الحمل والولادةمراحل الولادة

الولادة في الشهر السابع

اقرأ في هذا المقال
  • الولادة في الشهر السابع من الحمل
  • أعراض الولادة في الشهر السابع
  • أسباب الولادة في الشهر السابع
  • مخاطر ولادة الجنين في الشهر السابع
  • الوقاية من الولادة في الشهر السابع

في بعض الحالات الطبيعية يولد الطفل في الشهر التاسع، ولكن من الممكن أن يولد الطفل في الشهر السابع.

الولادة في الشهر السابع من الحمل:

إن نسبة بقاء الطفل على قيد الحياة في الشهر السابع مرتفعة جداً، بالرغم من ذلك لا تخلو الولادة في الشهر السابع من بعض المشاكل، منها:

  • وزن الطفل أقل من الوزن الصحي.

  • لا تكون أجهزة الجسم والأعضاء للطفل مكتملة النمو، مثل، الجهاز الهضمي والجهاز التناسلي، ممّا قد يؤدي إلى دخول الطفل إلى الحاضنة.

أعراض الولادة في الشهر السابع:

من أهم أعراض الولادة في الشهر السابع ما يلي:

  • حدوث انقباضات وتقلصّات في الرّحم بشكل متكرر كل عشر دقائق.

  • الشعور بألم شديد في منطقة أسفل الظهر.

  • من المُمكن ظهور الأعراض مثل، الإسهال، التقيؤ والغثيان.

  • تقل حركة الجنين في الرّحم.

  • الشعور بزيادة الضغط على الرحم والمهبل.

  • زيادة في كمية الإفرازات المهبلية.

  • الشعور بألم شديد أعلى الساقين عند الحامل.

أسباب الولادة في الشهر السابع:

هناك عدة أسباب للولادة في الشهر السابع، أهمها:

  • نقص السائل الأمنيوسي: يعمل السائل الأمنيوسي على حماية الجنين في الرحم خلال فترة الحمل، لكن قد يخرج السائل الأمنيوسي في الشهر السابع نتيجة لانفجار كيس الماء الذي يكون حول الجنين، بسبب زيادة حجمه، ممّا يؤدي إلى إجراء الولادة في الشهر السابع لحماية الجنين من الاختناق.

  • ضعف عنق الرّحم: قد لا يتحمّل الرحم وزن الطفل عندما يكون الرحم ضعيفاً، ممّا يؤدّي إلى الولادة في الشهر السابع.

  • سوء الحالة الصّحية للأمّ: عند إصابة الحامل بمرض السّكري، الضغوطات النفسية أو يكون الرحم مصاباً بالأورام فيتعرّض المهبل للجراثيم.

  • الحمل بالتّوأم: إن تعدد الأجنّة في الرحم يؤدي إلى زيادة كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين، ممّا يؤدي إلى زيادة الضغط على الرّحم، ممّا يؤدي إلى توسّع الرحم، ويزيد من فرصة الولادة في الشهر السابع.

مخاطر ولادة الجنين في الشهر السابع:

عند الولادة في الشهر السابع يتم وضع الطفل في الحاضنة لتجنّب المخاطر التالية:

  • عدم اكتمال نموّ الرئتين؛ ممّا يسبب صعوبة في التنفّس.

  • حدوث مشاكل عصبية.

  • ضعف جهاز المناعة لدى الطفل، ممّا يزيد من فرص الإصابة بالعدوى والالتهابات.

  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي، بسبب عدم اكتمال نموّه.

مخاطر بعيدة المدى:

  • الإعاقة العصبية والحركية.

  • إصابة الطفل بمرض السكري.

  • ارتفاع ضغط الدّم لدى الطفل.

الوقاية من الولادة في الشهر السابع:

إن الولادة في الشهر السابع قد يؤدي إلى أضرار صحية للأم والطفل، للوقاية من الولادة في الشهر السابع عن طريق ما يأتي:

  • الإقلاع عن التدخين والكحول.

  • الحصول على الرعاية الكافية ما قبل الولادة.

  • الانتظار مدة سنة ونصف إلى سنتين على الأقل للتحضير لولادة أخرى.

  • متابعة الأمراض المزمنة: السيطرة على الأمراض التي تصيب الحامل، مثل، مرض السكري، الاكتئاب أو ارتفاع ضغط الدم.

  • اتباع نظام غذائي صحي: يجب تناول الأطعمة الصحية قبل وأثناء فترة الحمل.

  • مراقبة الوزن للحامل.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى