الحمل والولادةمراحل الولادة

أخطاء في الولادة تؤثر على دماغ الجنين

اقرأ في هذا المقال
  • متى يصاب مخ الجنين بالتلف
  • الاخطاء الطبية التي يتعرضها لها الطفل وقت الولادة ويؤثر سلباً على المخ
  • ما الإجراء عند إصابة مخ الجنين أثناء الولادة
  • هل يمكن أن يتعافى المولود من إصابة المخ في أثناء الولادة
  • ما الذي يمكن عمله لمساعدة الطفل بعد الولادة

دماغ الجنين: هو الجزء الذي يتحكّم كلياً في وظائف جسم الجنين المختلفة من نبض القلب، إلى قدرة الرئتين في التنفّس والحركة، حيث يعتبر الدماغ هو مركز الجهاز العصبي، لذلك فإن أقل إصابة به تؤدي إلى تأثير كل أو بعض وظائف الجسم، وفي الحالات المتقدمة قد تؤدي إلى الوفاة.

متى يصاب دماغ الجنين بالتلف:

إذا تعرض لواحد من المؤثرات التالية:

  • تعرّض الجنين للاختناق أثناء الولادة.

  • التعرّض للمواد السامّة.

  • التعرّض للالتهابات والعدوى.

  • التعرّض لتأثير ارتفاع نسبة الصفراء في الدم.

الأخطاء الطبية التي يتعرّض لها الطفل وقت الولادة ويؤثر سلباً على الدماغ:

  • عدم المقدرة على تشخيص أو علاج تعرُّض الطفل لتعسُّر الولادة.

  • عدم القدرة على تشخيص وجود مشاكل في الحبل السري، سواء مضغوطاً، أو كون الحبل السري ملفوفاً حول عنق الجنين.

  • عدم التعامل مع إنخفاض ضغط الدم للأم بطريقة مناسبة، لتفادي قلة وصول الأكسجين لتغذية الجنين.

  • عدم اتخاذ القرار بإجراء الولادة القيصرية في الوقت المناسب.

  • إعطاء أدوية تؤثّر سلباً على عمل مخ الجنين في أثناء الولادة، أو إعطاء الأدوية بجرعات غير آمنة.

  • إستعمال جفت (شفاط) الولادة بطريقة خاطئة.

ما الإجراء عند إصابة دماغ الجنين أثناء الولادة:

الإجراءات تعتمد على مدى تأثير الإصابة على مخ الجنين، فقد تكون الإصابة صغيرة جداً ولا تسبب أي أعراض مرضية للطفل لا في وقت الولادة ولا بعد فترة من الزمن، فقد تكون الإجراءات محدودة حين تؤثّر الإصابة إلى جزء معين من الدماغ، يحدث ذلك عادة في حالات الإصابة الميكانيكية بجفت (شفاط) الولادة، وقد يتسبب ذلك بالإصابة في تلف دائم في مخ الطفل ويؤثّر على قدراته العقلية والحركية، وعلى نموه وتطوّر الرضيع بشكل عام مثل، حدوث حالات الصرع أو الشلل الدماغي، أو حتى بعض الأمراض النفسية مثل الفصام والاكتئاب.

هل يمكن أن يتعافى المولود من إصابة الدماغ في أثناء الولادة:

إصابة الدماغ التي تحدث أثناء الولادة غالباً ما يكون تأثيرها أبدياً، إن خلايا الدماغ ليس لها القدرة على التجديد، ولكن يبقى الالتزام في متابعة حالة الطفل والالتزام بتناول العلاج المناسب عاملاً حيوياً للوصول بحالة الطفل إلى أفضل وضع ممكن.

ما الذي يمكن عمله لمساعدة الطفل بعد الولادة:

كما تحدثنا فإن التلف الذي يصيب المخ عادة يكون غير قابل للإصلاح، لكن يمكن أن يتم منع زيادة التلف باتخاذ بعض الإجراءات السريعة:

  • تحسين تنفّس الطفل بتزويدة بالأكسجين أو التنفّس الصناعي.

  • التدخّل الجراحي السريع في حالات الإصابة الناتجة عن الاستعمال الخاطئ لأدوات الولادة.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombeObstructed Labor/د. نوران صادقPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى