الانترنتالتقنيةشبكات الحاسوبكمبيوتر

ما هو بروتوكول الإنترنت (IPv6) ؟

اقرأ في هذا المقال

  • ما هو عنوان (IP address)؟
  • وما هي مشكلات (ipv4) ؟
  • ما هو بروتوكول الإنترنت (IPV6)؟
  • فوائد الإصدار
  • مميزات بروتوكول (IPV6)
  • أنواع عناوين بروتوكول الإنترنت (IPV6)
  • الفرق بين IPV4 و IPV6

خلال السنوات الأخيرة السابقة، بدأ إصدار الآي بي النسخة السادسة (IPV6) بالتحول إلى تكنولوجيا رئيسية شيئاً فشيئاً. يتوارد هذا المصطلح كثيراً في عالم الشبكات فهو يعدُّ مساهماً رئيسياً لأهميته الكبيرة. 
لكن ماهو بروتوكول الإنترنت (IPV6) وما أهم استخدامات هذا البروتوكول وميزاته؟

ما هو عنوان (IP address)؟

في العالم الاتصالات والإنترنت هناك بروتوكولات عديدة للتعامل بين الأجهزة والسيرفرات لضمان الاتصال بشكل صحيح، ووصول المعلومات بشكل سريع، أحد هذه البروتوكولات و من أهمها هو بروتوكول الإنترنت (IP)، و كلمة الـ (IP) هي اختصار لكملة (internet protocol).

وظيفة هذا البروتوكول هي إعطاء كل جهاز رقم أو عنوان خاص به (لتوضيح الفكرة كـ مثال لكل منا رقم هاتف خاص به، فمثلا عندما ترسل رسالة إلى صديقك يجب أن تعرف رقمه وترسل على ذلك الرقم حتى لا تذهب الرسالة لـ شخص آخر وهو الشخص الخاطئ ) كذلك في عالم الإنترنت هنا نفس الفكرة، لذلك كل من يستطيع دخول الإنترنت لديه عنوان خاص به يسمى (ip address).

ما هي مشكلات (IPV4)؟

يتكون عنوان (ipv4) من 32 بت(Bit) ويقسم على أربع خانات من الأرقام كل خانة تحتوي على رقم من 0 إلى 255 وبالتالي يكون مجموعهم 256 عنوان.
كل خانة من هذه الخانات تسمي (Octet) وهي ترمز للرقم 8، حيث الخانة الواحدة تحتوي 8 بت (Bit) فالخانة الواحدة تحتوي على أي رقم من 2^1 إلى 2^8 (اثنين أُس ثمانية) ..

أي أنّ الشكل الرئيسي لعنوان الآي بي هو التالي : x.x.x.x حيث أن x يتغير من 0 الى 255 .. وذلك يسمح لنا بإمكان إعطاء عناوين لـ 4.3 مليار شخص تقريبا ..

لكن مع تطور وسائل الاتصال وانتشار ثقافة الإنترنت حول العالم، تزايد أعداد دخول الأشخاص حول العالم بشكل كبير، مما أدى إلى نفاذ تلك العناوين، فكان لا بد من اكتشاف طريقة جديدة تتم العنونة عن طريقها، بحيث تعطينا مساحة أكبر من العناوين مع تزايد المستخدمين الذين يدخلون إلى شبكة الإنترنت يومياً.

ما هو بروتوكول الإنترنت (IPV6)؟

الآي بي في 6 هو أحدث إصدارات بروتوكولات الإنترنت، يحدد الأجهزة عبر الإنترنت بحيث يمكن تحديد موقعها. حيث يتم تحديد كل جهاز يقوم باستخدام الإنترنت من خلال عنوان IP الخاص بهذا الجهاز.

يستخدم الإصدار السابق من بروتوكول الإنترنت IPV4 مخططاً عنوانه يمثّل ب 32 بت (Bit) لدعم ما يزيد عن 4.3 مليار جهاز. ربما تجد هذا العدد هائلًا وكافيًا، لكن مع نمو الإنترنت وتطوّره وتزايد عدد المستخدمين وأجهزة الحواسيب والهواتف المحمولة أصبحت الحاجة إلى المزيد من العناوين ملحة جدًا. فبدلًا من استخدام أربعة مجموعات من الأرقام التي تحوي من 1 إلى ثلاثة أعداد كما في الآي بي في 4، يستخدم الآي بي في 6 ثماني مجموعة كل منها مكوّنة من أربعة أرقام ست عشرية.

فوائد الإصدار:

يحتوي هذا الإصدار على تحسينات جديدة مقارنة بالإصدار الرابع (IPV4)، إذ يمكن لبروتوكول الآي بي في الإصدار السادس (IPV6) معالجة الحزم بشكل أكثر كفاءة. بالإضافة إلى إدخال مجموعة من التحسينات لزيادة الأداء والأمان، كما من الممكن لموفرِ خدمات الإنترنت من تقليل حجم جداول التوجيه الخاصة بهم يجعلها أكثر هرمية.

مميزات بروتوكول (IPV6):

تضمن هذا الإصدار من بروتوكول الإنترنت مجموعة هامة من المميزات نذكر منها:

  1. يستخدم حقل (Flow Label) لتحديد تدفق الحزمة لدعم خاصية (QoS) في أجهزة الراوتر، ممَّا يسرّع التعامل مع جدول التوجيه.
  2. يتيح للمضيف (Host) إرسال أجزاء من الحزم.
  3. يدعم حجم الحزمة 1280 بايت (دون تجزئة).
  4. لا يحتوي على الملفات الاختبارية الموجودة في الإصدار السابق من العناوين.
  5. يتطلب دعم حزمة بروتوكول الإنترنت الآمنية (IPSec) مما يزيد الأمان في الشبكة.
  6. لا يتطلب استخدام بروتوكول إعدادات المضيف الديناميكي (DHCP).

أنواع عناوين بروتوكول الإنترنت (IPV6):

يتم تصنيف العناوين (IPV6) إلى ثلاثة فئات:

  • (Unicast) أو البث الأحادي: إذ يكون الاتصال ما بين جهاز وآخر فقط. أي يتم تسليم حزمة (IPV6) فقط إلى عنوان واحد.
  • (Anycast): مُعرف لمجموعة من الواجهات التي تنتمي إلى عقد أو أجهزة مختلفة. بحيث يتم إرسال حزمة (IPV6) إلى عقدة واحدة من بين هذه الأجهزة بحيث تكون الأقرب إلى المرسل باستخدام خوارزمية توجيه معينة.
  • (Multicast) البث أو الإرسال المُتعدد: بحيث يكون الإرسال فيه من مرسل واحد إلى مجموعة من المستقبلين.

الفرق بين (IPV4) و (IPV6):

يشترك كل من البروتوكولين بخصائص وبنية متشابة كما أنّ (IPV6) يعتبر بديلاً ل (IPV4). لكن الفروق الأبرز والأوضح تكمن في أنه يتم تمثيل (IPV4) بواسطة أرقام مؤلفة من 32 بت (Bit)، ما يترجم إلى مساحة تصل حتى 4.3 مليار من العناوين، بينما يتم تمثيل (IPV6) بواسطة 128 بت أي ما يعادل 340 تريليون عنوان.

كما يتم فصل عناوين (IPV4) إلى أربع مجموعات مؤلفة من رقمين ست عشريين (hexadecimal)، بينما يتم فصل عناوين (IPV6) إلى ثمان مجموعات كل منها مؤلفة من 4 أرقام ست عشرية.

المصدر
What is IPv6, and why aren’t we there yet?What is IPv6 Address?
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق