الحمل والولادةمراحل الولادة

مضاعفات تكرار الولادة الطبيعية على عضلات المهبل

اقرأ في هذا المقال
  • مضاعفات تكرار الولادة الطبيعية عن عضلات المهبل
  • لماذا قد يسبب تكرار الولادة إلى ضعف عضلات المهبل

قد تحدث بعض المضاعفات الصحية والتي تؤثر على عضلات المهبل عند تكرار الولادة الطبيعية.

مضاعفات تكرار الولادة الطبيعية عن عضلات المهبل:

خلال الولادة المهبلية يتمدد قاع الحوض ليصل إلى أضعاف حجمه الطبيعي؛ وذلك لاستيعاب حجم الجنين، ولكي يسمح بخروج الجنين من المهبل، وفي بعض الأحيان قد يقوم الطبيب بإجراء جرح صغير في منطقة العجان؛ لتسهيل مرور الجنين من عنق المهبل دون حدوث أي مضاعفات، وقد يؤدي تكرار عملية شق العجان والدفع إلى حدوث بعض المضاعفات الصحية، مثل:

  • الإصابة بسلس البول، وهو عبارة عن تسرب نقاط من البول عند القيام بأبسط الأمور، مثل العطس، السعال أو الضحك.

  • عدم الشعور بالإثارة خلال العلاقة الحميمة؛ نتيجة توسع عضلات المهبل بشكل كبير.

  • زيادة مخاطر حدوث هبوط في الرحم، في حال كانت عضلات المهبل ضعيفة.

لماذا قد يسبب تكرار الولادة إلى ضعف عضلات المهبل؟

  • استمرار الولادة لأكثر من 36 ساعة.

  • إذا كان حجم الطفل كبيراً مقارنة بقناة الولادة وحجم الحوض.

  • تعرض الأم إلى حدوث التمزق الحاد خلال عملية الدفع؛ وذلك لإخراج رأس الطفل.

  • الولادة باستخدام الملقط الجراحي.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى