الجغرافيامعالم ومدن أثرية وسياحية

الحدائق النباتية الأثرية في رومانيا

“Botanical gardens” وتعتبر إحدى أهم الأماكن السياحية في رومانيا، وغالباً ما ينظر إلى الحدائق النباتية على أنها ملاذات خضراء من حياة المدينة المزدحمة، كما تعتبر مكاناً مثالياً للاسترخاء في الأشهر الدافئة، حيث توفر للزوار مقاعد أمامية لعرضٍ مذهل لألوان الربيع.

 

تاريخ الحدائق النباتية

 

تم تأسيس الحديقة النباتية في بوخارست في عام 1860، بمبادرةٍ من كارول دافيلا، الطبيب الروماني الشهير وأب التعليم الجامعي الطبي الروماني، ومع ذلك، فقد سميت على اسم مؤسسها؛ عالم النبات الروماني ديميتري براندزي.

 

تبلغ مساحتها 18.2 هكتاراً مقسمةً إلى عدة قطاعات (داخلية وخارجية على حدٍ سواء)، مثل: القطاعات الخارجية المخصصة لنباتات الزينة والنباتات النادرة أو نباتات البحر الأبيض المتوسط ​​والحديقة الإيطالية، وفلورا دوبروجيا وحديقة الورود وقطاع حدائق الجدة، ولكن يمكن للزوار أيضاً الاستمتاع بالمساحات الداخلية مثل: الدفيئة التي تبلغ مساحتها 2500 متراً مربعاً، والتي تستضيف النباتات التي نشأت في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، أو الدفيئة القديمة.

 

حديقة أناستاسي فيتو النباتية في ياش

 

وتعتبر أول حديقة نباتية جامعية رومانية، وفي نفس الوقت أكبر حديقة نباتية في البلاد، فهي موطناً للعديد من أنواع النباتات من مناطق مختلفة حول العالم، تأسست عام 1856، تقع في مدينة ياش الواقعة شرقي رومانيا، وسميت أيضاً باسم مؤسسها؛ الطبيب وعالم الطبيعة الروماني أناستاسي فيتو.

 

في الوقت الحاضر، تغطي الحديقة ما يقرب من 90 هكتاراً، ويتم تنظيمها في 10 أقسام: منهجي وجغرافيا نباتية ومجمع الدفيئة والنباتات في رومانيا، وسهوب غابات مولدوفا والنباتات البيولوجية المفيدة وقسم “Dendrologic” وقسم الزينة والسبحة الوردية، حيث يمكن لأولئك الذين يزورون الحديقة في الفترة من فبراير إلى أغسطس الاستمتاع بمجموعة متنوعة من النباتات، بما في ذلك مجموعات الأزاليات والكاميليا وبساتين الفاكهة والكروتون والصبار والبونساي والزنبق والقزحية والنرجس البري والورود، كما أن لديها قسماً خاصاً مخصصاً للأشخاص غير البصريين، حيث يتم تقديم أنواع نباتية غنية بالمواد المتطايرة جنباً إلى جنب مع أوصاف بأبجدية برايل، وذلك وفقاً للمعلومات الموجودة على الموقع الإلكتروني لجامعة “Alexandru Ioan Cuza”، التي تقوم بصيانة الحديقة.

 

حديقة الكسندرو بورزا النباتية في كلوج نابوكا

 

تستضيف كلوج-نابوكا، إحدى أجمل مدن رومانيا، واحدةً من أجمل الحدائق النباتية في رومانيا، والتي سميت على اسم عالم النبات ألكسندرو بورزا، تم إنشاء هذه الحديقة عام 1920 وافتتحت رسمياً للجمهور في عام 1925، وهي ليست وجهة سياحية فحسب، ولكنها أيضاً بمثابة مركز تعليمي وبحثي كجزء من جامعة “Babeș-Bolyai”، وتغطي مساحة 14 هكتاراً وتستضيف نباتات من قارات مختلفة، حيث يتم زراعة حوالي 10000 فئة محددة فيها، مجمعةً في عدة قطاعات: الزينة والجغرافيا النباتية والمنهجية والاقتصادية، ومجمع البيوت البلاستيكية والقطاع المخصص للأشخاص الذين يعانون من قصور في البصر.

 

بالإضافة إلى الزهور الجميلة في قطاع الزينة (مثل الزنبق، النرجس، الزنابق، الدالياس)، يمكن للزوار أيضاً اكتشاف نباتات خاصة بمناطق جغرافية محلية ودولية مختلفة في مناطق مرتبة خصيصاً مثل الحديقة اليابانية أو تلك المخصصة لترانسيلفانيان وفي الوقت نفسه، تتكون الحديقة من ستة أقسام: دفيئة الحوض ودفيئة أشجار النخيل ودفيئة نباتات البحر الأبيض المتوسط ​​والأسترالية، ودفيئة النباتات النضرة ودفيئة “Bromeliaceae”، ودفيئة بساتين الفاكهة والسراخس.

 

حديقة فاسيلي فاتي النباتية في جيبو

 

على غرار الحدائق النباتية الأخرى، سميت هذه الحديقة أيضاً باسم مؤسسها؛ الأستاذ فاسيلي فاتي، وهي تعتبر واحدةً من مناطق الجذب السياحي الرئيسية في “Jibou”، وهي بلدة تقع على بعد حوالي 88 كم من “Cluj-Napoca”، في مقاطعة “Salaj”، مما يتيح للزوار فرصة الاسترخاء في مكانٍ مليء بالزهور والنباتات الملونة.

 

بدأت أعمال تنظيم حديقة فاسيلي فاتي النباتية بين عامي 1959 و 1968، عندما تمكن مدرس الأحياء فاسيلي فاتي مع الطلاب والمعلمين الآخرين، من إثبات أن الحديقة المحيطة بقلعة ويسليني، حيث تعمل المدرسة الثانوية، مناسبة ترتيب حديقة نباتية، وهي تغطي حالياً 25 هكتاراً داخل المجموعة المعمارية في قلعة القرون الوسطى التي كانت مقراً لعائلة “Wesselenyi”.

 

تضم مجموعات الحديقة النباتية أكثر من 5000 نوع من النباتات من مناطق جغرافية مختلفة من العالم، ويتم تنظيم الحديقة حسب القطاعات، حيث يقدم كل منها مجموعة مختلفة من النباتات؛ هناك مجمع الدفيئة وقطاع الإنتاج الصغير والبحث، وقطاع الزينة ومجمع الأحياء المائية وحديقة الحيوانات والحديقة اليابانية الجميلة، كما يوجد أيضاً قطاعاً مخصصاً للورود ومنطقة يتم فيها عرض النباتات من المجموعات الجبلية الرئيسية.

 

حديقة بافل كوفاسي النباتية في ماسيا

 

تعتبر بلدية “Macea” الصغيرة التي تقع على بعد حوالي 23 كم من أراد، موطناً لواحدة من أجمل الحدائق النباتية في رومانيا وهي حديقة بافيل كوفاتشي النباتية، علاوةً على ذلك، يمكن للزوار أيضاً اكتشاف قلعة “Csernovics” الأنيقة أثناء سيرهم في حديقة “Macea”.

 

تغطي الحديقة النباتية في “Macea” مساحة تبلغ 21.5 هكتاراً، وسميت على اسم الأستاذ “Pavel Covaci” في عام 2010، وهناك عدة قطاعات مرتبة في الحديقة تجذب الزوار، مثل تلك المخصصة للنباتات الخاصة بمناطق الجبال وجبال الألب، حيث يمكن للناس الاستمتاع بالنباتات المختلفة مثل إديلويس ونبات جبال الألب والصنوبر الجبلي القزم، ولكن هناك أيضاً قطاع مخصص لنباتات الزينة ومجموعات النباتات السامة والطبية والعطرية، والمساحة المخصصة للورود.

 

حديقة الكسندرو بويا النباتية في كرايوفا

 

الحديقة النباتية في كرايوفا هي بالتأكيد واحدةً من الأماكن الخاصة بالمدينة التي لا يجب على السائحين تجنبها، حيث تعمل هذه الحديقة تحت إدارة جامعة كرايوفا، وقد تم تأسيسها بمبادرة وتوجيه من الأستاذ ألكساندرو بويا في عام 1952، كمؤسسةٍ علمية وتعليمية وتعليمية.

 

في الوقت الحاضر، هذه الواحة الخضراء التي تقع على مساحة 13 هكتاراً ليست بعيدةً عن وسط المدينة، حيث ترحب بآلاف الزوار كل عام، ويجذبها أكثر من 6000 نوع من النباتات والشجيرات، وعلى غرار الحدائق النباتية الأخرى، يتم تقسيمها إلى عدة قطاعات، مثل: قطاع الزينة ومقاطعات الأزهار في رومانيا ومقاطعات الأزهار في قطاعات العالم، ومجمع البيوت الزجاجية وقطاع الورود والمتحف والمعشبة، كما أن انفجار الألوان الخاص بموسم الربيع يجعل التجربة لا تُنسى.

 

 

المصدر
كتاب الموجز في علم الآثار للمؤلف الدكتور علي حسنكتاب موجز تاريخ علم الآثار للمؤلف الدكتور عباس سيد أحمد محمد عليكتاب عجائب الآثار في التراجم والأخبار للمؤلف عبد الرحمن الجبرتيكتاب علم الآثار بين النظرية والتطبيق للمؤلف الدكتور عاصم محمد رزق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى