بالقرب من نهاية الثلث الثالث من الحمل سوف يلين عنق الرحم من أجل البدء في عملية التمدد والتوسع استعدادًا لولادة الطفل، يسمح عنق الرحم المفتوح للطفل بالمرور عبر قناة الولادة، إن نضج عنق الرحم هو عملية تحضير عنق الرحم للمخاض والولادة لكن نضج عنق الرحم لا يحدث دائمًا كما ينبغي لكن لحسن الحظ هناك طرق يمكنكِ القيام بها للمساعدة في هذه العملية.

 

ما هو إنضاج عنق الرحم

 

إن نضج عنق الرحم عملية طبيعية لتليين عنق الرحم وفتحه قبل بدء المخاض، يكون عنق الرحم متيبسًا ومغلقًا خلال معظم فترة الحمل لحمل الطفل داخل الرحم، ولكن أثناء المخاض يسمح اتساع عنق الرحم للطفل بالمرور عبر قناة الولادة، غالبًا ما يحدث نضج عنق الرحم من تلقاء نفسه بشكل طبيعي ولكن بعض النساء تحتاج إلى المساعدة لإنضاج عنق الرحم، قد يأتي هذا على شكل أدوية أو أجهزة أو إجراءات لإنضاج عنق الرحم قبل بدء المخاض.

 

قد تحتاج النساء إلى تحريض المخاض  أو نضج عنق الرحم إذا كانت قد تأخرت في الحمل (استمر لأكثر من 41 أسبوعًا)، أو تعاني من مخاطر صحية تهدد صحتها أو صحة الجنين وتشمل هذه المخاطر: تسمم الحمل أو سكري الحمل أو تقييد النمو.

 

ماذا يحدث لو لم يلين عنق الرحم

 

تتحقق طبيبتك من اتساع عنق الرحم وتلينه في مواعيدك السابقة للولادة، تبدأ التغييرات عادةً قبل عدة أسابيع من الولادة ولكن ليس من غير المألوف أن يظل عنق الرحم مغلقًا بالقرب من موعد ولادتك، ولكن في بعض الأحيان عندما لا يظهر عنق الرحم أي علامات على التغيير مع اقتراب موعد ولادة الطفل أو تجاوزه يوصى بالتحريض لتليين عنق الرحم، لتجنب التحريض يمكن للمرأة الحامل أن تجرب طرقًا طبيعية لتليين عنق الرحم في المنزل، وتشمل:

 

  • كرة الولادة: يؤدي هز الوركين وارتدادهما وتدويرهما على كرة التمرين أو كرة الولادة أيضًا إلى فتح الحوض وقد يؤدي إلى تسريع اتساع عنق الرحم.

 

  • العلاج بالأعشاب: من المعروف أن بعض العلاجات العشبية مثل شاي أوراق التوت الأحمر والكوهوش الأسود والأزرق وزيت زهرة الربيع تساعد في إنضاج عنق الرحم وتحضير الجسم للولادة.

 

  • الوقوف بالتوازي مع قدميك: تقف العديد من الحوامل بشكل طبيعي في وضع واسع بأقدام مفلطحة ولكن جعل أصابع قدميك متوازية يمكن أن يفصل عظام المقعدة مما يؤدي إلى الحوض.