الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

بحيرات أريزونا

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي بحيرات أريزونا

ما هي بحيرات أريزونا؟

يوجد العديد من البحيرات داخل ولاية أريزونا وفيما يلي توضيح كل منها:

بحيرة اشورست: 

هي بحيرة تمتاز بأنها ذات حجم صغير توجد على أندرسون ميسا على بعد 32 كيلومتر بالجهة الجنوبية الشرقية لسارية العلم، وهي إحدى البحيرات الطبيعية الموجودة داخل ولاية أريزونا، بعكس البحيرات ذات الحجم المشابهة في المنطقة الوسطى شمال أريزونا، ويتم تغذية أشورست من الينابيع الأكثر موثوقية وسمعة للإبقاء على الماء حتى خلال فترات الجفاف الطويلة.


كما يوجد في البحيرة سمك السلمون المرقط، وبالتالي تعتبر وجهة مشتركة للصيادون المحليون، تعتبر بحيرة أشورست كذلك موقع مناسب للصيد في بايك الشمالية، يتم المحافظة على المرافق الخاضعة لسلطة كوكونينو الوطنية للغابات، البحيرة تحتوي على اثنين من المخيمات، بحيرة اشورست على الساحل الغربي ومتشعبات الصنوبر على الشاطئ الشرقي.

بحيرة الجنود: 

توجد هذه البحيرة على بعد 75 ميلا (121 كم) بالجهة الجنوبية الشرقية لسارية العلم في ولاية أريزونا، كما يتم المحافظة على هذه المرافق عن طريق كوكونينو الوطنية للغابات من دائرة الغابات في وزارة الزراعة.

بحيرة الدب كانيون: 

هي بحيرة قامت بإنشائها ولاية أريزونا للالعاب وقسم الأسماك للاصطياد الترفيهي، تتم المحافظة على هذه المرافق من خلال اباتشي الوطنية للغابات من دائرة الغابات في وزارة الزراعة، تقع بحيرة الدب كانيون شمال شرق بايسون على بعد 60 دقيقة بالسيارة من أريزونا، حيث لا نستطيع أن نصل اليها خلال فصل الشتاء عندما تقوم الثلوج باغلاق الطريق، وذلك من شهر نوفمبر إلى أواخر أبريل.

بحيرة مورمون

مورمون بحيرة ذات مياه قليلة، فإن البحيرة تقع في الجهة الشمالية من ولاية اريزونا، ويصل عمقها إلى 10 قدم فقط (3.0 م)، ومساحة البحيرة السطحية غير ثابتة، حيث تتغير كل موسم، البحيرة لديها مساحة 31 كيلومتر مربع، ممَّا يجعلها أكبر بحيرة طبيعية في ولاية اريزونا. 


وفي أوقات الجفاف بشكل خاص، قد عرفت البحيرة لتجف، تاركة خلفها بقايا الأهوار، والأهوار مستوطنة صغيرة (قرية) بحيرة مورمون، وقد تطورت خلال الأعوام الرطبة، والعديد من المنازل والأرصفة التي هي بعيدة جداً عن شاطئ بحيرة مورمون، وإن المحور الرئيسي للبلدة الصغيرة، يعتمد الآن على بركة الصيد التي تقع بالقرب من لودج.


المنطقة المحيطة بها، والتي توجد ضمن كوكونينو الوطنية للغابات، وهي جزء من أكبر الوقوف المستمر في أمريكا الشمالية، حيث قامت باستضافة في أغلب الأحيان المتنزهين، يتم تخزين البحيرة نفسها أحياناً مع أنواع الأسماك مثل سمك السلور بولهياد والبايك الشمالي، ولكن بسبب طبيعتها المتقطعة أنها قد تحتوي على عدد قليل من الأسماك التالية في مواسم الجفاف.

المصدر
علي احمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعية/2011.محمد صبرى محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى