التغذية والحملالحمل والولادة

تأثير اليود على الحمل

اقرأ في هذا المقال
  • أضرار نقص اليود على الحامل والجنين
  • نصائح لتجنب اضرار نقص اليود عند الحامل

يُعتبر عنصر اليود من العناصر المهمة في تكوين هرمونات الغدّة الدّرقية، إن المصدر الرئيسي للحصول على اليود هو عن طريق الغذاء الذي يتم تناوله، كما تتم إضافة اليود مع ملح الطّعام.

أضرار نقص اليود على الحامل والجنين:

يؤدّي عدم تناول الحوامل أغذية تحتوي على كميات كافية من اليود إلى حدوث بعض المشاكل التي قد تضر بالأم والجنين، مثل:

  • نقص في وزن المشيمة.

  • محيط رأس الجنين أصغر من الطبيعي.

  • اضطراب فرط الحركة لدى الطّفل بعد الولادة.

  • تضّخم الغدّة الدرقية عند الأمّ والجنين، ويعود ذلك بسبب انخفاض مستوى هرمونات الغدّة الدرقية الذي يؤدّي بدوره إلى ارتفاع مستوى (TSH) لدى الحامل.

  • يؤدّي النقص الشديد لعنصر اليود، إلى حدوث الإجهاض أو الولادة المبكّرة.

  • زيادة وزن الجنين.

  • قصر العنق للجنين.

  • تورّم الجفون.

نصائح لتجنب أضرار نقص اليود عند الحامل:

لتجنّب نقص اليود خلال مرحلة الحمل، عليكِ تناول أطعمة تحتوي على اليود أو مكملات اليود، مثل الألبان. كما يجب عدم الإفراط في تناول جرعات أو المكملات الغذائيّة لعنصر اليود؛ لتجنب حدوث خلل في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية للجنين.

المصدر
كتاب غذاء الحامل/د.معين ريشاصحة الأم في فترة الحمل وما بعد الولادة/أ. جواد كاظمالغذاء المثالي للحامل/د. أيمن الحسيني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى