الحمل والولادةمراحل الولادة

مراحل الولادة

اقرأ في هذا المقال
  • المرحلة الأولى:إتساع عنق الرحم
  • المرحلة الثانية:مرحلة الولادة.
  • المرحلة الثالثة: خروج المشيمة.

تبدأ الولادة الطبيعيّة بمرحلة المخاض، تقسّم الولادة الطبيعيّة إلى ثلاث مراحل، دعونا نتعرف عليها.

المرحلة الأولى: اتساع عنق الرّحم:

تتضمن هذه المرحلة بثلاث مراحل أخرى:

المرحلة الانتقالية:

يبدأ الرحم بالانقباض في هذه المرحلة بشكل غير منتظم، فقد تكون هذه الانقباضات شديدة وقوية، وقد تكون خفيفة ولا تشعر بها المرأة، وتستمر مدة الانقباضات إلى ساعات أو عدةّ أيام، بحيث يتسّع عنق الرحم من 3 إلى 4 سم، بعد ذلك يفضّل في هذه المرحلة أن تسترخي في المنزل، بحيث تلاحظين وجود إفرازات وردية اللون، وقد ينزل ماء من الرحم بحيث تتمزّق الأغشية الجنينية ويتسرّب السائل الأمنيوسي قبل بدء الانقباضات، في هذة الحالة يجب الذهاب فوراً إلى الطبيب، ليعطيك طلقاً صناعياً لأن نزول الماء قبل الموعد خطر على الجنين ويجب معة الولادة فوراً.

المرحلة المبكرة:

تُصبح الانقباضات في هذه المرحلة أقوى وأكثر انتظاماً، ويزداد شدة الألم وتزداد كمية الإفرازات وردية اللون عن المرحلة الانتقالية، إذ تعتبر هذه المرحلة تمهيداً للولادة، تستمر من 4-6 ساعات، مع دخولك في هذه المرحلة، مارسي تمارين التنفّس للاستعداد للولادة.

المرحلة النشطة:

يتسّع عنق الرّحم في هذه المرحلة ليصل إلى 8 سم، وتزيد مدة الانقباضات لتأتي كل ثلاث دقائق وتستمر لمدة دقيقة، وتستمر هذه المرحلة من 20 دقيقة إلى ساعتين.

المرحلة الثانية: مرحلة الولادة

تبدأ هذه المرحلة مع اكتمال اتساع عُنق الرّحم، ويزداد الشعور في هذه الرحلة بالغثيان والألم الشّديدة، ينزل الجنين في هذه المرحلة إلى أسفل الحوض، وتبدأ مرحلة الدفع ويظهر الرأس ثم باقي الجسم للطفل، تستمر هذه المرحلة من 30 دقيقة إلى 45 دقيقة.

المرحلة الثالثة: خروج المشيمة

تستغرق هذه المرحلة من 10 دقائق إلى 20 دقيقة، ويقطع فيها الطبيب الحبل الذي كان يمد الجنين بالغذاء والأكسجين طول فترة الحمل، ومن ثم يولد الطفل ليصبح بين أحضانك.

بعد خروج الجنين يستمر الرحم بالانقباضات ليتم دفع المشيمة إلى خارج الرحم، تفيد هذه الانقباضات إلى عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي، وللتقليل من كمية الدم المتدفّق من الرحم.

ينصح بالقيام بعملية الرضاعة الطبيعية للطفل بأسرع وقت، حيث أن زيادة عدد الرضعات الطبيعية للطفل تساعد على إفراز هرمون الأكسيتوسين الذي يعمل على مساعدة الرّحم على الانقباض ورجوع الرحم إلى الحجم الطبيعي.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى