الحمل والولادةمراحل الولادة

اختناق الوليد عند الولادة

اقرأ في هذا المقال
  • أسباب اختناق الوليد
  • علاج اختناق الوليد

اختناق الوليد: هي حالة تحدث عند الولادة، نتيجة نقص الأكسجين، ممّا يؤدي إلى فشل عمل القلب، الرئتين، جهاز الدم، الكليتين والدماغ.

عندما يتم فحص أبغار(Apgar score) الجنين التي يتبيّن من خلالها وضع الجنين ومدى حاجته للإنعاش، ويعتمد هذا الاختبار على خمس مقاييس وهي: التنفّس، النبض، لون الجلد، التوتر العضلي والتفاعل مع الاثارة.

قد يؤدي اختناق الوليد إلى مشاكل عصبية في فترة الشفاء، منها:

  • الاضطراب: فرط التفاعل مع المحفزّات، نبض سريع مع رجفة.

  • يكون الوليد مرتمياً، وقد يطرأ تراجع في درجة الوعي، نبض بطيء، وقد يسيل لعاب الوليد دون المقدرة على بلع الإفرازات.

  • يعاني الوليد من خلل في الدماغ، وقد يدخل في غيبوبة، ويتلقّى دون القيام بأي حركة.

أسباب اختناق الوليد:

  • خلل في الأوعية الدموية في الدم، ممّا يؤدي إلى عدم وصول الدم الكافي إلى المشيمة، بسبب إصابة الأم بتسمم الحمل.

  • ولادة طفل صغير الحجم مقارنة بعمر الحمل.

  • إصابة الطفل بفقر الدم في الرحم.

  • تشوهات خلقية للطفل.

  • الحمل الذي استمر أكثر من 42 أسبوعاً.

  • الولادة بالتحريض أو استخدام الملقط.

  • انخفاض ضغط الدم لدى الأم.

  • عدم اكتمال نمو الرئة.

علاج اختناق الوليد:

يتّم علاج اختناق الوليد من خلال إنعاش القلب والرئتين والأدوية، الهدف إعادة نسبة الأكسجين في الدم لدى المولود.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى