التقنيةمواقع التواصل الاجتماعيواتساب

استخدام واجهة برمجيات التطبيقات API على واتساب

اقرأ في هذا المقال
  • كيفية الوصول إلى WhatsApp API
  • هل سيكون هناك WhatsApp API رسمي
  • ما هي WhatsApp Business API

يُعد تطبيق واتساب مع (Facebook Messenger وWeChat وLine وTelegram) أحد أكبر خدمات المراسلة حيث سيكون الوصول الآلي عبر (WhatsApp API) مطلباً أساسياً لإنشاء روبوتات دردشة أو أنظمة دعم أو خدمات أخرى تعيش على قمة نظام واتساب البيئي.

كيفية الوصول إلى WhatsApp API:

لا توجد حالياً طريقة رسمية للحصول على وصول برمجي كامل إلى نظام واتساب البيئي، وهناك بعض المكتبات المتاحة التي تستخدم واجهة برمجة تطبيقات غير رسمية لإرسال الرسائل واستلامها، ولكن هذا يقتصر على رقم واحد فقط، كما أنّ كل هذه المكتبات هي في الأساس عمليات اختراق تحاول التصرف كعميل واتساب قياسي تراه على (Android أو iOS مع WhatsApp Web).

هذه طريقة رائعة لإجراء بعض الاختبارات، ولكن بالنسبة إلى روبوت محادثة حقيقي أو نظام دعم متطور لا سيما في سياق المؤسسة، فهي ليست الخيار الصحيح، وعلاوةّ على ذلك يبدو أنّ تطبيق واتساب لا يتسامح مع هذه المكتبات ويجبر المطورين بانتظام على التوقف عن مشاريعهم، ومع ذلك هناك عرض رسمي واحد من WhatsApp) Click to Chat API).

ما هو WhatsApp Click to Chat API؟

يوفر تطبيق واتساب واجهة برمجة تطبيقات بسيطة للغاية (Click to Chat) والتي هي في الأساس مجرد رابط يحتوي على رقم مستهدف ونص مملوء مسبقاً، وبمجرد أن ينقر المستخدم على هذا الرابط فإنّه يفتح عميل تطبيق واتساب سواء كان على أجهزة (Android أو iOS أو الويب) برسالة جديدة إلى الرقم المعبأ مسبقاً بالنص المعبأ مسبقا حيث تُعد هذه الطريقة رائعة لإضافة خيار اتصال سريع على سبيل المثال إذا كنت تريد بيع سيارتك كما يجب أن يحتوي الارتباط على رقم الهاتف بالتنسيق الدولي والنص المشفر بعنوان (URL).

هل سيكون هناك WhatsApp API رسمي؟


في عام 2018م أعلنت موقع واتساب عن تطبيق (WhatsApp Business) الذي يسمح للشركات الصغيرة بالاتصال بعملائها، لكن هذه ليست واجهة برمجة تطبيقات إلّا أنّها على الأقل طريقة للتواصل رسمياً كعلامة تجارية بدلاً من مستخدم عادي أي رقم هاتف حيث يأتي مع ميزات مثل الإجابات التلقائية إذا لم تكن متاحاً أو الردود السريعة أو رسائل الترحيب.

ما هي WhatsApp Business API؟

تم تصميم (WhatsApp Business API) للشركات الكبيرة لتأسيس وجودها التجاري على تطبيق واتساب حيث إنّها مجرد واجهة برمجة تطبيقات ولا توجد واجهة أمامية متوفرة ولا يوجد تطبيق، أمّا الفكرة هي أنّ الشركات تأخذ نقطة نهاية (WhatsApp API) وتدمجها في برامج الأعمال الخاصة بهم، كما يحتوي WhatsApp) (API على ثلاثة أغراض أساسية، لإنشاء وجود تجاري ذي علامة تجارية على (WhatsApp) والرد على مخاوف العملاء يدوياً في غضون 24 ساعة وإرسال رسائل إشعارات آلية.

ملف تعريف واتساب للإعمال عبر WhatsApp API:

يسمح ملف تعريف (WhatsApp Business) للشركات بإنشاء تواجد على تطبيق واتساب باستخدام (WhatsApp Business API)، وبخلاف تطبيقات المراسلة الأخرى فلن يكون الملف الشخصي قابلاً للبحث في نطبيق واتساب نفسه، لذا فإنّ الأمر متروك للأعمال لتعزيز وجودهم.

يقوم ملف تعريف (WhatsApp Business) بتكوين صورة الغلاف والوصف والعنوان والبريد الإلكتروني وموقع الويب وساعات العمل لحساب (WhatsApp Business) الخاص بك، ومن المزايا الحصرية لحسابات (WhatsApp Business API) أنّه يمكن تأكيدها أو التحقق منها بواسطة تطبيق واتساب حيث يشير حساب (WhatsApp Business) المعتمد من واتساب إلى أنّ واتساب قد تحقق من علامتك التجارية.


كيف تعمل WhatsApp Business API؟

يوفر (WhatsApp Business API) نقطة نهاية (API) حيث يمكن للشركات الاتصال بحلول البرامج الداخلية من خلال تكامل (WhatsApp API) أو تطبيق المراسلة (CRM)، كما يمكّن (WhatsApp API) العميل الذي تختاره لإرسال الرسائل ذهاباً وإياباً إلى جهات اتصال واتساب الخاصة بك، كما يتيح تطبيق واتساب إرسال نوعين من الرسائل عبر واجهة برمجة التطبيقات ورسائل الجلسة ورسائل القوالب.



رسائل الجلسة على WhatsApp Business API:

تُعد رسائل جلسة WhatsApp قيدًا مشفرًا يمنع الشركات من مراسلة العملاء بعد 24 ساعة حيث أنشأ نطبيق واتساب هذا القيد للتأكد من أن واتساب يصبح النظام الأساسي الأول لخدمة العملاء، فمثلاً تخيل أنّك بحاجة إلى دعم حيث يمكنك الاتصال بشركة ما بعدة طرق، ولكنك سترسل الرسالة أينما كانت تستجيب بشكل أسرع، كما تشجع قاعدة الـ 24 ساعة الشركات على الرد بسرعة ولكنّها تمنع أيضاً إرسال الرسائل الغير مرغوب فيها بعد 24 ساعة.

المصدر
WhatsApp API – How to use the WhatsApp Chat APIA developer’s guide to building a WhatsApp chatbotUltimate Guide to WhatsApp Business APIWhatsApp Business API: overview, limits and pricing

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى