قانون التوظيف لعام 1989م على أنه لا يتعين عليهم ارتداء واقي الرأس؛ فإن الاستثناء ينطبق فقط على مواقع البناء.

 

لذلك إذا رفض العاملون لديك ارتداء معدات الحماية الشخصية (PPE) المطلوبة؛ فيجب إعادة نشرهم في وظيفة أو منطقة أقل خطورة أو إذا لزم الأمر منضبطين، في الواقع؛ يجب أن تكون تعليمات السلامة المخالفة على الأقل خطيرة مثل انتهاك قواعد أخرى. كما يجب أن تعالج الشروط والأحكام التعاقدية الفشل في اتباع تعليمات أو إرشادات الصحة والسلامة المعقولة فيما يتعلق بسوء السلوك الجسيم المحتمل.

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر
RECOGNITION AND CONTROL OF HAZARDS, Martin R. Horowit, HEALTH HAZARDS IN THE WORKPLACE,1-36.INFORMATION RESOURCES FOR OCCUPATIONAL SAFETY AND HEALTH PROFESSIONALS, Martin R. Horowit,37-48.GENERAL CONTROL PRACTICES, Richard j.Nill, HOW TO SELECT AND USE PERSONAL PROTECTIVE EQUIPMENT,494-512MANAGEMENT APPROACHES, Thea Dunmire, SAFETY AND HEALTH MANAGEMENT OF INTERNATIONAL OPERATIONS,691-70

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى