الجغرافياخرائط الدول

الخريطة الجغرافية لمينيسوتا

مينيسوتا تعتبر من أكبر ولايات في أمريكا، وتميزت بتضاريسها الجغرافية حيث يوجد عدد من الأنهار المعروفة في الدولة، بلغ عدد سكانها حوالي 5.64 مليون، كما أن اللغة الإنجليزية هي اللغة الأساسية بين سكان الدولة.

 

ما هي خريطة مينيسوتا

 

تغطي ولاية مينيسوتا مساحة 225163 كيلومترًا مربعًا، وتوجد في المنطقة الشمالية الوسطى (الغرب الأوسط) من الولايات المتحدة، حيث أن كل الأرض التي تعرف الآن بمينيسوتا تتغطى بالأنهار الجليدية، وعندما ذابت هذه الكتل الجليدية تركت خلفها مناظر طبيعية صخرية تكثر فيها الثقب من التلال والسهول المتدحرجة، وعشرات الآلاف من بحيرات المياه العذبة (بكل الأحجام) الكثير من الأنهار، الجداول الصغيرة التي ليس لها عدد.

حدود مينيسوتا

 

في الجهة الغربية على طول حدود مينيسوتا مع داكوتا الشمالية، يمتد وادي النهر الأحمر من الحدود الكندية إلى أجزاء من ساوث داكوتا، وهذا الشريط المسطح نسبيًا من الأرض هو أكثر الأراضي الزراعية إنتاجًا في مينيسوتا، كما توضح الخريطة بأنه من بيميدجي شرقًا إلى جراند بورتاج، ومن الشمال إلى حدودها مع كندا هي أكثر المناظر الطبيعية وعورة في الولاية، حيث يهيمن على هذه المنطقة من مينيسوتا سلسلة جبال (Mesabi) المنخفضة (التلال) وتلال (Misquah)، ويقع جبل إيجل في الجزء الشمالي من مقاطعة كوك، وهو أعلى نقطة في الولاية، حيث يرتفع إلى ارتفاع 2301 قدمًا (701 مترًا).

 

غالبًا ما يُشار إلى هذا الامتداد الكبير من الأرض باسم منطقة المياه الحدودية، وهي منطقة برية من البحيرات والأنهار منحوتة في صخور الأساس بحركة الأنهار الجليدية، وتحيط بها غابات خضراء كثيفة، وعلى طول الحدود الجنوبية الشرقية مع ولاية ويسكونسن، يتدفق نهر سانت كروا ونهر المسيسيبي الآن عبر وديان عميقة وعرة في الغالب، وكلها منحوتة (على مر القرون) بسبب الحركة المستمرة للمياه.

 

أهم نهر في ولاية مينيسوتا هو نهر ميسيسيبي، حيث أنه يرتفع في شمال غرب ولاية مينيسوتا، ثم يتدفق نحو الجنوب إلى خليج المكسيك أسفل مدينة نيو أورلينز، وإنه بمثابة شريان نقل مهم وعندما يقترن بروافده الرئيسية (نهري ميسوري وأوهايو) يصبح ثالث أكبر نظام نهري في العالم، ويبلغ طوله 2339 ميلاً (3765 كم)، وتشمل الأنهار الأخرى الجديرة بالذكر مينيسوتا، (Rainy وRed وSt. Croix)، إجمالاً يوجد حوالي 6564 نهرًا طبيعيًا وتيارات لا حصر لها في الولاية.

 

كما أن مينيسوتا هي “أرض 10000 بحيرة”، بعضها يشمل بحيرة الغابة (مع أكثر من 14000 جزيرة معدودة)، ريد ليك (كلاهما علوي وسفلي) وميل لاكس وبحيرة سوبيريور، وإن أخفض نقطة في الولاية هي سطح بحيرة سوبيريور التي تقع على ارتفاع 602 قدمًا.

 

تقسيمات مينيسوتا

 

تنقسم ولاية مينيسوتا إلى 87 مقاطعة، ومن هذه المقاطعات: (Blue Earth ،Brown ،Carlton Carver ،Chippewa ،Chisago) دوغلاس، فاريبولت، فيلمور، فريبورن، جودهو، جرانت، هينيبين، هيوستن، هوبارد، إيسانتي، إتاسكا، جاكسون، كانابيك، كانديوهي، كيتسون، كوتشيتشينج، لاك كوي بارلي، ليك، ليك أوف ذا وودز، لو سوور، لينكولن، ليون، (Mahnomen)، مارشال، مارتن، رايس، روك، روسو، سانت لويس، سكوت، شيربورن، ستيل، ستيفنز، وادينا، واسيكا، واتونوان، ويلكين، وينونا، رايت، يلو ميديسن.

 

علم مينيسوتا

 

إن شكل العلم الأساسي لمينيسوتا مستطيل، وبنسبة 7: 3، وفي حقل أزرق مع صورة الختم في المنتصف، حيث أن الختم محاط بلافتة بيضاء تشكل دائرة خارجية بها 19 نجمة موزعة في جميع أنحاء الدائرة، وترمز هذه النجوم إلى ولايات الولايات المتحدة مع كون مينيسوتا الولاية التاسعة عشرة التي تنضم إلى الاتحاد، وفي الجزء العلوي يوجد أكبر نجم يشير إلى نجم الشمال وولاية مينيسوتا. النجوم هي رموز الدول المتميزة.

 

الصور الموجودة على الختم هي رجل يحرث وأحد السكان الأصليين هندي أمريكي يمتطي صهوة حصان ويمسك بفأس وبندقية، كما ترمز الصور إلى الإمكانات الزراعية الغنية والمناظر الطبيعية وتراث السكان الأوائل، وعلى خلفية الختم يوجد نهر يصور أهمية نهري المسيسيبي والقديس أنتوني للولاية، حيث يتم التقاط شجرة الدولة عن طريق أشجار الصنوبر الثلاثة في الخلفية، كما ترمز الأشجار إلى المناطق المليئة بالأخشاب في سانت كروا وبحيرة سوبيريور، وإن الختم محاط بزهرة السيدة الوردية وهي الزهرة الرسمية للدولة.

 

وإن هناك ثلاث سنوات تم التقاطها داخل زهرة الولاية، وهي 1858 و1819 و1893، حيث تم التقاط عام 1819 فيها لإحياء ذكرى أول مسكن شيد بين عامي 1820 و 1824، ويمثل عام 1858 العام الذي انضمت فيه ولاية مينيسوتا إلى الولايات المتحدة، وأخيرًا يحتفل عام 1893 بالعام الذي تم فيه تبني العلم الوطني، ويشير الشريط الأحمر الموجود في الختم الذي يحمل عبارة “نجمة الشمال” إلى شعار الدولة، الذي يعني أنه عند انضمام الدولة إلى الاتحاد كانت الدولة في أقصى الجانب الشمالي.

المصدر
دراسة في الجغرافيا السياسية/ بدارنة سريان محمد سعيد فالح/ 2004.دراسات في الجغرافيا السياسية/ فتحي محمد أبو عيانة/ 1998.الجغرافيا السياسية/ جاد الرب حسام الدين/ 2008.الجغرافيا السياسية الجديدة للعالم العربي/ عمر كامل حسن/ 2008.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى