الحمل والولادةمراحل الولادة

التحضير للولادة

اقرأ في هذا المقال
  • التحضير للولادة المفاجئة
  • امور يجب القيام في مراحل الحمل الاخيرة
  • علامات بداية حدوث الولادة

يتم في مراحل الحمل الأخيرة التعامل مع نمط الحياة الذي يتم فيه التجهيز في فئة المرحلة إلى الولادة، وللتقليل من حدوث المضاعفات أثناء الولادة.

التحضير للولادة المفاجئة:

تقوم المرأة في مراحل الحمل الأخيرة بالتحضير لعملية الولادة عن طريق:

دورات تحضير للولادة:

التسجيل في دورات تثقيفية عن كيفية التعامل مع غرفة الولادة والطفل حديث الولادة، حيث يجب أن تعرف الحامل عن ما يلي:

  • مراحل الولادة والمخاض.

  • الأدوات الطبية التي من الممكن استخدامها أثناء الولادة.

  • وضعيات الولادة الصحيحة.

  • خيارات السيطرة على الألم خلال الولادة، مثل، التخدير فوق الجافية.

حقيبة الولادة:

في مراحل الحمل الأخيرة، لا تستطيع الحامل أن تعرف متى سوف تذهب للمستشفى للإنجاب، لذا يجب تحضير حقيبة الولادة والتي تشمل:

  • ملابس داخلية للأم.

  • صدرية للرضاعه.

  • صابون للاغتسال مع منشفة نظيفة.

  • فوط صحية للطفل والأم.

  • ملابس نظيفة ليتم بعد الولادة تبديل الملابس.

  • ملابس نظيفة ومعقّمة للطفل.

غرفة الطفل:

يجب أن تكون غرفة الطفل جاهزة لغايات ما بعد الولادة.

أمور يجب القيام في مراحل الحمل الأخيرة:

عند اقتراب موعد الولادة يجب على الحامل القيام ببعض الأمور لتسهيل عملية الولادة، منها:

  • الاستمرار في ممارسة الجماع لتسهيل عملية الولادة.

  • ممارسة التمارين الرياضية لتسهيل عملية الولادة

  • تدليك منطقة العجان لتلييّن المنطقة ومنع حدوث تمزقات أثناء فترة الولادة.

  • تناول الوجبات الغذائية المفيد التي تحتوي على:

  1. تناول الأغذية التي تحتوي على الألياف لتقليل من فرص حدوث الإمساك بعد الولادة.

  2. تناول المكمّلات الغذائية مثل الحديد لمنع حدوث فقر الدّم، حيث أن الولادة تحتاج إلى فقدان الكثير من الدم، و للتقليل من تعب الولادة.

  3. شرب كميات كبيرة من المياه، خاصة في الصيف، لتجنّب أن تصاب الحامل بالجفاف، نقص الماء المحيط بالجنين أو حدوث مخاض مبكّر.

علامات بداية حدوث الولادة:

لعملية الولادة علامات، يجب الذهاب إلى المستشفى في حال ظهور أي من الأعراض التالية:

  • النزيف: قد يظهر النزيف في آخر مراحل الحمل، وقد يكون شديد ويدل على وجود مشكلة خطيرة أما إذا كان خفيف فيدل على بداية الولادة.

  • التبلل: حيث يضغط الرّحم في المرحلة الأخيرة على المثانة، ممّا يؤدي إلى تسرّب البول وبلل عادي وهذا أمر طبيعي، ومن الممكن أن يدل التبلل على نزول الماء المحيط بالجنين، في هذه الحالة فيجب التوجّه إلى الطبيب على الفور.

  • ألم المخاض: هو عبارة عن ألم ينتشر في من الظهر إلى أسفل البطن، وتصلّب الرحم وعدم المقدرة على المشي، من الأفضل التوجّه إلى المستشفى في أسرع وقت.

ملاحظة: إن التهاب المسالك البولية يؤدي إلى الشعور بالألم في البطن، ممّا قد تظنين أنها آلاآم الولادة، لكن ما يميّز التهاب المسالك البولية عن ألم الولادة هو وجود حرقة أثناء التبول.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombePregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى