الحمل والولادةمراحل الحمل

متى يكتمل نمو الأعضاء التناسلية لدى الجنين

اقرأ في هذا المقال
  • متى تتكون الاعضاء التناسلية للجنين؟

فور معرفة المرأة بخبر الحمل سوف تبدأ للتشوّق لمعرفة جنس المولود القادم، وعلى الرغم من أن جنس الجنين يُحدَد من اللحظة الأولى لعملية الإخصاب والتقاء الحيوان المنوي بالبويضة بالإضافة لجميع صفاته وجيناته الوراثية، إلا أن معرفة جنس المولود بشكل واضح وصحيح لا تتم عبر جهاز السونار إلا عند بلوغ الأسبوع 20 من الحمل، وقد تطول الفترة أو تقصر حسب وضع الجنين.

يُشاع أن الأجنّة الذكور يتم التعرّف على نوع جنسهم بوقت مبكّر مقارنة مع الأناث، نظراً لوضوح الأعضاء التناسلية الذكورية بشكل لا يسمح بالشك أو الاختلاف من قِبل الطبيب، مع ذلك ربما يخدعك جنينك بوضعيته أو بوضعية الحبل السري بين قدميه.

متى تتكون الأعضاء التناسلية للجنين؟

 

 

في الثلث الأول من الحمل وحتى نهاية الشهر الثالث تتكوّن الأعضاء التناسلية للجنين سواء كان ذكراً أو أنثى، وتكن في الحالتين بارزة خارج الجسم، لذلك أحياناً ما يقول الطبيب أن المولود ذكر ثم يتضّح لاحقاً أنه أنثى والعكس صحيح، وذلك عند الكشف المبكّر جداً بالموجات فوق الصوتيَّة، لذلك ينتظر الأطباء لنهاية الشهر الرابع من الحمل حتى تأخذ أعضاء الجنين وضعها الطبيعي، فإذا كان ذكراً سيبدأ القضيب بالبروز خارج الجسم وتتشكّل الخصيتين، وإذا كانت أنثى ستبدأ الأعضاء التناسلية بالنمو مثل المبيض والرحم والشفرتان، ويختفي البروز المصاحب للأعضاء التناسلية والذي كان يظهر بوضوح في الثلث الأول من الحمل.

متى تكتمل الأعضاء التناسلية للجنين؟

 

إذا كان الجنين ذكراً، تبدأ الأعضاء التناسلية الذكورية في التشكّل عند الأسبوع التاسع، بحيث أن القضيب والبظر لدى الأناث يكونان في الواقع الشكل والحجم نفسه حتى بلوغ الأسبوع 14 من الحمل.

عندما تصل الأم الحامل إلى الأسبوع (15-16) في هذين الأسبوعين تتكوّن أعضاء الجنين الذكر بسرعة ووضوح أكثر من الإناث، وعند بلوغ الأسبوع 26 من الحمل تبدأ الخصيتان في النزول ويبدأ العضو التناسلي الذكري بالنمو في الحجم إلى وقت الولادة.

متى تظهر الخصيتين في السونار؟

 

أخيراً يمكن للأم الحامل الخضوع لفحص السونار خلال الأسبوع 18 من الحمل حتى تتمكّن الحامل من التعرّف على نوع الجنين الذكر بوضوح، إذا كان يأخذ الوضعية المناسبة لرؤية الأعضاء التناسلية، أو تم الخضوع لعمل سونار رباعي الأبعاد عندها من غير المحتمل وجود خطأ في تحديد جنس الجنين.

سواء كان جنينك ذكر أو أنثى، استمتعي بفترة حملك وتناولي الأطعمة المغذّية والصحية، لتحصلي على جنين مُعافى وسليم وبصحة جيدة.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombePregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنObstructed Labor/د. نوران صادق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى