الحمل والولادةمراحل الولادة

الولادة المبكرة

اقرأ في هذا المقال
  • أعراض الولادة المبكرة
  • أسباب حدوث الولادة المبكرة
  • مضاعفات الولادة المبكرة
  • الوقاية من الولادة المبكرة

أعراض الولادة المبكرة:

يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على المرأة الحامل تدل على حدوث الولادة المبكرة، منها:

  • نزيف مهبلي.

  • ألم في أسفل الظهر.

  • من الممكن أن تتعرّض الحامل للإسهال.

  • زيادة الضغط والثقل في منطقة الحوض.

  • خروج السائل الأمنيوسي من المهبل.

  • تقل حركة الجنين.

  • ظهور تشنجّات في أسفل البطن، هذه التشنجّات تسبب الشعور بتمدد البطن.


أسباب حدوث الولادة المبكرة:

تحدث الولادة المبكّرة عند بعض الحوامل، لكن هناك حالات يرتفع فيها انتشار الولادة المبكرة، تشمل أسباب الولادة المبكرة ما يلي:

  • الولادة المبكّرة في الولادات السابقة.

  • الحمل المتعدد أو التوأم.

  • حدوث مشاكل في الرحم.

  • انفصال المشيمة المبكّر.

  • الحمل بواسطة طفل الأنابيب.

  • تدخين السجائر والكحول وتعاطي المخدرات.

  • خروج السائل الأمنيوسي.

  • التهابات الجهاز التناسلي.

  • تلوّث السائل المحيط بالجنين.

  • الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغذَط الدم أو السكري.

  • تسرّب الماء المحيط بالجنين، ممّا قد يسبب باختناق الجنين.

  • النقص الشديد في الوزن أو الزيادة أثناء الحمل.

  • الإجهاض المتكرر في الماضي.

  • الضغوطات النفسية والتوتّر لدى الحامل.

  • حمل الوزن الثقيل بشكل مبالغ ومتكرر.

مضاعفات الولادة المبكرة:

إذا لم تتم المقدرة على منع حدوث الولادة المبكرة، فإنه سوف يتم الولادة المبكرة للطفل، ممّا قد يشّكل يزيد من عوامل الخطر التي قد تؤثّر على الجنين بسبب المضاعفات، منها:

  • انخفاض درجة حرارة الطفل.

  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.

  • عدم اكتمال نمو الرئتين؛ ممّا يسبب صعوبة في التنفّس.

  • عدم اكتمال الجهاز الهضمي وبعض أعضاء الجسم.

  • من المُمكن أن يزداد من مخاطر التأخّر في التعليم واضطرابات النمو و حدوث مشاكل سلوكية.

الوقاية من الولادة المبكرة:

للوقاية من الولادة المبكرة يجب متابعة مراحل الحمل لدى الطبيب، والقيام بما يلي:

  • القيام بالفحوصات الدورية لتقييم صحة الجنين.

  • تحتاج الحامل إلى تناول الأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك، الحديد، الكالسيوم، البروتين، الفيتامينات والمواد الغذائية التي تحتوي على الألياف.

  • الحفاظ على المستوى الطبيعي للأمراض المزمنة مثل سكري الدم وارتفاع ضغط الدم، وذلك عن طريق اتباع حمية خاصة في الحمل وتناول الأدوية التي يصرفها الطبيب بانتظام.

  • إذا بدأت علامات الولادة المبكّرة بالظهور، فيجب على الحامل أخذ قسط من الراحة والتقليل من ساعات العمل والضغط.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأمراض النسائيةصحة

الولادة المُبكرة

اقرأ في هذا المقال
  • أعراض الولادة المبكرة
  • أسباب وعوامل خطر الولادة المبكرة
  • مضاعفات الولادة المبكرة
  • علاج الولادة المبكرة
  • الوقاية من الولادة المبكرة

يستَمرُّ الحمل الكامل ما يُقارب (٤٠) أُسبوعاً وتعرَّفُ الولادة المُبكرة على أنها تشنُّجات تُسبّب بِفتح عنق الرحم قبل الأسبوع (٣٧) للحمل، وغالباً تكون الأسباب غير معروفة.

أعراض الولادة المبكرة:

  • ظهور تشنُّجات في الجُزء السُّفلي من البطن أكثر من ثمان مرَّات في السّاعة، وهذه التَّشنُّجات تُسبّب الشعور بتمدُّد البطن، وتذكرنا بآلام الدورة الشهرية.
  • ألم خافت في أسفل الظهر.
  • شعور بزيادة الضَّغط في منطقة الحوض.
  • الإسهال.
  • النزيف المهبلي.
  • خروج سائل من المهبل.

أسباب وعوامل خطر الولادة المبكرة:

  • الولادة المُبكِّرة في الماضي.
  • الحمل بتوأم أو ثلاثة توائم.
  • اضطرابات في المهبل، الرحم والمشيمة.
  • تدخين السجائر، وشرب الكحول وتعاطي المخدرات.
  • الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.
  • نقص أو زيادة في الوزن قبل الحمل، وزيادة كبيرة في الوزن خلال فترة الحمل نفسها.
  • الإجهاض المُتكرّر في الماضي.
  • الضغوطات النفسية.

مضاعفات الولادة المبكرة:

إذا لم يتم منع الولادة المبكرة، فإنَّ الطفل سيولد في وقت مبكر جداً، ويكون الطفل بخطر أكبر بسبب مضاعفات كثيرة، منها:

  1. انخفاض الوزن عند الولادة.
  2. صعوبة في التنفس بِسبب عدم اكتمال نمو الرئتين.
  3. أعضاء غير مُكتملة النموّ بشكل كامل وتلوّث يهدّد الحياة.
  4. اضطرابات التعلُّم واضطرابات النموّ ومشاكل سلوكية.

علاج الولادة المبكرة:

إذا بدأت التَّقلصات قبل وقتها يُنصح بَشُرب نَصف لتر من الماء أو العصير، وإذا كان وضع التَّقلُّصات ناجماً عن محاكاة الولادة فإنَّ شرب السوائل يعمل على إيقاف هذه التَّقلُّصات، ويزداد تَدفق الدم إلى المشيمة ويؤدي إلى التَّقليل من التقلُّصات.

الوقاية من الولادة المبكرة:

  • يجب متابعة مراحل الحمل مع الطبيب بشكل دوري.
  • الغذاء الصحي حيث إن الحامل تحتاج إلى كمّيّات كبيرة من حامض فوليك أسيد، الحديد. الكالسيوم، المغنيسيوم.
  • موازنة الأمراض المُزمنة، ويجب الحِفاظ على استقرار الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكري.
  • تخفيف النشاط، إذا بدأت تظهر عليكَ علامات الولادة المبكرة ينصح بتقليل ساعات العمل، وعدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • إذا كنتِ تدخنين يجب التوقّف عن التدخين، ويُمنع احتساء أيِّ مشروب كحولي.
  • الحصول على استشارة بشأن الجماع، إذا ظهر نزيف مهبلي أو أي مشاكل في عُنق الرحم والمشيمة.
  • تخفيف الضغط وساعات العمل.

المصدر
Gynocology/ أ. د محمد السنوسيFamily medicine /emma parryFamily doctor publications limited

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى