الحمل والولادةمشكلات الحمل الصحية

مشكلات في الحمل قد تعرض الطفل للتوحد

اقرأ في هذا المقال
  • المضاعفات التي قد تصيب الحامل وتؤدي إلى التوحد

التوحد: اضطراب عصبي معقّد قد يصيب نسبة كبيرة من الأطفال، في بعض الحالات قد يصاب الطفل بالتوحد قبل ولادته، بسبب بعض المضاعفات التي قد تتعرّض لها الأم خلال فترة الحمل.

المضاعفات التي قد تصيب الحامل وتؤدي إلى التوحد:

1- السكري:

أثبتت الدراسات أن الأمهات المصابات بمرض السكري خلال فترة الحمل، خاصة قبل الأسبوع السادس والعشرين، يزداد خطر إصابة أطفالهم بمشكل مرتبطة بالتوحد بنسبة أكبر قد تصل إلى 63٪، بحيث أشار الباحثون إلى أن تعرّض الأم السكر المرتفع خلال الحمل، قد يؤدي إلى تأخّر في نمو الطفل، وأيضاً التأثير في عمل أعضاء الجنين.

2- الحمى:

أكدت الدراسات أن تعرّض الأم خلال الثلث الثاني من الحمل، إلى ارتفاع في درجة الحرارة أو ارتفاع في ضغط الدم، إلى جعل الأطفال أكثر عرضة للتوحد.

3- التهابات مهبلية:

أحد أسباب إصابة الطفل للتوحد، هو تعرض الأم خلال فترة الحمل إلى التهابات شديدة.

4- عدوى فيروسية:

أكدت الباحثون أن الالتهابات الناتجة عن العدوى الفيروسية، هي التي تؤثر على مخ الجنين وليس الفيروس نفسه.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى