الحمل والولادةمراحل الولادة

تخفيف ألم الظهر بعد الولادة القيصرية

اقرأ في هذا المقال
  • أسباب ألم الظهر بعد الولادة
  • طرق لتخفيف ألم الظهر بعد الولادة
  • مراجعة الطبيب عند ظهور الأعراض التالية

يظهر ألم الظهر خلال فترة الحمل بسبب زيادة وزن الجنين، حيث من الممكن أن يزول الألم بعد الولادة، يبدأ ظهور ألم الظهر مكان إبرة التخدير، وذلك بعد زوال تأثير التخدير بعد ساعتين أو ثلاث ساعات من انتهاء الولادة القيصرية.

أسباب ألم الظهر بعد الولادة:

تشعر المرأة بعد الولادة بألم في الظهر بسبب:

  • التخدير النخاعي: عند إدخال إبرة التخدير النخاعي في العمود الفقري تؤدي إلى حدوث صدمة في العضلات والأعصاب في الظهر، ممّا يسبب الشعور بألم في الظهر.

  • ثقب ما بعد الجافية: يحدث بسبب التسرّب للسائل النخاعي، ممّا يسبب الشعور بألم في الظهر بعد الولادة.

طرق لتخفيف ألم الظهر بعد الولادة:

للتخفيف من ألم الظهر بعد الولادة عليكي باتباع الأمور التالية:

  • ممارسة التمارين الرياضية بعد فترة النفاس لتقوية عضلات البطن والظهر.

  • العودة إلى الوزن الذي كان عليه قبل فترة الحمل خلال ست أسابيع من الولادة.

  • عدم شد اليدين لرفع الطفل، قربي الطفل منك عند رفعه.

  • ثني الركبتين من أجل رفع الطفل عن الأرض، مع شد عضلات البطن واستعمال عضلات الساقين لرفع الطفل.

مراجعة الطبيب عند ظهور الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة الحرارة أو الاحمرار مكان الإبرة التخديرية في الظهر.

  • ظهور بعض الإفرازات مكان الإبرة في الظهر.

  • ألم حاد، قد يتطوّر الألم إلى الخدران أو فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombeObstructed Labor/د. نوران صادق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى