الجغرافيادول العالممدن سياحية

الجمهورية العراقية

اقرأ في هذا المقال
  • التعريف بالجمهوريّة العراقيّة.
  • أهم الأماكن التاريخيّة فيها.
  • أشهر الأكلات في الجموريّة العراقيّة.

التعريف بالجمهوريّة العراقيّة:

تقع الجمهوريّة العراقيّة في الجزء الغربيّ من قارّة آسيا، وتُطلّ علی الخليج العربيّ، وتُعتبر مدينة بغداد عاصمتها وأكبر المُدن فيها، وتُعدّ دولة برلمانيّة اتّحاديّة، وتُعتبر بغداد عضو في العديد من المُنظّمات، وأشهرها مُنظّمة المؤتمر الإسلاميّ، جامعة الدّول العربيّة، ومُنظّمة أوبك.

وكانت العِراق قديماً تُسمّی “بِلاد ما بين النّهرين”؛ نظراً لوعوقها بين نهريّ دِجلة والفُرات، وبعد ذلك أُطلق عليها اسمو”العِراق” وهي ترجمة لكلمة فارسيّة “أوروك” وتُعني هذه الكلمة “الأرض المُنخفضة”، وتشترك العِراق في حدودها مع تركيا، إيران، سوريا، الأردن، السعوديّة، والكويت.

ويُعدّ “جبل شيخا دار” أعلی قمّة في العِراق، وكما يُعدّ “الخليج العربيّ” أخفض نقطة فيها، وتُعتبر “اللغة العربيّة” اللغة الرسميّة فيها، بالإضافة إلی اللغة الكرديّة، وكما يُعتبر “الدّينار الكويتي” العُملة المُستخدمة فيها، وتُعتبر “الدّيانة الإسلاميّة” الدّيانة الرسميّة في العراق، حيث تُقسم إلی شيعة وسنة، بالإضافة إلی الأقليّات المسيحيّة، والكاكائيّة، والإيزيديّة، واليهوديّة.

ويعتمد اقتصاد العِراق بشكل كبير علی القِطاع النفطيّ، حيث يُشكّل نسبة 95% من الدّخل الوطنيّ للعِراق، بالإضافة إلی الاستثمار الأجنبيّ، فيؤثّر بشكل واضح علی اقتصاد الدّولة، حيث ساعد علی تحفيز النّشاط الاقتصاديّ بشكل كبير، وكما تؤثر الثّروة السمكيّة علی الاقتصاد العراقيّ، واختصرت صِناعة التّعدين علی استخراج كميّات ضئيلة من الفوسفات، والكبريت، والملح.

ويوجد في المدينة العديد من الآثار القديمة، بالإضافة إلی المساجد، والأضرحة، والمقابر، والكنائس، والكاتدرائيّات، والعديد من المعالم التاريخيّة، كـَبوّابة عشتار، وبرج بابل، وقلعة إربيل، ومملكة الحضر، وغيرها من الأماكن والمعالم الّتي تستحق أن تُكتشف.

ويُمكنك زيارة الجمهوريّة العراقيّة والتجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة عن قُرب، والذّهاب إلى إحدى المحلّات التجاريّة المُنتشرة فيها، وشراء أجمل الهدايا التذكاريّة منها، وأيضاً يُمكنك الذّهاب إلى المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهى المأكولات المحليّة، ولا تنسى التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للمدينة.

أهم المعالم التاريخيّة فيها:

حدائق بابل المُعلّقة:

تُعتبر حدائق بابل المُعلّقة إحدی عجائب الدُّنيا السّبع، ومن أهم وأشهر المعالم السياحيّة في الجمهوريّة العراقيّة، حيث تُعتبر أوّل تجربة للزّراعة العموديّة في التّاريخ، فإذا كنت من محبّي الزّهور والنباتات، فيُمكنك زيارتها وقضاء أجمل الأوقات فيها، وسط المساحات الخضراء والطّبيعة الخلّابة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

قلعة إربيل:

تُعتبر قلعة إربيل من أشهر المعالم التاريخيّة في العِراق، حيث تقع في مدينة بابل في كردستان العِراق، وكان الهدف من بنائها؛ لأغراض دفاعيّة، حيث كانت تُعدّ حصناً منيعاً للمدينة، وصُنّفت القلعة كأحد مواقع التُّراث العالميّ حسب مُنظّمة اليونسكو، ويُمكنك زيارتها واكتشافها عن قُرب، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة فيها.

قصر الأخيضر:

يُعتبر من أشهر المعالم التاريخيّة في العِراق، حيث يقع في مدينة كربلاء، ويستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، ويُمكنك زيارته والتجوّل فيه، والتمتّع بمُشاهدة النّقوش المعماريّة الموجودة فيه، ولا تنسی إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة فيه.

قبر النّبي دانيال وذو الكفل:

يُعتبر من أشهر المعالم الدينيّة الموجودة في الجمهوريّة العراقيّة، ويستقطب العديد من المسلمين واليهود علی حد سواء، فهناك اعتقاد من قِبل المسلمين بأنّ نبي الله ذو الكفل دُفِنَ في هذا القبر، ويعتقد اليهود بأنّ نبي الله دانيال قد دُفِنَ في هذا القبر، ويُمكنك زيارته واكتشافة عن قُرب، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

مسجد الكوفة:

يُعدّ مسجد الكوفة من أهم المساجد الأثريّة والتاريخيّة في العِراق، وكما يُعدّ من أقدم المساجد في العالم الإسلاميّ، ويُعتبر أوّل مبنى في مدينة الكوفة، حيث تمّ تشييده في عام 739 ميلادي، عندما أمر الصّحابي الجليل “سعد بن أبي وقّاص” برمي 4 أسهم باتجاه القبلة، والاتجاهات الأُخرى فأصبحت هذه حدوداً لمسجد الكوفة.

مملكة الحضر:

تُعتبر مملكة الحضر من أقدم الممالك العربيّة في العِراق، وتتمّز مملكة الحضر بِهندستها المعماريّة، وصناعاتها، وفنونها، وأسلحتها، حيث وُجِدَ فيها حمّامات ذات نِظام تسخين متطوّر، وأبراج للمراقبة، ومحكمة، بالإضافة إلی نقوش منحوتة، وتماثيل، وعُملات معدنيَّة، وفسيفساء، ويُمكنك زيارتها واكتشاف معالمها عن قُرب.

مدينة بغداد:

تقع مدينة بغداد في العِراق على نهر دجلة، وتُعتبر عاصمتها وأكبر المُدن فيها، أُنشئت بغداد في العصر الآشوري، ومرّت عليها الكثير من العهود والحضارات، كـَالدّولة الإغريقيّة والسلوقيّة والفارسيّة، وفي عهد الفُرس عُرِفت العِراق باِسم “حدائق كسرى”، وبعدها أصبحت عاصمة للخِلافة العباسيّة.

مدينة سامراء:

كانت تُعرف مدينة سامراء باِسم مدينة “سُرّ من رأى”، وتُلقّب المدينة بالمدينة المُقدّسة ومدينة العسكريّين، ويرجع تاريخ تأسيسها إلى حوالي 1157 سنة، وتمّ تشييدها على يَد ثامن الخُلفاء العباسيّين “المُعتصم بالله”، ويوجد في المدينة العديد من العالم التاريخيّة كـَالمساجد والقصور، ويُمكنك زيارتها واكتشافها عن قُرب، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة فيها.

بوابة عشتار:

تقع بوابة عشتار في الجمهوريّة العراقيّة، وتُعدّ البوّابة الثّامنة لمدينة بابل، حيث تمّ تشييدها علی يَد “نبوخذ نصر” في عام 575 قبل الميلاد، وأهداها إلى آلهة الحُب والحرب “عشتار”، وتُعتبر هذه البوّابة رمزاً من أهم رموز العراق، ويبلغ ارتفاعها 50 متر، وعرضها 8 متر، ويُمكنك زيارتها والتمتّع باكتشاف هذه البوّابة عن قُرب، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

أشهر الأكلات في الجمهوريّة العراقيّة:

الدّولمة:

تُعتبر من أشهر الأكلات في العراق، تتكوّن من الملفوف، وورق العنب، يتمّ حشوّها بالأرز، اللحم المفروم، التّوابل المختلفة، الكزبرة، القليل من زيت الزّيتون، والملح، ويُمكنك أيضاً حشي الكوسا أو الخيار أو الباذنجان.

الدّليمة:

تُعتبر من أشهر الأطباق التقليديّة في بغداد، وتُشبه المنسف الأردنّي إلی حدٍّ كبير، حيث تتكوّن من الأرز، اللحم، والثّريد.

برياني عراقي:

يُعدّ من الأكلات الشّهيرة في بغداد، حيث تتكوّن من اللحم أو الدّجاج، الأرز، والتّوابل المختلفة، ويتمّ تزيينه بالمُكسّرات والبيض المسلوق.

تبسي الباذنجان:

تُعتبر من الأكلات الشعبيّة في العراق، وخاصّة عند إضافة الكبّة لها بدل اللحمة، حيث تتكوّن من الباذنجان، البطاطا، الفلفل الأخضر الحارّ والحلو، الطّماطم، البصل، عصير الطّماطم، معجون الطّماطم، فلفل أسود، ملح، وماء.

شيخ المحشي:

تُعتبر من أشهر الأطباق في العراق، وهي عِبارة عن محشي الباذنجان والبطاطا، وأكثر ما يميّزها أنّها تُحشی بالمُكسّرات واللحم فقط.

الباجة:

تُعتبر من أشهر الأكلات الشعبيّة في العِراق، وتُعرف في بلاد الشّام باِسم “الكوارع”، حيث تتكوّن من رأس وأرجل وأحشاء الخروف المسلوقة، ويتمّ حشوها باللحم المفروم والأرز والتّوابل المختلفة.

الخبز العروك:

يُعتبر من أشهر أنواع الخبز في بغداد، تتكوّن العجينة من الدّقيق، الخميرة، الزّيت، التّوابل، والملح، ويُخلط معها اللحم والبقدونس المفروم، ويتمّ شويها داخل الفرن، وتقديمها ساخنة.

القيمة العراقيّة:

تُعتبر من الأطباق الشّهيرة في بغداد، حيث تتكوّن من لحم الغنم أو البقر، حمّص، بصل، معجون الطّماطم، كمون مطحون، قرفة مطحونة، بهار، بودرة الليمون اليابس، والملح.

المصدر
صفحة العراق في خريطة الشارع المفتوحة.صفحة العراق في ميوزك برينز.صفحة العراق في GEO NAMES ID.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى