الحمل والولادةمراحل الولادة

الولادة المتعسرة

اقرأ في هذا المقال
  • ما أسباب الولادة المتعسرة
  • ما المضاعفات المُحتملة للولادة المتعسرة
  • كيف يتم التعامل مع حالات الولادة المتعسرة

الولادة المتعسرة: هو فشل الطفل في الخروج من قناة الولادة (عنق الرحم والمهبل)، بالرغم من وجود طلق قوي، حيث الذي أدى إلى حدوث ذلك عدم تناسب حجم رأس الطفل مع حوض الأم، وذلك إمّا لكبر حجم الجنين كما في حالات الأجنّة لأمهات مرضى السكر، أو لصغر حجم حوض الأم. كما تُعدّ الولادة المتعسّرة، من أكبر أسباب حدوث مضاعفات الولادة، التي قد تصل لوفاة الأم.

ما أسباب الولادة المتعسرة:

  • وجود أورام في الحوض.

  • التوأم في وضع متشابك.

  • وجود الجنين في وضع غير طبيعي في أثناء الولادة، مثل انحناء الرأس للخلف أو تقدم الكتفين.

  • عدم تناسب حجم رأس الجنين مع حجم حوض الأم.

  • زيادة وزن الجنين: حيث يكون وزن الجنين أكثر من أربعة كيلو غرام، حيث لا يستطيع الخروج من الحوض.

  • تعب الجنين: قد يتعرّض الجنين إلى التعب والإرهاق وضعف في النبض، فيلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية.

  • الحوض ضيق: من الممكن أن تكون الأم مصابة في عيوب خلقية في منطقة الحوض، حيث يصبح حجم الحوض غير مناسب لمرور الجنين.

  • وجود أورام داخل الحوض.

  • ارتخاء عضلة الرحم: حيث تبدأ التقلّصات في قاع الرحم ثم تنزل إلى الحوض وتكون غير منتظمة ممّا يتسبب عسر الولادة.


ما المضاعفات المُحتملة للولادة المتعسرة:

مضاعفات محتملة للأم:

  • استمرار الولادة لفترة تزيد عن 12 ساعة.

  • حدوث التهابات في الرحم، نتيجة لتمزّق الأغشية لفترات طويلة.

  • حدوث إصابات في المثانة، نتيجة ضغط رأس الطفل لفترات طويلة.

  • حدوث التهابات في المثانة والمستقيم، نتيجة وجود إصابات.

  • الإصابة بسلس البول نتيجة إصابة المثانة أثناء الولادة.

  • انفجار الرحم وحدوث نزيف شديد.

  • وفاة الأم.

المضاعفات المُحتملة للطّفل:

  • ولادة طفل ميت.

  • حدوث تلف في دماغ الطفل.

  • وفاة الطفل بعد فترة قصيرة من الولادة.

كيف يتم التعامل مع حالات الولادة المتعسرة:

أبرز الخطوات للتنبّؤ لدخول الأم في ولادة متعسّرة في وقت مبكّر من بدء الولادة، ويتم تقييم ذلك بواسطة الطبيب تشمل ذلك:

  • صحة جسم الأم.

  • وجود الطفل في وضع طّبيعي للولادة.

يتم التعامل مع الولادة المتعسرة بإحدى طريقتين:

  1. مساعدة الأم طبياً في أثناء الولادة.

  2. اللجوء إلى الولادة القيصرية، يكون ذلك في الحالات التي قد يهدد فيها الاستمرار في الولادة الطبيعية.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى