الجغرافياجُزر حول العالم

جزيرة نورثمبرلاند

“Northumberland” وهي إحدى جزر إنجلترا الساحرة التي تتميز بطبيعتها البرية الرائعة وأماكنها التاريخية المقدسة، كما تشتهر بحيوانات الفقمة الرمادية والدلافين، ومجموعةٍ كبيرة من الطيور والحياة البحرية المتنوعة.

 

الموقع الجغرافي لجزيرة نورثمبرلاند

 

تقع جزيرة نورثمبرلاند شمال شرق إنجلترا جنوب إسكتلندا على بعد 10 كيلو متراً قبالة ساحل بحر الشمال، تبلغ مساحتها حوالي 5013 كيلو متراً مربعاً، وتحتوي على الكثير من المنحدرات الصخرية شديدة الانحدار، وتعتبر الجزيرة منطقة ذات مناظر طبيعية متباينة، حيث تحتوي على السهل الساحلي الشرقي الزراعي والتلال الوعرة ذات الكثافة السكانية المنخفضة، والمستنقعات في الجهة الغربية، والمناطق الحضارية والصناعية ذات الكثافة السكانية العالية في وديان نهري تاين وبليث في الجهة الجنوبية، كما تشتهر بمناظره البرية المكشوفة؛ كالجبال والمستنقعات ومساحاتٍ كبيرة من الغابات الخضراء.

 

مناخ جزيرة نورثمبرلاند

 

تتمتع جزيرة نورثمبرلاند بمناخٍ بحريٍ بارد؛ معتدل صيفاً وبارد وماطر شتاءً، يمتد موسم الصيف من يونيو إلى أغسطس، حيث تصل درجات الحرارة إلى 20 درجة مئوية، أما موسم الشتاء فيمتد من ديسمبر إلى مارس مع درجات حرارة باردة تصل إلى 1 درجة مئوية ومن الممكن ان تنخفض دون ذلك، ويعتبر هطول الأمطار في الجزيرة متفاوتاً ما بين 635 ملم على الساحل و1270 ملم سنوياً في التلال الداخلية، والتي تسقط معظمها خلال فصل الشتاء، أفضل الأوقات لزيارة الجزيرة من يونيو إلى سبتمبر.

 

أهم المناطق السياحية في جزيرة نورثمبرلاند

 

1. الجزيرة المقدسة

 

وتعتبر واحدة من أجمل الأماكن التي تستحق الزيارة في جزيرة نورثمبرلاند، وتعتبر وجهة هادئة وجميلة تقع قبالة الساحل، ولا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق جسر، حيث تعتبر ذات أهمية دينية منذ فترة طويلة وقيل أن الرسالة المسيحية قد ازدهرت منها إلى جميع أنحاء العالم، وتحتوي الجزيرة على قلعة “Lindisfarne” المهيبة والتي تم بناؤها في القرن السادس عشر، بالإضافة إلى حديقة زهور صغيرة وجميلة صممها إدوارد هدسون عام 1911م.

 

2. جدار هادريان

 

ويعتبر إحدى أهم الأماكن التاريخية في بريطانيا، وهو عبارة عن بقايا مدهشة للحائط الروماني الذي يمتد على مسافة 70 ميلاً من بحر الشمال إلى البحر الإيرلندي، والذي تم بناؤه بواسطة خدمة الجيش الروماني على أنه الحدود المالية الغربية للإمبراطورية الرومانية منذ 300 عام، ويشتهر الجدار بإحاطته بالعديد من المناظر الطبيعية الخلابة والوديان الجميلة والأنهار البكر، والحصون القديمة والشلالات الرائعة والغابات الخضراء.

 

3. متنزه نورثمبرلاند الوطني

 

ويعتبر إحدى أهم المناطق السياحية في شمال إنجلترا والذي تبلغ مساحته حوالي 1050 كيلو متراً مربعاً، حيث يحتوي على مجموعة من التلال الجميلة التي تعمل كحدود تفصل بين إنجلترا وأسكوتلندا، بالإضافة إلى الكثير من المستنقعات والأنهار البكر، والكثير من الشلالات والمروج الخضراء الرائعة، حيث يمكن الاستمتاع بالمشي لمسافاتٍ طويلة وركوب الدراجات ومشاهدة المناظر الطبيعية الرائعة الغير ملوثة.

المصدر
كتاب هوستيل رحلة أوروبية للمؤلف شيرين عادلكتاب المعالم السياحية الدولية للمؤلف محمد بن ناصر العبوديكتاب تحديات الأمن الإنساني للمؤلف الدكتورة سميرة سالمأيام من شرق آسيا، جولة في أرض الحب والجمال للمؤلف سومية سعد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى