الجغرافيادول العالممدن سياحية

دولة موريتانيا

اقرأ في هذا المقال
  • التعريف بدولة موريتانيا.
  • أهم الأماكن السياحيّة فيها.
  • أشهر الأكلات الشعبيّة في دولة موريتانيا.
  • ما لا تعرفه عن دولة موريتانيا.

التعريف بدولة موريتانيا:

تقع دولة موريتانيا في شمال غرب قارّة آسيا، وتحديداً علی شاطِئ المُحيط الأطلسي، وتشترك في حدودها مع الجزائر، المغرب، مالي، وتُعدّ “مدينة نواكشوط” عاصمتها وأكبر المُدن فيها، وأعلنت موريتانيا استقلالها عن دولة فرنسا في عام 1991 للميلاد، ويُعدّ نظام الحُكم فيها “جمهوريّة إسلاميّة”.

وتتنوّع الأعراق في دولة موريتانيا، حيث يوجد فيها العرب البيض، الأمازيغيّين، والأفارقة الزنوج، وتُعدّ “الدّيانة الإسلاميّة” الدّيانة الرسميّة في البلاد، بالإضافة إلی الأقليّات المسيحيّة، وكما تُعدّ “اللغة العربيّة” اللغة الرسميّة في البلاد، بالإضافة إلی الأقليّات الإنجليزيّة والفرنسيّة، والعديد من اللغات المحليّة كـَالولفيّة، البولاريّة، والسوننكيّة.

وتُعدّ “سبنجة ندر هامشا” أخفض نقطة في موريتانيا، وكما تُعدّ “أوقية موريتانيّة” العُملة الرسميّة المُستخدمة فيها، وتتنوّع التضاريس في الدّولة، حيث تتكوّن من العديد من السّلاسل الجبليّة، كـَسِلسِلَة الجِبال الموريتانيّة، وسِلسِلَة جِبال الركيبات، بالإضافة إلی العديد من الأحواض الصخريّة، كـَحوض تاورني، والعديد من السّهول الرمليّة.

وتعتمد دولة موريتانيا في اقتصادها علی الصّيد بشكل رئيسي، كما تعتمد علی الثّروة المعدنيّة كـَالحديد، النّحاس، الذّهب، الجبس، الفوسفات، وتعتمد أيضاً في اقتصادها علی الزِّراعة كـَزِراعة الأرز، وزراعة أشجار النّخيل، الخضراوات، الفواكه، الذُّرة البيضاء، الذُّرة الصفراء، والفول السوداني.

وتلعب السّياحة دوراً مهمّاً في اقتصاد دولة موريتانيا، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، بالإضافة إلی العديد من المنتجعات، والفنادق، والحدائق، والمُنتزهات، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتمتّع بمناظرها الخلّابة.

ويُمكنك زيارة دولة موريتانيا والتجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للدّولة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

السّياحة في مدينة نواكشوط:

تقع نواكشوط في موريتانيا، وتُعدّ عاصمتها وأكبر المُدن فيها، وتُعتبر المركز الاقتصادي والإداري للدّولة، ويعود تاريخ مدينة نواكشوط إلی العصر الحجري، حيث سكنت فيها قبائل من السّود الآتيَة من جنوب وشرق قارّة إفريقيا، وبعدها هاجرت القبائل البربريّة الآتيَة من شمال إفريقيا للمنطقة، وهيمنت هذه القبائل علی السكّان السّود، حيث قاموا بجلب الجِمال معهم؛ لتسهيل عملية التّبادل التجاري، ويُمكنك زيارتها وقضاء أجمل الأوقات فيها، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة في العاصمة نواكشوط.

السّياحة في مدينة ولاتة:

تُعدّ مدينة ولاتة من أشهر الوجهات السياحيّة في موريتانيا، ويُطلق عليها اسم “جوهرة الشّرق”؛ نظراً لما تتمتّع به من موقع استراتيجي متميّز، وتُعتبر المدينة من أهمّ المراكز الثقافيّة العربيّة والإسلاميّة، ومن أكثر المُدن العربيّة المُزدهرة تجاريّاً، وصُنّفت مدينة ولاتة كـَأحد مواقع التُّراث العالميّ حسب مُنظّمة اليونسكو؛ نظراً لما تملكه من معالم تاريخيّة وأثريّة، وتضمّ المدينة العديد من المتاحف، كما تضمّ مركزاً للصّناعات التقليديّة، بالإضافة إلی أنّها تحتوي علی مكاتب تضمّ العديد من المخطوطات الأثريّة النّادرة، الّتي ترجع إلی عصر الفتوحان الإسلاميّة.

السّياحة في مدينة شنقيط:

تُعدّ مدينة شنقيط من أجمل الأماكن السياحيّة في موريتانيا، ويُطلق عليها اِسم “عيون الخيل”، وتمّ تأسيسها في القرن 11 ميلادي، وتُعتبر من المراكز التجاريّة الهامة في موريتانيا، حيث تضمّ العديد من الأسواق، وتحتوي هذه الأسواق علی العديد من الصناعات اليدويّة، كـَالملابس، والمفروشات، والسّجاد، بالإضافة إلی العديد من المجوهرات والتّحف، والعديد من المطاعم الّتي تُقدّم أشهی الأكلات المحليّة، ويُمكنك زيارتها والذّهاب إلی أحد المطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة فيها.

السّياحة في مدينة وادان:

تُعدّ مدينة وادان من أشهر المُدن السياحيّة في موريتانيا، وهي من المُدن التاريخيّة في البلاد، حيث تضمّ العديد من الأبنيَة القديمة، كـَالقصور، والمساجد، والمنازل، وكانت تُعدّ بِمثابة مركزاً ثقافيّاً وتجاريّاً مهمّاً في العصور الوِسطی، حيث كان يُقام فيها العديد من الاحتفالات، والعروض الموسقيّة، ويُمكنك من خلالها التعرّف علی تاريخ البِلاد، والاستمتاع بالمناظر الخلّابة، ومُشاهدة الحدائق الجميلة، وينابيع المياه السّاحرة، ويُمكنك زيارتها وقضاء أمتع الأوقات فيها، ولا تنسی إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة فيها.

السّياحة في مدينة كيهيدي:

تُعتبر مدينة كيهيدي من أجمل المُدن السياحيّة في موريتانيا ، حيث يعود تاريخ إنشائها إلى القرن 15 ميلادي، ويقصدها السيّاح من كافّة أنحاء العالم؛ نظراً لِقُربها من نهر السّنغال، وازدادت شُهرتها في عهد الاحتلال الفرنسيّ، بعد أن أقاموا بالجزء الشماليّ منها قلعة، وتضمّ المدينة مرسى للسُّفُن، والعديد من المعالم الأثريّة، والبيوت القديمة، والشّوارع الضيّقة، والأسواق الشعبيّة، ويُمكنك زيارتها والتجوّل فيها، واستكشاف معالمها الأثريّة عن قُرب، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة فيها.

أشهر الأكلات الشعبيّة في دولة موريتانيا:

بلغمان:

يُعدّ من أشهر الأطباق في موريتانيا، وخاصّة لدی المجتمع الصحراوي في البلاد، وتُسمّی أيضاً “لوكيل لكحل” وتُعني الأكل الأسود، وتُعتبر من أسهل الأكلات وأسرعها تحضيراً، وغالباً ما يتمّ تحضيرها في الشّهر الفضيل كـَوجبة سحور، حيث تتكوّن من دقيق الشّعير، السّكَّر، الملح، الماء السّاخن، الزّبدة أو السّمن، ويُمكنك إضافة شحوم سنام الجَمل المُذابة، أو القليل من زيت الزّيتون.

تيبوجن:

يُعتبر من أشهر الأكلات الشعبيّة في موريتانيا، وتُعني كلمة تيبوجن “الأرز بالسّمك”، ويعود أصل هذه الأكلة إلی مدينة سلوي السنغاليّة، ويعتمد هذا الطّبق بشكلٍ رئيسٍ علی سمك الكربين، حيث تتكوّن هذه الأكلة من الأرز، سمك الكربين، البصل، الجَزر، البقدونس، الباذنجان، الثّوم، الفلفل، معجون الطّماطم، التّوابل المختلفة، الملح، والماء.

الكسكسي:

تشتهر موريتانيا بأكلة الكسكسي كـَغيرها من دول المغرب العربّي، ويُعتبر من أشهر الأطباق التقليديّة فيها، وكلمة “الكسكسي” كلمة أمازيغيّة الأصل، ومن الأمور الّتي تميّز الكسكسي الموريتاني عن غيره من الدّول المغاربيّة الأُخری، هي إضافة ورق الملوخيّة إليه، وأيضاً يتميّز الكسكسي الموريتاني بالتّجفيف، حيث يتمّ تجفيف الكسكس قبل استخدامه.

ويوجد العديد من الطّرق الشهيرة لإعداد الكسكس، وأشهرها الكسكس بمرقة الحوت أو الدّجاج أو اللحم، والكسكس بالتيشطار، والكسكس بالحليب.

مارو الحوت:

تُعتبر أشهر وأهمّ الأكلات التقليديّة في موريتانيا، وتتميّز ببساطتها وسهولة تحضيرها، وتتكوّن من الأرز، سمك الكردي، الخضار المختلفة كـَالكوسا، والجزر، والباذنجان، والملفوف، والتّوابل المختلفة، ويتمّ تقديمها مع الصلصة الحمراء أو البيضاء.

البنافة:

ويُطلق عليها أيضاً “الطاجين”، وتُعدّ من أشهر الأكلات التقليديّة الشعبيّة في موريتانيا، حيث تتكوّن من اللحم، البطاطا، البصل، التّوابل المختلفة، والملح، ويتمّ تقديمها مع الخبز، والصلصة الحمراء.

ما لا تعرفه عن دولة موريتانيا:

  • تُعدّ كلمة موريتانيا ليست الاِسم الأصلي للبِلاد، وإنّما الاسم الأصلي لها هو “شنقيط”.
  • تُعدّ دولة موريتانيا أكبر من دولتي ألمانيا وفرنسا من حيث المساحة، حيث تزيد عن مساحة دولة فرنسا بمرّتين، وعن مساحة دولة ألمانيا 3 مرّات.
  • تُعدّ دولة موريتانيا أبعد دولة عربيّة في قارّة أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى