الحمل والولادةمراحل الولادة

تأثير الولادة الطبيعية على جسم المرأة

اقرأ في هذا المقال
  • آثار الولادة الطبيعية على جسم المرأة
  • نصائح للتخفيف من تأثير الولادة الطبيعية على جسم المرأة
  • مراجعة الطبيب

تحدث العديد من التغيّرات في شكل المرأة خلال فترة الحمل؛ وذلك بسبب النمو المتزايد للجنين داخل الرحم وزيادة مستوى الهرمونات لديها؛ وذلك لإفراز الحليب للتحضير للرضاعة الطبيعية، وقد تتعرض المرأة إلى حدوث بعض التغييرات الجسدية والنفسية بعد الولادة الطبيعة.

آثار الولادة الطبيعية على جسم المرأة:

تحدث بعد الولادة الطبيعية العديد من التغيّرات على جسم المرأة، منها:

  • تغيّرات الرحم: بعد عملية الولادة يبدأ الرحم في الانقباض والتقلص؛ وذلك بسبب عودة الرحم للحجم الطبيعي ويتم نزول الدم بشكل كبير لمدة 10 أيام من ثم يخف بشكل تدريجي، وقد يؤدي تكرار الولادة المهبلية إلى حدوث هبوط في الرحم؛ ممّا يسبب الشعور بالألم وحدوث مشاكل أخرى.

  • تغيّرات الثدي: يزداد حجم الثدي بعد الولادة؛ بسبب تجمع الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية، وقد تلاحظ المرأة ظهور بعض البقع الداكنة وتشققات الحلمة والخطوط البيضاء على الثدي.

  • تغيّرات البطن: إن زيادة الوزن خلال الحمل؛ بسبب كبر حجم الجنين داخل الرحم الذي يؤدي إلى ظهور تشققات وعلامات تمدد الجلد على البطن ويصبح مترهلاً.

  • تغيّرات الشعر: خلال فترة الحمل، يصبح شعر المرأة أكثر صحة ولمعان وكثافة ويقل معدل سقوط الشعر خلال الحمل؛ وذلك بسبب ارتفاع نسبة هرمون الإستروجين بالجسم، لكن بعد الولادة وعودة الهرمونات إلى المستوى الطبيعي قد تعاني المرأة من تساقط الشعر بشكل كبير.

  • آلام الظهر: تعاني المرأة من الشعور بألم أسفل الظهر؛ نتيجة الشد والدفع خلال عملية الولادة الطبيعية ولكن سوف يزول مع مرور الوقت، أما في حال استمرار الشعور بالألم غير المحتمل يجب استشارة الطبيب.

  • تغيير في المهبل: إن توسع عنق الرحم والمهبل خلال عملية الولادة الطبيعية قد يؤدي إلى حدوث العديد من التغييرات في شكل المهبل والتورم، وبالأخص إذا كان هناك تكرار الولادة الطبيعية، مثل، جفاف المهبل؛ بسبب انخفاض مستوى هرمون الإستروجين لديها بعد الولادة والشعور بالألم والالتهابات مكان الغرز.

  • اتساع عنق الرحم والمهبل.

  • الشعور بالألم في منطقة المهبل.

  • الإفرازات المهبليّة.

  • سلس البول والذي يسبب الأحراج للمرأة.

  • البواسير والإمساك بعد الولادة

  • زيادة مخاطر انسداد القنوات.

  • حدوث التغيّرات الجلديّة.

نصائح للتخفيف من تأثير الولادة الطبيعية على جسم المرأة:

هناك عدة نصائح يجب على المرأة اتباعها للتخفيف من تأثير الولادة الطبيعية على جسم المرأة، وهي كالتالي:

  • ممارسة تمارين كيجل:  تساعد ممارسة تمارين كيجل بعد الولادة على استعادة صحة المهبل وشد وتقوية عضلات الحوض بعد ارتخائها خلال الولادة.

  • استخدام المزلقات الطبية أثناء الجماع: وذلك لتخفيف من الشعور بالألم أثناء العلاقة الجنسية، ويجب استشارة الطبيبة النسائية أولاً قبل اختيار المزلقات المناسبة.

  • تضييق المهبل: في بعض الحالات، يمكن أن تحتاج المرأة لإجراء عملية تضييق المهبل.

  • تطبيق الثلج على المهبل:  استخدام كمادات الثلج أو المياه الباردة؛ كي تساعد في التقليل من تورم المهبل وحدوث الالتهابات التي تحدث نتيجة الولادة الطبيعية.

  • تدليك البطن بالزيوت: يفضل تدليك البطن بالزيوت والكريمات الطبية؛ للتقليل من تشقق وتمدد الجلد خلال الثلث الثاني من الحمل وبعد عملية الولادة.

  • ممارسة تمارين البطن: والتي قد تساعد على استعادة البطن لوضعه الطبيعي المشدود، ولكن يجب استشارة الطبيب؛ لتحديد الوقت الذي يمكن أن تبدأ فيه المرأة بممارسة الرياضة.

  • اتباع نظام غذائي صحي: ويجب اختيار نظام متكامل يناسب فترة الرضاعة ولا يؤثر على الحليب، حتى تستعيد المرأة رشاقتها دون أن تؤثر على إفراز الحليب وصحة الطفل.

  • تطبيق الكمادات الدافئة: والتي تساعد في تخفيف الآلام مثل أيام الدورة الشهرية.

  • الاهتمام بنظافة المهبل: إن الاهتمام بنظافة المهبل بشكل جيد يمنع إصابة المرأة بالالتهابات والحرقة، وخاصة مع نزول دم النفاس.

  • اختيار فوط صحية قطنية: ويجب اختيار الفوط الصحية وتغييرها باستمرار؛ لتجنب تجمع البكتيريا والإصابة بالالتهابات، كما يجب تجنب استخدام السدادات القطنية بعد الولادة الطبيعية، وبالأخص خلال الفترة الأولى من النفاس.

  • استخدام الزيوت الطبيعية على الثدي: وينصح بذلك من الشهر الثامن من الحمل، والذي يساهم في عدم تشقق الثدي وجفافه، وبالتالي يسهل عملية الرضاعة.

  • ممارسة تمارين منطقة الصدر: للحفاظ على ارتفاعه وعدم نزوله للأسفل.

  • اختيار حمالة صدر بمقاس مناسب: بحيث يبقى الثدي في وضعية صحيحة ولا يصاب بالتدلي.

  • تنظيف الثدي: يجب تنظيف الثدي بشكل جيد بالماء قبل الرضاعة الطبيعية لتجنب الإصابة بتشققات الحلمات والحفاظ على صحة الجنين.

  • جلوس المرأة بعد الولادة بشكل صحيح؛ لتجنب الشعور بألم غرز الولادة للتخفيف من الشعور بألم الظهر.

مراجعة الطبيب:

في حال ظهور الأعراض التالية بعد الولادة الطبيعية يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور، وهي كالتالي:

  • ارتفاع درجة درجة حرارة.

  • زيادة كمية النزيف، مع وجود كتل دموية.

  • ألم شديد في منطقة العجان.

  • ضيق في التنفس.

  • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.

  • احمرار مكان قص العجان.

المصدر
كتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombePregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى