الحمل والولادةمراحل الولادة

علامات الولادة القيصرية

اقرأ في هذا المقال
  • عوامل تحديد الولادة القيصرية
  • أعراض الولادة القيصرية
  • كيفية الاستعداد للولادة القيصرية

الولادة القيصرية: هي عبارة عن إجراء شق في أسفل البطن؛ ويتم ذلك لإخراج الجنين من داخل الرحم، وقد يتم تحديد إجراء الولادة القيصرية خلال الأشهر المختلفة من الحمل؛ نتيجة وجود سبب يستدعي إلى ذلك، أو خلال فترة المخاض؛ بسبب عدم توسع عنق الرحم بشكل كامل أو بسبب كبر حجم الطفل.

عوامل تحديد الولادة القيصرية:

هناك بعض العوامل التي تساعد على تحديد إجراء الولادة القيصرية بدل الولادة الطبيعية، وهي كالتالي:

  • عمر الأم.

  • وضعية الجنين داخل الرحم.

  • وضعية المشيمة.

  • الحالة الصحية العامة للأم.

  • الحمل بتوأم أو الحمل المتعدد.

أعراض الولادة القيصرية:

في حال ظهور أي من الأعراض التالية يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية، وهي:

  • في حال كانت وضعية الجنين بشكل عرضي ولم يتم نزول رأسه إلى داخل الحوض؛ وقد يكون بسبب وجود تشوهات خلقية في الرحم لدى الأم أو بسبب ضيق حوض الأم والتي لا تستطيع أن تلد بشكل طبيعي، وقد يطلب الطبيب إجراء بعض الأنشطة لتغيير وضعية الجنين.

  • عدم وصول الكمية الكافية من الأكسجين للجنين خلال مراحل الولادة، لذا يتم اللجوء إلى إجراء الولادة القيصرية؛ لتجنب تعرض الطفل للمضاعفات الصحية بعد الولادة.

  • نزول المشيمة إلى عنق الرحم أو التفافها حول الجنين؛ ممّا قد تؤدي إلى حدوث بعض المخاطر الصحية التي تهدد حياة الطفل.

  • توقف حركة الجنين أو ضعف النبض لديه؛ ممّا يستوجب إنقاذ حياته.

  • حدوث النزيف أثناء الولادة الطبيعية والخوف على حياة المرأة الحامل.

  • تعرض الأم إلى الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسياً، مثل الهربس وفيروس نقص المناعة البشرية؛ لتجنب إصابة الجنين بالعدوى.

  • وجود الأورام الليفية داخل الرحم والتي تمنع حدوث الولادة الطبيعية.

  • في حال كان عمر متقدم أكثر من 35 سنة.

  • في حال الولادة القيصرية بالحمل السابق.

  • في حال الحمل بتوأم.

  • إذا كانت الأم مصابة بالتشوهات الخلقية مثل العرج أو الانزلاق الغضروفي أو وجود ساق أطول من ساق، فيتعذر حدوث الولادة الطبيعية.

  • عدم وجود انقباضات كافية في الرحم.

  • ملاحظة أعراض تسمم الحمل خلال فترة الحمل مثل ارتفاع ضغط الدم.

كيفية الاستعداد للولادة القيصرية:

يتم الاستعداد لإجراء الولادة القيصرية من خلال القيام بالأمور التالية:

  • إجراء فحوصات الدم الشاملة.

  • فحوصات لوضع الرئتين عند الجنين.

  • إجراء فحص البول.

  • فحص الموجات فوق الصوتية قبل إجراء الولادة القيصرية.

المصدر
كتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombePregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى