الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

بحر سالتون

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو بحر سالتون
  • جغرافية بحر سالتون

ما هو بحر سالتون؟

 

بحر سالتون هو بحيرة صدع ضحلة ومالحة وداخلية تقع على صدع سان أندرياس في الطرف الجنوبي من ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وتقع بين وديان إمبريال وكوتشيلا وداخلها، وكلها تقع داخل حوض سالتون الأكبر، وهو حوض منزلق يمتد إلى خليج كاليفورنيا في المكسيك، حيث تحتل البحيرة أدنى ارتفاعات من الحوض الصغير المعروف باسم (Salton Sink)، حيث يبلغ سطح البحيرة 236.0 قدمًا (71.9 مترًا) تحت مستوى سطح البحر اعتباراً من يناير 2018، وأعمق نقطة في البحيرة 5 أقدام فقط (1.5 متر) م) أعلى من أدنى نقطة في وادي الموت، كما تعتبر أنهار (New ،Whitewater ،Alamo) جنباً إلى جنب مع الجريان السطحي الزراعي، وهي المصادر الأساسية التي تغذي البحيرة.

 

إن عدم وجود تدفق من الخارج يعني أن بحر سالتون لا يوجد لديه نظام استقرار طبيعية، وإن التقلبات في مستوى المياه الناتجة عن التغيرات في الجريان السطحي الزراعي، ورواسب الملح القديمة في قاع البحيرة والملوحة العالية نسبيًا للتدفق الذي يغذي البحر كلها عوامل تسبب زيادة الملوحة، وتبلغ ملوحة البحيرة حوالي 56 جرامًا لكل لتر (7.5 أونصة / جالون أمريكي)، وهي أكبر من ملوحة المحيط الهادي (35 جم / لتر (4.7 أونصة / جالون أمريكي))، ولكنها أقل من تلك الموجودة في بحيرة الملح الكبرى (والتي من 50 إلى 270 جم / لتر (6.7 إلى 36.1 أونصة / جالون أمريكي))، ممَّا يتزايد التركيز بمعدل 3٪ كل عام.

 

جغرافية بحر سالتون:

 

على مدى ملايين السنين تدفق نهر كولورادو إلى وادي إمبريال وترسب الطمي (التربة) مما خلق أراضٍ زراعية خصبة، وبناء التضاريس وتحريك دلتا النهر الرئيسية (أو الوحيدة) باستمرار، ومنذ آلاف السنين كان النهر يتدفق بالتناوب داخل وخارج الوادي، ممَّا يخلق بالتناوب بحيرة مياه عذبة وبحيرة مالحة بشكل متزايد وحوض صحراوي جاف، اعتماداً على تدفقات النهر والتوازن بين التدفق الداخلي وفقدان التبخر، كانت دورة التعبئة كل 400-500 سنة تقريباً وتتكرر عدة مرات.

 

تم إنشاء تدفق المياه من نهر كولورادو الذي يتم التحكم فيه بشكل كبير عن طريق الخطأ على أيدي مهندسي شركة كاليفورنيا للتنمية في عام 1905، ولتوفير المياه إلى وادي إمبريال للزراعة ابتداءً من عام 1900، تم حفر قناة ري من نهر كولورادو إلى نهر كولورادو، وقناة نهر أومو القديمة، توجه المياه غرباً ثم شمالاً بالقرب من مكسيكالي، حيث عانت البوابات والقنوات من تراكم الطمي، لذلك تم إجراء سلسلة من الانقطاعات في ضفة نهر كولورادو لزيادة تدفق المياه، كما طغى التدفق الناتج على المدخول الثالث (القطع المكسيكي) بالقرب من يوما في أريزونا، وتدفق النهر إلى حوض سالتون لمدة عامين، وملء ما كان آنذاك جافاً من قاع البحيرة وخلق البحر الحديث قبل اكتمال الإصلاحات.

 

في حين أنه يختلف في الأبعاد والمساحة مع التقلبات في الجريان السطحي الزراعي والأمطار، فإن بحر سالتون يبلغ تقريباً 15 × 35 ميلاً أي (24 × 56 كم)، وبمساحة سطحية تقدر بـ 343 ميلاً مربعاً (890 كم 2) أو 350 ميلاً مربعاً (910 كم 2)، فبحر سالتون هو أكبر بحيرة في كاليفورنيا من حيث المساحة، حيث يبلغ متوسط ​​التدفق السنوي أقل من 1.2 مليون فدان (1.5 كم 3)، وهو ما يكفي للحفاظ على أقصى عمق 43 قدماً (13 مترًا) وحجم إجمالي يبلغ حوالي 6 ملايين فدان (7.4 كيلومتر مكعب).

 

ومع ذلك نظراً للتغيرات في توزيع المياه المتفق عليها لنهر كولورادو بموجب اتفاقية التسوية الكمية لعام 2003، من المتوقع أن تنخفض مساحة سطح البحر بنسبة 60٪ بين عامي 2013 و2021، وفي عام 2020 لخصت مجلة بالم سبرينغز لايف الوضع البيئي بأن بحر سالتون يشتهر بأنه أكبر كارثة بيئية في تاريخ كاليفورنيا.

 

كما صَنف مناخ كوين بأن مناخ بحر سالتون يكون صحراوي وحار، حيث تبلغ درجة الحرارة السنوية 28.5 فهرنهاين أي ما يقارب (-1.9 درجة مئوية)، كما تتغير درجة الحرارة المياه السطحية مع تغير درجة حرارة الهواء موسمياً، حيث يمكن أن تصل درجة حرارة المياه السطحية إلى 50 درجة فهرنهايت (10 درجات مئوية)، ومن الممكن أن تصل درجة حرارة المياه في الصيف إلى 35 درجة مئوية.

 

يقع بحر سالتون والحوض المحيط فوق صدع سان أندرياس وصدع سان جاسينتو ومنطقة الصدع الإمبراطوري ونظام منطقة القص، حيث قرر الجغرافيون أن حوادث الفيضانات السابقة من نهر كولورادو ارتبطت بالزلازل على طول صدع سان أندرياس، حيث تم استخدام السونار وأدوات أخرى لرسم خرائط لأعطال بحر سالتون تحت الماء أثناء الدراسة، فخلال الفترة التي امتلأ فيها الحوض ببحيرة (Cahuilla)، وهو بحر داخلي أكبر بكثير، وحدثت زلازل أعلى من 7 درجات كل 180 عامًا تقريبًا، وآخرها حدث خلال عقود من عام 1700.

 

كما تشير نماذج الكمبيوتر إلى أن الأعطال الطبيعية في المنطقة هي الأكثر عرضة للخطر لتحميل الإجهاد الانحرافي عن طريق ملء الماء، وفي الوقت الحالي لا يزال هناك خطر حدوث زلزال بقوة 7 إلى 8، وبينت المحاكاة أيضاً في منطقة لوس أنجلوس ما هي قوة الاهتزاز، وبالتالي سيكون الضرر أكثر شدة لزلزال سان أندرياس الذي انتشر على طول الصدع من الجنوب، وليس من الشمال، ويزيد مثل هذا الزلزال أيضاً من مخاطر تسييل التربة في منطقة إمبريال فالي.

 

كما يبلغ ارتفاع فجوة الصرف الفعالة التي تفصل بحر سالتون عن خليج كاليفورنيا حوالي 9 أمتار أي (30 قدمًا) وتقع بالقرب من دلتا شمال شرق ولاية باجا كاليفورنيا في المكسيك جنوب شرق مكسيكالي، وقد يكون ارتفاع مستوى سطح البحر في الماضي مسؤولاً جزئياً عن ملوحة البحيرة، بينما قد تحدث تغييرات مستقبلية محتملة في مستويات سطح البحر.

 

ومع ذلك فإن العوامل الأخرى مثل الفتحات الحرارية المائية وانتشار الملح من المعادن والرواسب بما في ذلك محلول ملحي مركّز، والمتبخرات هي عامل آخر يساهم في الملوحة، كما هو الحال مع الانخفاض الأخير في مستويات البحيرة التي أدت إلى زيادة الملوحة على الرغم من أن السجلات الرسوبية تظهر ارتفاع سطح البحيرة، ومستويات 10-12 متر فوق مستوى سطح البحر في العالم في القرن السادس عشر.

 

الدليل على النشاط الحراري الأرضي مرئي أيضاً، حيث أن سالتون بوتس هي براكين في مجال الطاقة الحرارية الأرضية التي تحمل الاسم نفسه، فقد تم العثور على مواضع الطين والبراكين الطينية على الجانب الشرقي من بحر سالتون، كما تُستخدم المنطقة لتوليد الطاقة الحرارية الأرضية، مع وجود محطات على طول الشاطئ الجنوبي الشرقي لبحر سالتون في مقاطعة إمبريال.

 

كما حقق بحر سالتون بعض النجاح كمنطقة منتجع مع سالتون سيتي وشاطئ سالتون سي وديزرت شورز، على الشاطئ الغربي وشاطئ ديزرت، نورث شور وشاطئ بومباي، الذي تم بناؤه على الشاطئ الشرقي في الخمسينيات، كما أن الضغط الجوي المنخفض والكثافة العالية للمياه تجعل بحر سالتون أسرع جسم مائي في العالم.

المصدر
علي احمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعية/2011.محمد صبرى محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى