التغذية والحملالحمل والولادة

فوائد البيض للحامل

اقرأ في هذا المقال
  • فوائد البيض للحامل
  • مخاطر البيض للحامل
  • أضرار تناول البيض النيئ للحامل

تُركّز المرأة الحامل في فترة الحمل على الأغذية الصحية، التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن، وتهتم بتناول السعرات الحرارية التي تحتاجها خلال اليوم.

يُعدّ البيض من الأغذية المهمة خلال فترة الحمل، لأنّ فوائد البيض للحامل عديدة، ولكن من المحتمل أن يكون هناك مخاطر عند تناول البيض للحامل.

فوائد البيض للحامل:

هناك العديد من الفوائد التي تعود على المرأة الحامل عند تناول البيض، فهو مصدر مهم للبروتين وهو مصدر مهم لنمو جسمك وجسم الجنين.

من فوائد تناول البيض للحامل:

  • البروتين: يحتوي البيض على البروتين الضروري للمرأة الحامل، يحتاج جسم الحامل ما يتراوح من (99_110) غرام من البروتين يومياً خلال فترة الحمل، وهو ضروري لنمو المشيمة وأنسجة الجنين، إن تناول بيضة في اليوم يساعد على تلبية حاجة جسم الحامل اليومية من البروتين بالإضافة إلى المصادر الأخرى.

  • السعرات الحرارية: إن البيض منخفض السعرات الحرارية، لكن يحتوي على العديد من الفيتامينات مثل، الكالسيوم، فيتامين د، فيتامين أ، والبوتاسيوم والحديد، يحتوي البيض عل 70 سعرة حرارية، ممّا يمدّ الحامل بالقليل من الطاقة.

  • الكولين: يحتوي البيض على الكولين الذي يعزز نمو الدماغ ووظيفة الذاكرة لدى الجنين، في حال تناول البيض خلال فترة الحمل.

  • يحتوي البيض على مادة السيلينيوم، وهي مادة مهمة لمساعدة الغدة الدرقية على عملية التمثيل الضوئي.

  • يحتوي البيض على اليود وهو ضروري لنمو عظام وأسنان الحامل.

  • يحمي من الإصابة من فقر الدم أثناء الحمل، بسبب احتوائه على فيتامين B12 الذي يعمل على بناء خلايا الدم الحمراء.

  • يحتوي على نسبة عالية من الأوميجا 3 وهي ضرورية لنمو الجنين، ومهمة لمنع حدوث تشوهات خلقية للجنين.

مخاطر البيض للحامل:

يحتوي صفار البيض على الكولسترول بنسبة 185 ملغم، ومن الطبيعي أن يستهلك الشخص البالغ ما يقارب 300 ملغم من الكولسترول يومياً. إن الإفراط في تناول البيض للمرأة الحامل يؤدي الي ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، ممّا قد يسبب مشاكل خلال فترة الحمل.

أضرار تناول البيض النيئ للحامل:

يجب على الحامل عدم تناول البيض النيء أو غير المطبوخ بشكل كامل، بسبب خطر الإصابة بالسالمونيلا، ويشمل ذلك المايونيز والأطعمة المتشابهة لها.

لا تنتقل عدوى السالمونيلا إلى الجنين، لكن من المحتمل أن تسبب الولادة المبكّرة، تقلّصات الرحم التي تسبب الضرر للجنين والإسهال المستمر والتقيؤ.

المصدر
Obstructed Labor/د. نوران صادقMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى