الجغرافياعواصم ومحافظات العالممدن حول العالم

مدينة روبيه في فرنسا

مدينة روبيه في فرنسا

 

مدينة روبيه هي واحدة من المدن التي تقع في دولة فرنسا في قارة أوروبا، وتقع المدينة في المقاطعة الشمالية، وتعد مدينة روبيه هي المدينة الثانية في المنطقة من حيث عدد سكانها، وهي الآن جزء من عاصمة أوروبية من مدينة ليل بما في ذلك ليل وتوركوان وفيلنوف ديفوار (Ascq) فرنسا، حيث تشتهر مدينة الفن والتاريخ بتراثها المعماري الرائع الذي يشهد على العصر الذهبي لهذه المدينة الشمالية، وتحولت مدينة روبيه المفعمة بالحيوية والتاريخ عن عمد إلى الثقافة والتاريخ فتسحر جميع زوارها بعرضها الثري الترفيهي والمليء بالحياة.

 

كيف يمكنك مقاومة هذه المدينة، حيث يسود دفء الناس والحياة الطيبة في كل مكان، حيث كانت هذه المدينة القديمة التي تعود للقرون الوسطى معروفة بصناعة النسيج، وهي تتطلع الآن إلى المستقبل، مما يدل على جرأة لا مثيل لها في الهندسة المعمارية والمواقع الثقافية.

 

كانت في السابق مدينة نسيج مهمة وهي اليوم مركزًا لطلب البريد، وتفتخر مدينة الفن والتاريخ في مدينة روبيه بالعديد من الأصول، خلال الزيارة يمكن للمرء اكتشاف ساحة (Grand’Place) النابضة بالحياة، والتي تصطف على جانبيها المباني الجميلة ومصنع غزل القطن السابق الذي أصبح الآن موطنًا لمركز (World Work Archives) وحديقة (Barbieux) الرائعة وخاصة متحف الفن والصناعة الرائع لا بيسكين، ويقع في المبنى مسبح مذهل على طراز فن الآرت ديكو ويضم مجموعات فنية رائعة وتطبيقية.

 

تقع مدينة روبيه في ضواحي مدينة ليل، كانت تشتهر ذات يوم بإنتاج المنسوجات وهي صناعة كانت نشطة في المنطقة منذ القرن الرابع عشر، في القرن التاسع عشر عُرفت روبيكس باسم “مانشستر الفرنسية” إحدى عواصم العالم للمنسوجات، كانت تسمى أيضًا “مدينة الألف مدخنة” وانتشرت مصانعها بشكل جيد في القرن العشرين، من تلك الأوقات يأتي (La Piscine).

 

السياحة في مدينة روبيه

 

تقع مدينة روبيه بالقرب من الحدود الشمالية الشرقية لفرنسا (مع بلجيكا) وإلى الشمال الشرقي من ليل (التي تتصل بها بواسطة المترو)، إنها مدينة كبيرة يبلغ عدد سكانها 100000 نسمة، وعلى الرغم من أنها تتمتع بنصيبها العادل من الأقسام الأقل إثارة للاهتمام، إلا أن المدينة الصاخبة بها العديد من مناطق الجذب وهي مكان ممتع للزيارة.

 

تراث مدينة روبيه المثير للإعجاب والغني سواء كان معماريًا أو تاريخيًا أو حتى ثقافيًا يغوي الزائرين العابرين المتحمسين لمعرفة المزيد عن المنطقة والاستمتاع بالمواقع الفريدة، وتم افتتاح المسبح أو متحف الفن وصناعة (André Diligent) في عام 2001 ميلادي وهو فريد تمامًا، إنه موجود بالفعل في حوض سباحة سابق على طراز فن الآرت ديكو تم بناؤه بين عامي 1927 ميلادي و1932 ميلادي، يمكن للمرء اكتشاف مجموعات رائعة من الفنون التطبيقية والفنون الجميلة من القرن التاسع عشر حتى اليوم، الأقمشة أو القطع الفنية الزخرفية أو اللوحات موجودة في برنامج المكان الاستثنائي هذا.

 

أقدم مبنى ديني في المدينة يعود تاريخ كنيسة سانت مارتن إلى القرن التاسع، أعيد بناؤها بين القرنين الخامس عشر والسادس عشر وأدرجت في قائمة جرد الآثار التاريخية، قد يعجب بشكل خاص ثلاث لوحات جميلة من واتو، وهو مبنى مدرج في القائمة كنيسة القديس جوزيف لا تفتقر إلى الاهتمام بأسلوبها القوطي الجديد، تم بناؤه في أواخر القرن التاسع عشر من قبل المهندس المعماري جان بابتيست بيثون أيضًا خلف الدير ومجموعة أخرى من الروبيكس القوطي.

 

مدينة روبيه لا يوجد بها نقص في المباني الدينية باستثناء غرفة المعيشة في (Gobelins)؛ وهي غرفة عرض تقع في كنيسة السيدة العذراء السابقة والمضمنة في الجرد التكميلي للآثار التاريخية وكنيسة (Carmelite Wat Buddha Bouxa Voramahavihaan) للقديس يوحنا الكنيسة المعمدانية أو آباء الكنيسة يتذكر منتصف القرن التاسع عشر، وتم افتتاح الأرشيف الوطني لعالم العمل في عام 1993 ميلادي واستقر في مطحنة قديمة من القرن التاسع عشر قبل إدراجها في قائمة الجرد التكميلية للآثار التاريخية.

 

لاحظ أيضًا وجود حديقة (Barbieux) التي تبلغ مساحتها 34 هكتارًا أو الغرفة التي تضم مركز الرقص الوطني (Coliseum Roubaix) أو محطة مدينة روبيه الجميلة، وتعتبر قاعة المدينة المسجلة في قائمة جرد الآثار التاريخية ذات أهمية كبيرة، بُني في أوائل القرن العشرين بما في ذلك إفريز جميل يعرض ست لوحات توضح عمل القماش، تم أيضًا تضمين قاعة المحكمة في قائمة الجرد التكميلية للآثار التاريخية مثل فندق (Prouvost) الذي يستضيف صندوق المرضى أو في رتبة 17 واجهة من القصور في شارع (General de Gaulle)، ولا تفوت فرصة زيارة منزل المهندس المعماري بيير نيفيو المدرج كنصب تاريخي وبه عناصر آرت ديكو وحديثة.

 

المصدر
ولادة أوروبا الحديثةتاريخ أوروبا لنورمان ديفيزملخص تاريخ أوروباكتاب تاريخ البطريق في أوروبا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى