الحمل والولادةمراحل الولادة

مضاعفات الخياطة بعد الولادة

اقرأ في هذا المقال
  • حالات تحتاج الى خياطة بعد الولادة الطبيعية
  • مضاعفات الخياطة بعد الولادة الطبيعية
  • متى يلتئم جرح الخياطة بعد الولادة
  • خياطة المهبل بعد الولادة والجماع
  • الخياطة بعد الولادة القيصرية
  • متى تشفى العملية القيصرية تماماً

في معظم حالات الولادة الطبيعية، خصوصاً الولادة الأولى قد يحتاج الطبيب إلى قص جراحي لجزء من الجلد والأنسجة حول فتحة المهبل، وهو ما يستلزم خضوع المرأة لخياطة بين المهبل وفتحة الشرج، وغالباً ما تحتاج إلى أسبوعين كاملين لاكتمال التئام الجرح.

حالات تحتاج إلى خياطة بعد الولادة الطبيعية:

يتم عمل قص جراحي في الحالات التالية:

  • الولادة الأولى.

  • طول المرحلة الثالثة من الولادة،والتي تدفع بها الأم الطفل خارجاً.

  • إذا كان الطفل في وضع معكوس أو مقعدي(ظهور مؤخرتة في قناة الولادة).

  • إذا احتاج الطبيب لاستعمال الجفت(أداة تشبه الملقاط للإمساك برأس الطفل).

  • إذا تعرّضت الأم لتمزّق المهبل في ولادات سابقة.

  • إذا كان الطفل كبيراً، يزيد وزنة عن 4 كيلو جرام.

ملاحظة: تتم الخياطة بعد الولادة الطبيعية تحت مخدر موضعي.

مضاعفات الخياطة بعد الولادة الطبيعية:

التورّم والإحساس بوجود كدمة في مكان الخياطة، هذا الأمر طبيعي في جميع الحالات، لكن قد تعاني بعض النساء من مضاعفات قد تكون مصحوبة بأعراض، مثل:

  • ألم شديد في مكان الخياطة.

  • ارتفاع درجة الحرارة.

  • وجع شديد أسفل البطن.

  • الإحساس بالحرقان الشديد عند التبول.

  • عدم القدرة على التحكّم في البراز.

  • حدوث نزيف.

متى ييلتئم جرح الخياطة بعد الولادة؟

يمكنك الإسراع في التئام الجرح بعد الولادة الطبيعية بتلك الخطوات البسيطة:

  • حافظي على مكان الخياطة نظيف وجاف، ونظفيه بالماء من الأمام إلى الخلف عدةّ مرات في اليوم وجففية جيداً.

  • غيري المناشف الخاصة بالنفاس، التي تستعملينها كل ساعتين على الأكثر.

  • تجنبي الإصابة بالإمساك، عن طريق شرب كميات كبيرة من الماء، وتناول الكثير من الأغذية الغنية بالألياف.

خياطة المهبل بعد الولادة والجماع:

  • تلتئم الخياطة عادة في خلال أسبوعين على الأكثر، أي خلال فترة النفاس.

  • ولذلك في معظم الأحوال، لن يكون هناك أي تاثير سلبي للخياطة بعد الولادة الطبيعية في العلاقة الحميمة نهائياً.

الخياطة بعد الولادة القيصرية:

الخياطة بعد الولادة القيصرية تشمل عدة طبقات، بما فيها خياطة الرحم وتحتاج إلى فترة طويلة نسبياً للالتئام، قد تصل إلى 6 أسابيع لالتئام الجلد، و6 شهور لشفاء الرحم بشكل كامل.

وبالرعم من هذه الفترة الطويلة نسبياً لالتئام الخياطة بعد الولادة القيصرية، فإن التعافي والعودة لممارسة النشاطات الحياتية المختلفة، يكون سريعاً في مدة لا تتجاوز الأسبوع، وهو أمر غير مرتبط بانتظار التئام الجرح.

متى تشفى العملية القيصرية تماماً:

يمكنك القيام بكل نشاطاتك بأريحية تامّة خلال 4 أسابيع من الولادة، ولكن مع تجنّب المجهود الشاق وحمل الأشياء الثقيلة.

المصدر
pregnancy،childbirth and postpartum care /د.تومريس تورمنكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثmidwifery/sally pairman $jan pincombe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى