الجغرافياعواصم ومحافظات العالممدن حول العالم

مدينة عطبرة في السودان

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن مدينة عطبرة
  • تاريخ مدينة عطبرة
  • الأماكن الهامة في عطبرة
  • تسمية مدينة عطبرة
  •  موقع مدينة عطبرة

نبذة عن مدينة عطبرة:

 

مدينة عطبرة هي مدينة يبلغ عدد سكانها 111399 نسمة بحسب احصائيات عام 2007 ميلادي، وتقع المدينة في ولاية نهر النيل في شمال شرق السودان، تقع عند تقاطع نهر عطبرة ونهر النيل، وهي تقاطع مهم للسكك الحديدية ومركز تصنيع السكك الحديدية، ومعظم العمالة في عطبرة مرتبطة بخطوط السكك الحديدية، تُعرف باسم “مدينة السكك الحديدية” ويقع المقر الرئيسي للشركة الوطنية للسكك الحديدية هنا في عطبرة.

 

مدينة عطبرة هي مدينة تقع في ولاية نهر النيل في الجزء الشمالي الشرقي من الدولة الواقعة في شمال شرق إفريقيا في دولة السودان، عند التقاء نهري النيل وعطبرة، يطلق عليها شعبيا (مدينة السكك الحديدية)، حيث أنها مقر الشركة الوطنية للسكك الحديدية.

 

تقع عطبرة جغرافياً بين خط عرض 17 ° 43 شمالاً وخط طول 33 ° 59 شرقاً، على بعد حوالي 330 كم شمال شرق العاصمة الوطنية الخرطوم، تتكون بلدة عطبرة من خمس مناطق هي أمبوكولي، منطقة السكك الحديدية في دولة السودان.

 

يقع مطار عطبرة على بعد حوالي 10 كم شرق قلب مدينة عطبرة، يستقبل المطار رحلات مجدولة من الخرطوم تخدمها شركة أفريكان ترانس، يقع أهم مطار في دولة السودان، مطار الخرطوم الدولي على بعد حوالي 320 كم جنوب غرب مدينة عطبرة مع رحلات منتظمة من مدينة دبي ومدينة أبوظبي والبحرين ومدينة الشارقة ومدينة الدوحة والعديد من الوجهات العالمية الأخرى.

 

كونها تقع بين الخرطوم و (Prt Sudan) يمكن الوصول إلى مدينة عطبرة بالقطار من كلتا المدينتين، تتمتع عطبرة أيضًا بربط طرق جيد بجميع أنحاء البلاد، بما في ذلك العاصمة الوطنية الخرطوم.

 

يعمل معظم سكان مدينة عطبرة في السكك الحديدية والبنوك، وذلك لوجود عدد من البنوك الكبيرة والمهمة، لديها عدد من المستشفيات مثل: المستشفى العسكري، المستشفى التعليمي، مستشفى التأمين الصحي ومستشفى الشرطة، يوجد فيها العديد من الأنشطة الرياضية، حيث تم إنشاء ملعب رياضي عام 1921 ميلادي، ويوجد بها العديد من الأندية الرياضية لكرة القدم.

 

تاريخ مدينة عطبرة:

 

كانت عطبرة موقع “معركة عطبرة” التي دارت رحاها بين الجيش الأنجلو-مصري وقوات المهدي في 8 أبريل 1898 ميلادي، وقد انتصر في هذه الحرب الجيش الأنجلو-مصري بقيادة اللورد كتشنر.

 

كان التقاء النيل وروافده الشمالية عطبرة (بحر الأسود، أو النهر الأسود) موقعًا استراتيجيًا للعمليات العسكرية، في معركة عطبرة، التي دارت رحاها في 8 أبريل 1898 ميلادي بالقرب من نخيلة، على الضفة الشمالية للنهر، هزم جيش اللورد كتشنر الأنجلو-مصري قوات المهدية، بقيادة الأمير محمود أحمد، أدى موقع كتشنر المعزز إلى انتصار حاسم في معركة أم درمان في 2 سبتمبر 1898 ميلادي، مما أعطى البريطانيين السيطرة على دولة السودان.

 

تشكلت أول نقابة عمالية في السودان عام 1946 ميلادي بين عمال السكك الحديدية في مدينة عطبرة، المدينة أيضا موطن لواحد من أكبر مصانع الإسمنت في السودان (شركة أسمنت عطبرة)، كانت المدينة مركز صناعة السكك الحديدية السودانية، يتم تصنيع عدد قليل من القطارات هنا الآن وتقل حركة السكك الحديدية كثيرًا، بقيت المحطة الأصلية ومنازل غير عادية على شكل قبة لعمال السكك الحديدية.

 

ربما بسبب تأثير نقابات السكك الحديدية، يعتبر العديد من عطبرة أيضًا موطن الشيوعية السودانية، جعفر نميري رئيس السودان طوال السبعينيات، تناقل بين الشيوعية والرأسمالية المسعورة والأصولية الإسلامية استناداً على من كان يحاول الوقوف إلى جانبه واستخراج الأموال منه وكانت المرحلة الشيوعية معقلها حول عطبرة.

 

تتكون عطبرة من عدة مناطق بما في ذلك منطقة أمبوكولي التي تضم أول مدرسة عليا في مدينة عطبرة، وتشمل الأحياء الأخرى منطقة السكك الحديدية والمرابطات والسودانة والمطر.

 

(Umbukole) هو في الاسم الأصلي الذي تسمى به عاصمة في ولاية شمالية في منطقة كورتي، يُذكر الآن في الغالب على أنه اسم حي صغير في عطبرة، أحد الأشخاص المعروفين هو مندور المهدي الذي كتب عن تاريخ السودان، مثل الخرطوم في المنبع، عطبرة هي أيضا عند التقاء نهرين رئيسيين.

 

الأماكن الهامة في عطبرة:

 

نهر عطبرة:

 

ينبع نهر عطبرة من شمال غرب إثيوبيا ويختلط بنهر النيل في مدينة عطبرة، يعتبر النهر نقطة استرخاء رائعة بالإضافة إلى موقع للترفيه للزوار القادمين إلى مدينة عطبرة.

 

مطار عطبرة:

 

يقع مطار عطبرة على ارتفاع 360 مترًا، ويبعد مسافة 10 كيلومترات عن قلب مدينة عطبرة، يحظى المطار بشعبية بين الزوار ليس فقط كنقطة سفر ولكن أيضًا كمنطقة جذب سياحي مع موقع لطيف والبيئة المحيطة.

 

الشركة الوطنية للسكك الحديدية:

 

الشركة الوطنية للسكك الحديدية هي صاحب العمل الرئيسي في مدينة عطبرة، وتنتج معدات السكك الحديدية، يسمح للزوار بمعرفة عمليات التصنيع.

 

تعتبر مدينة عطبرة عبارة عن موقع صناعي مهم ونقطة اتصال مهمة تصل بين شمال السودان بشرقه، وهي من المدن المعروفة وتسمى بمدينة الحديد والنار، حيث توجد فيها رئاسة سكك حديد دولة السودان وأهم وأكبر المنشآت الصناعية والإدارية فيها، كما أنها مرتبطة بالنضال التاريخي المأساوي ضد الاستعمار وكانت مهد الحركة النقابية في دولة السودان.

 

تسمية مدينة عطبرة:

 

سميت مدينة عطبرة قديما بعطبرة ثم حلت محلها ألتا، وأطلق عليها هذا الاسم بناء على عدة روايات سميت من بينها بسبب فيضان نهر عطبرة ودخولها المدينة وهبوطها في السهول في بسرعة كبيرة فيحطم كل شيء أمامه ويجرفه، لذا فإن كلمة عطبرة تعني تحطيمًا وتدميرًا وتدميرًا.

 

وتقع المدينة على أرض شبه منبسطة، ويوجد منها بعض الأجزاء الشمالية والشرقية المرتفعة، ثم تنحدر تدريجياً باتجاه النيل ومجرى نهر عطبرة، تتميز بموقعها الاستراتيجي لأنها تقع على ملتقى نهرين كبيرين، كما أنها قريبة من أكبر وأهم مدن السودان، مناخها جاف وصحراوي، تضم عدة أحياء مثل: المورده غرب، حي السوق.

 

 موقع مدينة عطبرة:

 

مدينة عطبرة هي إحدى المدن السودانية التي تتبع ولاية نهر النيل في دولة السودان، ويبلغ ارتفاعها حوالي 350 مترًا من البحر، وتبعد عن العاصمة السودانية الخرطوم بحوالي 310 مترًا، كما أنها تبعد عن العاصمة الخرطوم، عاصمة الولاية (دمر سيتي) حوالي عشرة كيلومترات، وتقع جنوب وادي حلفا بنحو 474 كيلومترًا، ومن ميناء السودان من الغرب حوالي 611 كيلومترًا.

 

تعتبر مدينة عطبرة نقطة اتصال مهمة بين شرق السودان والشمال، كما أنها من المدن الكبرى في دولة السودان، ومركزًا صناعيًا مهمًا، وتسمى مدينة الحديد والنار، وتضم أيضًا رئاسة سكة حديد السودان، وأهم المنشآت الإدارية والصناعية فيها، ولها أيضًا تاريخ نضالي مهم ضد المستعمر، فقد كانت حاضنة الحركة النقابية في دولة السودان، وتعتبر عطبرة مدينة مقرن.

 

أي أنها تشبه إلى حد بعيد مدينة الخرطوم حيث أنها ملتقى نهر النيل بنهر عطبرة قبل أن تتوجه إلى جمهورية مصر العربية لتصب في البحر الأبيض المتوسط.

المصدر
موسوعة دول العالم حقائق وأرقام، محمد الجابريتاريخ حوطة بني تميم، إبراهيم بن راشد التميميفجر الإسلام، أحمد أمينلحظة تاريخ، محمد المنسي قنديل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى