الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

ما هي أشكال الضباب؟

اقرأ في هذا المقال
  • أشكال الضباب.

أشكال الضباب:

للتكاثف أشكال عديدة تعتمد على الشروط التي تمَّت بها عملية تبريد الهواء، فإذا تم تبريد الهواء بالتوصيل أو بالإشعاع أو بوصول كتلة هوائية باردة إلى المنطقة، فإن التكاثف سيتم قرب سطح الأرض وتنتج عنه أشكال عديدة أولها الضباب.


ومن أشكال الضباب ما يلي:

  • الضباب: ينتج الضباب من تبريد الهواء بالطرق المختلفة، لذلك تظهر إلينا انواع مختلفة من الضباب ويعرف الضباب على انه قطيرات ماء صغيرة معلقة بالهواء قرب سطح الأرض، إمَّا عملياً فإن الضباب يُسمَّى كذلك إذا تناقصت الرؤيا وقياساً على الرؤيا، فإن الضباب يقسم خفيف ومتوسط وكثيف وكثيف جداً، حيث تتناقص الرؤيا في الضباب الكثيف جداً إلى أقل من 300 والكثيف من 300 إلى 500 متر وفي المتوسط بين 500 إلى 1 كيلو متر، أمَّا الضباب الخفيف فالرؤيا أكثر من كيلو متر.


    ويسبب الضباب الكثيف جداً عدداً كبيراً من الحوادث بين المركبات والبواخر الخاصة، كما يصعب هبوط الطائرات في المطارات. ومن فوائدة فإنه يقلل النتح في النباتات ومن المسطحات المائية ويحدث الضباب في الهواء الذي يحدث على كمية كبيرة من بخار الماء، لذلك فهو ظاهرة يتم تتكرارها في المناطق التي تكون قريبة من المسطحات المائية والمناطق الرطبة الهواء، كما أن الضباب أنواع ذلك بحسب فقدان الهواء لدرجة الحرارة وأنواعه هي:

    • الضباب الإشعاعي: هو من أخف أنواع الضباب وأقصرها عمراً، حيث يحدث الضباب الإشعاعي ليلاً وعند الصباح الباكر يشترط لتكوّن هذا النوع من الضباب أن تكون السماء صافية؛ حتى يستطيع الهواء ليلاً أن يفقد أكبر كمية من الحرارة بالإشباع.

    • الضباب التأفقي: يُعتبر من أكثف أنواع الضباب، كما أنه يستمر لفترة طويلة ويمكن أن يحدث ليلاً أو نهاراً ويحدث فوق الماء الياس يحدث الضباب التأفقي، عندما تمر كتلة هوائية دافئة رطبة فوق سطح مائي بارد أو سطح يابس بارد، حيث أن الكتلة الهوائية الدافئة الرطبة تفقد حرارتها من الأسفل، حيث يؤدي ذلك إلى تكاثف بخار الماء الموجود في الهواء فيتشكل الضباب. ويكثر هذا النوع من الضباب في السواحل التي تعبر بالقرب منها تيارات بحرية باردة، فإن الماء البارد يؤدي إلى فقدان حرارة الهواء من الأسفل.

    • ضباب البخار: وهو ضباب ينتشر فوق المسطحات المائية أو فوق الأرض الشديدة الرطوبة، فعندما يتحرَّك الهواء الجاف فوق سطح مائي أو سطح يابس أدفى منه، فإن بخار الماء المتصاعد من هذا السطح سيؤدي إلى تشبع الهواء البارد ببخار الماء بسرعة؛ ممَّا يؤدي إلى ظهور الضباب.

المصدر
علي احمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.محمد صبرى محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى