لتحقيق استراتيجية مُثلى لتحسين محركات البحث، يجب مراعاة سلسلة من العوامل المحددة. يعد مكان تحسين سرعة تحميل موقع الويب أمرًا ضروريًا لتكون من بين الأماكن الأولى في النتائج. حيث أنه عليك وضع في اعتبارك أن المستخدم العادي لا ينتظر أكثر من 5 ثوانٍ حتى يتم تحميل الصفحة بالكامل. لذلك، كلما عرضت العناصر الكاملة لموقعك بشكل أسرع، ستحصل على نتائج أفضل. في هذا المنشور، سنعرض لك نصائح مفيدة ستساعدك في هذه العملية.

 

العوامل الرئيسية التي تؤثر على سرعة تحميل موقع الويب الخاص بك:

 

قبل الشروع في تحسين عناصر صفحة الويب الخاصة بك، من الضروري تحديد الجوانب التي تميل إلى زيادة التحميل على الموقع. بهذه الطريقة، ستتمكن من معرفة الأقسام التي تتطلب انتباهك:

 

1- الاستضافة:

 

يؤثر الخادم الذي استضافت فيه موقع الويب بشكل كبير على سرعة تحميل العناصر. الخادم ذو الطاقة الأقل يكون أقل كفاءة في وقت قراءة قاعدة البيانات. لذلك ، فإنه يبطئ الاتصال.

 

2- الإضافات:

 

عند تحسين سرعة تحميل موقع ويب، سيتعين عليك أيضًا التعامل مع المكونات الإضافية. على الرغم من أن هذه العناصر غالبًا ما تبسط العديد من الإجراءات على الصفحة، فإنها عادةً ما تغطي مجموعة متنوعة من الميزات التي تؤدي فقط إلى إبطاء سرعة التحميل.

 

3- ذاكرة الكاش (Cache):

 

تتيح الملفات المستضافة في ذاكرة التخزين المؤقت للجهاز الوصول السريع إلى الصفحة، بالإضافة إلى تقديم تجربة أكثر تخصيصًا. ومع ذلك ، مع تخزين المزيد من العناصر، إذا كان الخادم يحتوي على طاقة أقل، فإن تحميل الويب سيتباطأ أكثر بعد كل زيارة للمستخدم.

 

4- الملفات على الويب:

 

يؤدي تحميل العناصر دون تحسينها مسبقًا إلى التأثير في سرعة التحميل، مما يؤدي إلى إبطاء التحميل الكامل لجميع أقسام الويب.

 

مفاتيح لتحسين سرعة تحميل الويب:

 

مع مراعاة ما ورد أعلاه، يتم تطبيق التغييرات التالية:

1- تحسين جودة الخادم:

 

كما ذكرنا سابقًا، يلعب الخادم دورًا أساسيًا في تحسين سرعة تحميل موقع الويب. تتمتع الاستضافة المجانية أو المشتركة بقدرة قليلة جدًا لتحميل عدد كبير من العناصر. لذلك، من الضروري أن تقوم بالترحيل إلى خادم جيد حتى يتمكن من معالجة البيانات في أسرع وقت ممكن.

 

2- تحسين الصور:

 

يمكن أن يكون لديك مجموعة متنوعة من الصور الجذابة، ولكن إذا لم تقم بتحسينها قبل تحميلها على الويب، فمن الصعب أن يقدرها المستخدمون. في الواقع، من المرجح أن يغادروا الموقع قبل تحميل الصور بالكامل. لذلك، يجب عليك تحسين وضغط الصور التي سيتم عرضها.

 

3- تنظيف الإضافات غير الضرورية:

 

على الرغم من أن المكونات الإضافية هي حزم وظائف عملية للغاية، إلا أنه من المهم أيضًا تنظيف تلك غير المفيدة من أجل تحسين سرعة تحميل موقع الويب. في هذه الحالة، فإن أفضل شيء هو التحقق واحدًا تلو الآخر من مدى فعالية المكونات الإضافية التي قمت بتثبيتها على صفحتك. وأولئك الذين لا يستخدمون وظائف موقعك أو يساهمون به حقًا، قم بإلغاء تنشيطهم والقضاء عليهم.

 

4- استخدام قالب خفيف الوزن:

 

أثناء تصميم موقع ويب، يمكنك العثور على قالب جذاب للغاية، مليء بالعناصر التي ترفع من الحضور المرئي لموقعك. ومع ذلك، قد يؤدي هذا النوع من القوالب إلى إبطاء صفحتك. لذا، فإن أفضل شيء هو تنحية تلك التصاميم المزخرفة جانبًا. على الرغم من أنهم قد يجلبون جماليات إلى موقع الويب الخاص بك، فمن الأفضل الاحتفاظ بنموذج أنيق واحترافي وبسيط، ولكن يتم تحميله بشكل أسرع. بهذه الطريقة ، تقدم تجربة مستخدم أفضل.

 

5- تحسين التعليمات البرمجية:

 

الكود الزائد يغير سرعة تحميل موقع الويب الخاص بك. ضع في اعتبارك أنه بعد كل مناسبة تقوم فيها بتقديم عنصر إلى موقع الويب الخاص بك ، ستتم إضافة CSS و HTML وجافا سكريبت غير المحسّن. في المقابل، يتم إنتاج طبقات وطبقات من التعليمات البرمجية غير الضرورية. لذلك، تجنب تشبع الكود ولا تضحي بسرعة تحميل موقعك.

 

لثانية واحدة فقط أو أكثر من وقت لاحق في تحميل موقعك، يمكن أن تفقد حركة المرور والتحويلات. حيث أنه يمكنك أن تعتمد على أدوات مثل PageSpeed Insights و GTMetrix و Pingdom لتحليل وقت تحميل الموقع. بعد ذلك، ضع في الاعتبار هذه النصائح لتحسين سرعة تحميل موقع الويب الخاص بك.