الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا
  • ممر الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا
  • هيدرولوجية ومناخ الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا
  • جغرافية الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا
  • مستجمعات مياه الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا

ما هو الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا؟

 

نهر لاكاوانا الشرقي هو أحد روافد نهر لاكاوانا في مقاطعة واين ومقاطعة سسكويهانا في ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة، يبلغ طوله حوالي 12.7 ميلاً (20.4 كم)، ويتدفق عبر بلدة بريستون في مقاطعة واين وبلدة أرارات وبلدة هيريك ويونيون ديل وبلدة كليفورد، حيث تبلغ مساحة مستجمعات المياه في النهر 19.0 ميلاً مربعاً (49 كم 2)، ولم يتم تصنيف النهر على أنه ضعيف ولديه مستوى مرتفع نسبياً من جودة المياه.

 

كما يقع جزء من جبال (Moosic) (على وجه التحديد جبل Ararat وجبل Sugar Loaf) في المنطقة المجاورة، حيث تشمل برك المصدر في مستجمعات المياه بالنهر بون بوند، دنز بوند، إندبندنت ليك، بحيرة لورين، مود بوند وأورسون بوند، وهناك عدد من الأراضي الرطبة والمستنقعات في مستجمعات المياه، ولكن الأراضي الزراعية والغابات موجودة أيضاً.

 

فقد مرت سكة حديد نيويورك وأونتاريو والسكك الحديدية الغربية تاريخياً عبر مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا في الفرع الشرقي، بالإضافة إلى ذلك تم بناء عدد من الجسور عبر النهر وهناك ثلاثة تقاطعات طرق رئيسية، حيث تم تصنيف النهر على أنه مصايد أسماك المياه الباردة عالية الجودة (التصنيف الذي حصل عليه في عام 1991) ومصايد الأسماك المهاجرة، وكل من سمك السلمون المرقط والسلمون البني موجودان بداخله، ومع ذلك فإن النهر يعاني من ضعف طفيف في أعداد اللافقاريات الكبيرة، وقد وصفت بأنها “سمكة التراوت البري الممتازة”.

 

ممر الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا:

 

يبدأ نهر (East Branch Lackawanna) في بحيرة صغيرة في بلدة بريستون في مقاطعة واين، حيث أنه يتدفق جنوباً غرباً عبر وادٍ لبضعة أميال، ويستقبل رافدين غير مسميين من اليسار، فيتسع الوادي ويتحول غرباً لفترة وجيزة قبل أن يتحول جنوباً إلى جنوباً غرباً ويستقبل رافدين غير مسميين من اليمين، وبعد التعرج بين الجنوب والجنوب الغربي لعدة أعشار ميل، يخرج النهر من بلدة بريستون ومقاطعة واين.

 

ثم يدخل بلدة أرارات في مقاطعة سسكويهانا ويتدفق جنوباً على طول خط المقاطعة لبضعة أعشار ميل، حيث يمر النهر بعد ذلك عبر (Mud Pond) ويتحول غرباً لمسافة قصيرة قبل أن يتحول جنوب شرق، وبعد عدة أعشار من الميل أعاد الدخول إلى بلدة بريستون في مقاطعة واين عبر طريق بنسلفانيا، واستقبل روافدين آخرين غير مسميين من اليسار قبل أن يتحول من الغرب إلى الجنوب الغربي ويعود إلى بلدة أرارات في مقاطعة سسكويهانا.

 

ثم يتحول النهر جنوباً وغرباً قليلاً لعدة أميال، ويدخل (Herrick Township) ويتلقى عدة روافد أخرى غير مسماة من كلا الجانبين، ويعبر في النهاية طريق بنسلفانيا 371 ويدخل يونيون دايل، حيث يتحول من الجنوب إلى الجنوب الشرقي لبضعة أعشار ميل ثم يبدأ في التدفق جنوباً مرة أخرى، وبعد أكثر من ميل يدخل النهر بلدة كليفورد ويتحول غرباً، ويدخل بحيرة ستيلووتر على الفور تقريباً ويصل إلى نقطة التقائه مع نهر لاكاوانا، كما ينضم نهر (East Branch Lackawanna) إلى نهر (Lackawanna) على بعد 40.32 ميلاً (64.89 كم) من مجرى مصبه.

 

لا يوجد روافد محددة لنهر (East Branch Lackawanna) ومع ذلك فإنه يحتوي على عدد من الروافد غير المسماة، وتشمل هذه (Orson  Lorain Tributary) و(Dunns Tributary) و(Bone Tributary) و(Independent Tributary) و غير معروف القبيلة، حيث أن أطوالها هي 2.8 ميل (4.5 كم) ، 0.8 ميل (1.3 كم) ، 2.3 ميل (3.7 كم) ، 1.1 ميل (1.8 كم) ، و 1.3 ميل (2.1 كم).

 

هيدرولوجية ومناخ الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا:

 

لم يتم تصنيف نهر لاكاوانا في الفرع الشرقي على أنه تيار ضعيف، حيث تتراوح جودة مياه النهر من جيدة إلى ممتازة، وصفت المياه في معظم أنحاء النهر بأنها (صافية وجذابة) في تقرير عام 2002، ومع ذلك تم العثور على مقطعين تيار متأثرين، كما تلقت محمية دن ليك تصريحًا من وزارة حماية البيئة في بنسلفانيا لتصريف 19000 جالون من مياه الصرف الصحي المعالجة يومياً في النهر.

 

تم قياس تصريف الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا في عام 1970، ففي 13 مايو كان 26 قدماً مكعباً في الثانية وفي 17 سبتمبر، كان 4.5 قدماً مكعبة في الثانية، وبين عامي 1950 و1991 تراوحت 24 قياسات لتصريف التيار في يونيون دايل من 0.83 قدم مكعب في الثانية إلى 78.3 قدم مكعب في الثانية، بمتوسط ​​15.47 قدم مكعب في الثانية، كما تراوح ارتفاع المقياس من 9.04 إلى 9.60 قدم (2.76 إلى 2.93 متراً).

 

في السبعينيات وجد أن درجة حرارة الماء للنهر في يونيونديل تتراوح من 11.0 إلى 18.5 درجة مئوية (51.8 إلى 65.3 درجة فهرنهايت) خلال عدة قياسات، حيث تراوح التوصيل المحدد من 50 إلى 97 ميكرو سيمنز لكل سنتيمتر عند 25 درجة مئوية (77 درجة فهرنهايت)، وتم قياس العكارة لتكون أقل من 5 وحدات جاكسون للعكارة في 4 نوفمبر 1975، حيث كان تركيز المواد الصلبة الذائبة 56 ملليغرام لكل لتر، كما تراوح مستوى عسر الماء من 21 إلى 34 ملليغرام لكل لتر.

 

تم قياس تركيز الأكسجين المذاب في الفرع الشرقي لنهر (Lackawanna) في (Uniondale) ليكون 11.0 ملليجرام لكل لتر في 4 نوفمبر 1975، وفي السبعينيات تراوح تركيز أيونات الهيدروجين من 0.00004 إلى 0.00101 ملليجرام لكل لتر، وتراوحت الأس الهيدروجيني من 6.0 إلى 7.4 بمتوسط ​​6.83، كما تراوح تركيز ثاني أكسيد الكربون من 1.2 إلى 18 ملليغرام لكل لتر، وتراوح تركيز البيكربونات من 11 إلى 29 ملليغرام لكل لتر، وتم قياس تركيز النيتروجين العضوي مرة واحدة بواقع 0.13 ملليجرام/ لتر، بينما كان تركيز النيتروجين على شكل أمونيا 0.040 ملليجرام/ لتر وتركيز النيتروجين على شكل نترات 0.53، وكان تركيز النيتروجين على شكل نتريت 0.030 ملليغرام لكل لتر.

 

كما تراوح تركيز المغنيسيوم في المياه المصفاة لنهر (East Branch Lackawanna) في (Uniondale) من 0.90 إلى 1.50 ملليغرام لكل لتر، حيث تراوح تركيز الكالسيوم من 7.00 إلى 11.0 ملليجرام لكل لتر، وكذلك في المياه المفلترة، وقد كان تركيز الحديد القابل للاسترداد في الماء غير المصفى 30 ميكروغرام لكل لتر، كما تراوح تركيز الكبريتات في المياه المفلترة من 10.0 إلى 12.0 ملليغرام لكل لتر وتراوح تركيز الكلوريد في المياه المفلترة من 3.2 إلى 5.1 ملليغرام لكل لتر، وفي أوائل القرن العشرين، كان متوسط ​​المعدل السنوي لهطول الأمطار في مستجمعات المياه في الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا 35 إلى 40 بوصة (89 إلى 102 سم).

 

جغرافية الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا:

 

الارتفاع بالقرب من مصب نهر لاكاوانا الشرقي هو 1.572 قدماً (479 متراً) فوق مستوى سطح البحر، حيث يتراوح ارتفاع منبع النهر بين 2040 و2060 قدماً (620 و630 متراً) فوق مستوى سطح البحر، كما تقع منابع نهر لاكاوانا في الفرع الشرقي في عدد من المستنقعات والبحيرات الجليدية، حيث يقع جبل أرارات وجبل شوجر لوف، في أقصى شمال جبال موسيك، في مستجمعات مياه النهر، فيبلغ ارتفاعها حوالي 2400 قدم (730 م) فوق مستوى سطح البحر.

 

تعمل البنادق ذات قاع الحصى في نهر (East Branch Lackawanna) على تهوية المياه، بينما تعمل البرك العميقة كمناطق استراحة للأسماك، حيث يشكل سد الأنقاض عند منبع معبر للماشية حفرة سباحة في النهر، والنهر له ضفاف مجرى مستقرة في معظم الروافد، ومع ذلك هناك مناطق تآكل طفيف عند معبري جسر ومنطقة إضافية من التعرية الشديدة بالقرب من قطعة أرض زراعية.

 

وصف كتاب صدر عام 1921 الطبوغرافيا في مستجمعات المياه في الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا بأنها (وعرة وجبلية)، حيث يحتوي مستجمعات المياه على واد ضيق تحده تلال شديدة الانحدار، كما توجد البرك والبحيرات والمستنقعات في جميع أنحاء مستجمعات المياه التي تأثرت بالجليد، وقناة نهر لاكاوانا الغربية متعرجة وتتدفق عبر التكوينات الصخرية المكونة من الحجر الرملي والصخر الزيتي.

 

مستجمعات مياه الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا:

 

تبلغ مساحة مستجمعات المياه في الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا 19.0 ميلاً مربعاً (49 كم 2)، حيث تقع في جنوب شرق مقاطعة سسكويهانا وشمال غرب مقاطعة واين، ويقع مصب النهر في دائرة المسح الجيولوجي الأمريكية الرباعية لمدينة فورست سيتي، ومع ذلك فإن مصدرها يقع في رباعي أورسون.

 

مستجمعات المياه في الفرع الشرقي لنهر (Lackawanna) غير متطورة إلى حد كبير، مع مزارع ومجتمعات صغيرة ومناطق سكنية، فيشمل استخدام الأراضي في مستجمعات المياه في نهر لاكاوانا فرع الشرق أراضي زراعية مثل مزارع الألبان، وهناك أيضاً مزارع متعاقبة مهجورة وأراضي حرجية، بالإضافة إلى ذلك توجد بقع من الأراضي الرطبة والمستنقعات في مستجمعات المياه، ومستجمعات المياه لديها تغطية غير منفذة بنسبة أقل من 10 في المائة، كما يوجد هناك ثلاثة تقاطعات طرق رئيسية على طول النهر، بالإضافة إلى ذلك يقع مكب نفايات مغلق في الروافد العليا لمستجمع المياه بالقرب من دن بوند.

 

نهر لاكاوانا الشرقي هو نهر من الدرجة الثانية، وبحيرة (Poyntelle) التي تصب في نهر ديلاوير، على بعد 0.5 ميل (0.80 كم) فقط من بحيرة لورين، والتي تصب في (East Branch Lackawanna River)، وهناك العديد من برك المصدر في مستجمعات المياه في الفرع الشرقي لنهر لاكاوانا، ومن الأسماء التي تم تسميتها هي: بون بوند، دنز بوند، إندبندنت ليك، بحيرة لورين، مود بوند وأورسون بوند، حيث يقع مصب النهر في سد ستيلووتر الذي بناه فيلق المهندسين بالجيش الأمريكي في عام 1960.

 

المصدر
يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.علي احمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.محمد صبرى محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعية/2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى