الحمل والولادةمراحل الولادة

كيف تستعد المرأة لفترة النفاس؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو النفاس؟
  • ما هي مراحل النفاس؟
  • كيفية الاستعداد لفترة ما بعد الولادة قبل الإنجاب
  • ممنوعات خلال فترة النفاس يجب الابتعاد عنها
  • نصائح لرعاية الطفل بعد الولادة
  • ما هو مغطس النفاس؟
  • متى يتوقف دم النفاس الطبيعي؟
  • أعراض حمى النفاس
  • نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية
  • النزيف المهبلي بعد الولادة

سنتحدث خلال هذا المقال عن أحد أصعب أجزاء الأمومة المبكرة وهي فترة ما بعد الولادة يربط الكثيرون ذلك باكتئاب ما بعد الولادة ولكنه في الحقيقة أكثر من ذلك بكثير، إنها فترة رعاية نفسك بعد إنجاب طفل وغالبًا ما يتم تجاهلها من قبل العديد من النساء حيث يتم التركيز دائمًا على الطفل الجديد.

ما هو النفاس؟

النفاس وبالإنجليزية (puerperal period): هي المرحلة التي تبدأ مباشرة بعد إنجاب الطفل حيث يعود جسم الأم، بما في ذلك مستويات الهرمونات في الجسم وعودته الرّحم لما قبل الحمل، إلى حالة غير حامل، تُستخدم مصطلحات النفاس، أو فترة ما بعد الولادة مباشرة للإشارة إلى الأسابيع الستة الأولى بعد الولادة. منظمة الصحة العالمية (WHO) تصف فترة ما بعد الولادة بأنها المرحلة الأكثر أهمية والأكثر إهمالًا في حياة الأمهات والأطفال؛ تحدث معظم وفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة خلال هذه الفترة.

ما هي مراحل النفاس؟

  • المرحلة الأولية أو الحادة، تستمر من 6_12 ساعة ما بعد الولادة.

  • فترة ما بعد الولادة غير الحادة تستمر من أسبوعين إلى عدة أسابيع.

  • فترة ما بعد الولادة المتأخرة، التي قد تستمر لمدة 6 أشهر.

كيفية الاستعداد لفترة ما بعد الولادة قبل الإنجاب:

  • تجهيز كل المستلزمات لما بعد الولادة.

  • تجهيز ملينات البراز.

  • التفكير في كيفية دعم المولود بعد الولادة.

  • التحدث مع العائلة حول الطريقة التي تريد أن تسير بها الأمور عندما تعود إلى المنزل. هل تريد الكثير من الزوار على الفور، أم تنتظر بضعة أيام ، أو بضعة أسابيع؟

ممنوعات خلال فترة النفاس يجب الابتعاد عنها:

  • عدم ربط البطن؛ لأن ذلك قد يؤثر على الرحم.

  • عدم تأخير إرضاع الطفل؛ يجب إرضاع الطفل مباشرة عند الولادة؛ لأنّ الرضاعة الطبيعية تحفز الحليب وتسرع من نزول المشيمة.

  • عدم تناول الأدوية دون استشارة الطبيب.

  • عدم شرب المشروبات المنبهة التي قد تزيد من حدوث آلام الرحم.

نصائح لرعاية الطفل بعد الولادة:

  • عودي نفسك على الأشياء الجديدة بطرق عديدة بأن تتأقلمي على رعاية هذا الكائن الجديد وإطعامه، يتكيف طفلك مع الحياة خارج الرحم.

  • احصلي على الدعم من الآخرين، سيسمح لك ذلك بفعل الأشياء الأساسية، مثل الاستحمام أو الراحة إذا كان الطفل مستيقظًا وأنت متعبة.

  • النوم أو الراحة عندما يكون طفلك نائمًا. النوم والراحة مهمان لأسباب عديدة يؤثر الحرمان من النوم على الإضرار بأجزاء الدماغ. ضعي في اعتبارك هذا عندما يكون طفلك نائمًا وتواجه القيام بالأعمال المنزلية أو الراحة يمكن تأجيل الأعمال المنزلية والراحة أكثر أهمية.

ما هو مغطس النفاس؟

مغطس النفاس: هو العناية بجرح الولادة، وبالإضافة إلى التخلص من الروائح الغريبة.

متى يتوقف دم النفاس الطبيعي؟

يتوقف دم النفاس خلال الأيام الأولى بعد الولادة أو بعد 40 يوماً، في البداية يكون كثيف من ثم يخف مع مرور الوقت.

يجب على المرأة بعد الولادة وخلال هذه الفترة عدم أخذ أي دواء دون وصفة من الطبيب؛ لأن بعض الأدوية خاصة المسكنات تعمل على تقليل من غزارة الدم. بالإضافة أنه يجب على المرأة عدم شرب القرفة المغلية التي قد تزيد من غزارة الدم، لكن يجب شربها بكميات قليلة لتنظيف الرحم.

أعراض حمى النفاس:

تظهر أعراض حمى النفاس خلال الأيام الأولى بعد الولادة بحيث تشمل ما يلي:

  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.

  • قشعريرة.

  • الآم في كل الجسم.

  • الآم في البطن.

  • الآم في أسفل الظهر.

  • تسارع في النبض بشكل كبير.

  • ظهور بعض الطَفح الجلدي.

  • فقدان الشهية.

نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية:

بعد إجراء عملية الولادة القيصرية يتم نزول الدم من الرحم مثل الولادة الطبيعية، بالإضافة إلى أن خلال الولادة القيصرية يقوم الطبيب بتخليص الرحم من بقايا الولادة وذلك من خلال عمل فتحة في البطن.

من المعروف أن لا يوجد هناك وقت معين لوقف الدم بعد الولادة القيصرية، لكن في حال الولادة القيصرية يحدث التبويض في الأيام الثلاثة والثلاثين من بعد الولادة القيصرية؛ لذلك في حال الأم في تأخر الحمل يجب استخدام احد وسائل منع الحمل بعد شهر من الولادة.

النزيف المهبلي بعد الولادة:

بعد الولادة ، يمكن أن يستمر نزيف ما بعد الولادة – أي الجرح – لمدة تصل إلى ستة أسابيع. ستكون مثل فترة ثقيلة جدًا تتكون من بقايا الدم والأنسجة من الرحم والمخاط. النزيف هو الأثقل في الأيام الثلاثة إلى العشرة الأولى، ثم ينحسر ويتحول من الأحمر إلى الوردي إلى البني إلى الأبيض المصفر.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثFamily medicine/emma parryPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى