الجغرافيادول العالممدن سياحية

دولة المجر

اقرأ في هذا المقال
  • التعريف بدولة المجر.
  • أهم الأماكن السياحيّة فيها.
  • أشهر الأكلات الشعبيّة في دولة المجر.
  • ما لا تعرفه عن دولة المجر.

التعريف بدولة المجر:

تقع دولة المجر في قارّة أوروبا، وتُعرف أيضاً باسم “هنغاريا”، وتشترك في حدودها مع سلوفينيا، رومانيا، أوكرانيا، النمسا، كرواتيا، صربيا، وسلوفينيا، وتمتلك دولة المجر نهرين رئيسيّين وهما: نهر الدانوب، ونهر تيسا، وتُعدّ “مدينة بودابست”، عاصمتها وأكبر المُدن فيها، وكما يُعدّ “الفورنت المجريّ” العُملة المُستخدمة فيها.

وتُعدّ “اللغة الهنغاريّة” اللغة الرسميّة في المجر، بالإضافة إلی اللغة الألمانيّة، العربيّة، السلوفاكيّة، الرومانيّة، الكرواتيّة، الروسيّة، الإنجليزيّة، الفرنسيّة، والفنلنديّة، وكما تُعدّ “ديانة الرّوم كاثوليك” الدّيانة الرسميّة في المجر، بالإضافة إلی ديانة الكالفيني، اللوثريّين، الكاثوليك اليونانيّين، المسيحيّة، واللادينيّة.

وتأسست دولة المجر في عام 895 قبل الميلاد، وتمّ إعلانها كـَجمهوريّة مُستقلّة في عام 1000 ميلادي، ويُعدّ نظام الحُكم فيها “جمهوريّ برلمانيّ”، وكما تُعدّ “قمّة كيكيس” أعلی قمّة فيها، وتتنوّع الأعراق في المجر، حيث يوجد فيها الهنغاريّين، الغجر، السلوفاكيّين، والألمانيّين، وتتنوّع التّضاريس فيها، حيث يوجد فيها العديد من الأحواض المائيّة، السّهول، الجِبال، الهِضاب، الأنهار، والبُحيرات.

وتُعتبر دولة المجر عضو في العديد من المُنظّمات الدوليّة، كـَحِلف الناتو، مجلس أوروبا، مُنظّمة الأمن والتّعاون في أوروبا، مُنظّمة التّجارة العالميّة، مؤسَّسة التّمنيَة الدوليّة، الاتّحاد الأوروبيّ، مُنظّمة التّعاون والتّنميَة الاقتصاديّة، وكالة ضمان الاستثمار مُتعدد الأطراف، المركز الدوليّ لِتسويَة المُنازعات الاستشاريّة.

وتعتمد دولة المجر في اقتصادها علی الصّناعة، كـَصناعة السّيارات، الآلات، الوقود، والمواد الخام المعدنيّة، وتعتمد في اقتصادها أيضاً علی الزِّراعة، كـَزراعة الذُّرة، القمح، البطاطا، بذور عبّاد الشّمس، والشمندر، وكما تعتمد علی الثّروة الحيوانيّة كـَالأبقار، الخنازير، الدّواجن، الغنم، ومُنتجات الألبان، بالإضافة إلی التّصدير.

وتلعب السّياحة دوراً مهمّاً في اقتصاد دولة المجر، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، بالإضافة إلی العديد من المنتجعات، والفنادق، والحدائق، والمُنتزهات، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتمتّع بمناظرها الخلّابة.

ويُمكنك زيارة دولة المجر والتجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للدّولة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

السّياحة في بودابست:

تقع مدينة بودابست في هنغاريا (المجر) على ضفّة نهر الدانوب، وتُعدّ عاصمتها وأكبر مدينة فيها، وتُعدّ المركز الصناعي والاقتصادي والسياسي للبلاد، وكما تُعدّ موطناً للعديد من مواقع التراث العالمي، ويُطلق عليها لقب “باريس الصغيرة” ،حيث تتميّز بودابست كونها الوجهة الثقافيّة والسياحيّة لهنغاريا.

السّياحة في ديبريسين:

تُعدّ مدينة ديبريسين ثاني أهمّ مدينة في المجر بعد العاصِمة بودابست، وتتميّز بطبيعتها السّاحرة، حيث يوجد فيها العديد من المساحات الخضراء الواسعة، وتضمّ العديد من الأماكن السياحيّة، كـَالكنائس والمسارح والمتاحف، بالإضافة إلی مراكز التسوّق والمطاعم، ويُمكنك زيارتها وقضاء أمتع الأوقات فيها، ولا تنسی إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

السّياحة في ازترغوم:

تُعدّ مدينة ازترغوم من أشهر الوجهات السياحيّة في المجر، حيث كانت قديماً عاصمة المجر، وتُعتبر من أقدم المُدن التاريخيّة في المجر، ويوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة والأثريّة، وأشهرها كنيسة ازترغوم، وبُحيرة بلاتينوس، وحديقة أيبولي الوطنيّة، ويُمكنك زيارتها واستكشاف معالمها التاريخيّة عن قُرب، والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها برفقة العائلة والأصدقاء، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للمدينة.

السّياحة في الكارست:

تُعتبر مدينة الكارست من المُدن السياحيّة في المجر، حيث تقع شمال دولة المجر، وتتميّز بوجود العديد من الكهوف فيها، المُدرجة على قائِمة مواقع التُّراث العالميّ، حيث يبلغ عددها حوالي 700 كهف، ولكل كهف منها العديد من الخصائص الطبيعيّة، فَمثلاً كهف السّلام يقصده العديد من السيّاح لمعالجة أمراض الربو والتنفّس، وكما تضمّ المدينة العديد من المزارات السياحيّة، كـَالحدائق والمُنتزهات، ويُمكنك زيارتها والتجوّل فيها، والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها برفقة العائلة والأصدقاء، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للمدينة.

السّياحة في سيجد:

تُعتبر مدينة سيجد ثالث أكبر المُدن السياحيّة في المجر، وأكثر ما يميّزها “مهرجان سيجد الشّهير”، حيث يُقام مع بداية فصل الصّيف مُنذ عام 1931 للميلاد، حيث يُعتبر من أشهر الفعاليّات الجاذبة للسيّاح من مختلف أنحاء العالم، وتضمّ مدينة سيجد العديد من المعالم التاريخيّة والأثريّة، وأشهرها كاتدرائيّة سيداد، البُرج المائي، والعديد من المتاحف والمسارح والمُنتزهات، ويُمكنك زيارتها واستكشاف معالمها التاريخيّة عن قُرب، والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها برفقة العائلة والأصدقاء، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للمدينة.

السّياحة في بيكس:

تُعتبر مدينة بيكس من أقدم المُدن السياحيّة في هنغاريا، حيث تتميّز المدينة بمعالمها المعماريّة الجميلة، وكما تتميّز بطبيعتها السّاحرة، حيث يوجد فيها العديد من البّحيرات، والمساحات الخضراء، والجِبال الّتي يكسوها الخَضار، وتضمّ المدينة العديد من الأماكن السياحيّة، وأشهرها مسجد غازي باشا قاسم، والمسرح الوطنيّ الكبير، بالإضافة إلی العديد من المتاحف الّتي تروي تاريخ وثقافة البلد، والعديد من الكنائس والقِلاع الأثريّة، ويُمكنك زيارتها واستكشاف معالمها التاريخيّة عن قُرب، والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها برفقة العائلة والأصدقاء، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للمدينة.

أشهر الأكلات الشعبيّة في دولة المجر:

  • لانقوش:
    تُعتبر من أشهر الأكلات في هنغاريا، وهي عبارة عن عجينة مقليّة، ومغطّاة بالقشدة الحامضة، والثّوم، والجبن المبشور، ولا تكاد تخلو أيّ مائدة طعام من هذا الطبق في هنغاريا.
  • ملفوف محشّي:
    يتكوّن الطبق من الملفوف المحشوّ بالأرز، اللحم المفروم، والتوابل، ومُغطّى بصلصة البندورة، ويُعتبر من أكثر الأطباق انتشاراً في هنغاريا، وخاصّة في فصل الشتاء.
  • شوربة اللحم:
    تُعدّ من أشهر أنواع الحساء في هنغاريا، تتكوّن من شرائح لحم البقر، الخضار، البطاطا، الفلفل الأحمر، والتوابل.
  • كيك بالجوز:
    يُعتبر من أشهر أنواع الحلويات، تتكوّن من 3 أنواع من الكيك، والجوز، والزّبيب، ويتمّ وضع صوص الشوكولاتة والكريمة المخفوقة فوقها.
  • كيك على الفحم:
    تُعتبر نوع من أنواع الحلويات الشهيرة في هنغاريا، وهي عبارة عن كيكة طازجة، تُلف بالسّكر، القرفة، المُكسّرات، الكاكاو، وجوز الهند، وتشوى على الفحم.

ما لا تعرفه عن دولة المجر:

  • يوجد في مدينة بودابست أكبر الينابيع في العالم من حيث عددها، ويوجد فيها حوالي 1500 مُنتجع صحّي.

  • لا يًمكنكَ تسمية طفلك في هنغاريا ما لم توافق الحكومة عليه، حيث يوجد في هنغاريا قائمة بأسماء الأطفال الّذي يُمكنكَ تسميتها، ولكن إذا أردت تسمية طفلك بخِلاف هذه القائمة، فيجب عليك أن تُقدّم طلب أولاً. 

  • يوجد العديد من الاختراعات الهنغاريّة المعروفة في العالم، كَقلم الحبر، التصوير المُجسّم، مكعّب روبيك، الحوسبة الرقميّة، والكاميرا الحراريّة.

  • تحتوي هنغاريا على أكبر بحيرة في أوروبا الوسطى “بحيرة بالاتون”.


  • يستخدم شعب هنغاريا اسمهم الأخير عند التعريف بأنفسهم.

المصدر
صفحة المجر في خريطة الشارع المفتوحة.صفحة المجر في ميوزك برينز.صفحة المجر في GEO NAMES ID.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى