الحمل والولادةمراحل الولادة

الآثار الجانبية لإبرة الظهر بعد الولادة

اقرأ في هذا المقال
  • حقنة الإبيديورال وطبيب التخدير
  • ما هي الإبيديورال أو ابرة الظهر للولادة
  • ما فوائد ابرة الظهر عند الولادة
  • ما الآثار الجانبية لابرة الظهر
  • حالات لا يمكنها الحصول على ابرة الظهر للولادة

يستخدم الأطباء في الفترة الأخيرة إلى طرق الولادة بدون آلم، والتي تستند بشكل أساسي إلى استخدام إبرة الظهر للولادة. بحيث تعد الإبيديورال أو إبرة الظهر من أحد وسائل التخدير المستخدمة في عمليات الولادة القيصرية والطبيعة أيضاً.

ما هي الإبيديورال أو إبرة الظهر للولادة:

هي عبارة عن حقن جرعات معينة متكررة من المخدّر الموضعي في مكان معين من النخاع الشوكي، ممّا يسبب في تخدير الأعصاب الخاصة بالمنطقة السفلية من الجسم، وخاصة الرحم والعضلات وما حوله.

وتمنع حقنة الظهر الإحساس بالألم في المنطقة المخدرة تماماً، ومع ذلك تكون الأم مستيقظة وواعية لكل ما يحدث بالكامل، من أول عملية الولادة، سواء كانت قيصرية أو طبيعية، حتى لحظة خروج الطفل ورؤيته وخياطة مكان العملية بعد ذلك، ولكن بالطبع دون أي ألم.

حقنة الإبيديورال وطبيب التخدير:

يجب أن يحقن الإبيديورال “تخدير نصفي” طبيب تخدير متخصص في هذا النوع من التخدير قبل أجراء العملية، ويعرف عنة بالتمكّن والمهارة، بالإضافة إلى ضرورة وجودة طوال فترة العملية، حتى يزول أثر التخدير بالكامل، ضماناً لسلامة الأم والجنين وعدم حدوث مضاعفات.

ما فوائد إبرة الظهر عند الولادة:

  1. لا تشعر الحامل بأي الآم طوال فترة الولادة.

  2. لا تحتاج الحامل الحصول على تخدير آخر، بل يكتفي بهذا التخدير في حال العملية بولادة قيصرية.

  3. تعتبر من وسائل الولادة الآمنة على كل من الأم والمولود.

ما الآثار الجانبية لإبرة الظهر:

رغم أنها وسيلة آمنة وفعّالة ومستخدمة بكثرة في الفترة الأخيرة، فأن لها بعض الآثار الجانبية فيما بعد الولادة، والتي يجب الانتباه لها قبل اتخاذ القرار النصفي، ومن هذه الآثار ما يلي:

  • الشعور بصداع شديد ودوار بعد الولادة وزوال مفعول المخدر بسبب تسرّب السائل الشوكي، ويختلف الصداع من امرأة إلى أخرى، بحيث من المفروض أن لا تظل أكثر من عدة ساعات فقط، فإذا زادت عن 24 ساعة عليكِ استشارة الطبيب، لتجنّب الصداع الشديد، يفضّل أن تظلي نائمة على ظهرك دون وسادة ودون رفع راسك بعد الولادة لمدة ساعة أو ساعتين على الأقل.

  • انخفاض ضغط الدم بشكل ملحوظ.

  • شعور بسيط بالغثيان والقيء، ويزول غالباً بانتهاء اليوم الأول بعد الولادة.

  • صعوبة في التبول بسبب فقدان الإحساس بالنصف السفلي، لكن شعور عرضي يزول سريعاً، بحيث تحتاجين قسطرة بولية بعد الولادة للتبول بسهولة.

  • آلام الظهر تظهر بعد الولادة بفترة قصيرة لدى بعض السيدات، نتيجة الوقوف كثيراً أو حمل الطفل لفترات طويلة.

  • طنين الأذن وتشوّش الرؤية والرجفة الشديدة لبعض الوقت، نتيجة انسحاب مفعول المخدر.

  • مضاعفات نتيجة تخدير الأعصاب بشكل خاطئ، تؤدي إلى الإصابة بالشلل، ولكنها حالات نادرة جداً.

حالات لا يمكنها الحصول على ابرة الظهر للولادة:

  • الأمهات مريضات القلب وضغط الدم المرتفع أو المنخفض، واللاتي يعانين من أمراض معينة في الدم، وفي حالات نزيف الحاد وارتفاع درجة الحرارة والحساسية من مواد التخدير المستخدمة.

  • الحالات التي سبق وأن خضعت المرأة فيها لجراحة في الظهر.

  • رفض الأم لهذا النوع من التخدير بسبب الخوف الشديد من إبرة الظهر والآثار الجانبية المصاحبة لها.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombePregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنObstructed Labor/د. نوران صادق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى