الحمل والولادةنصائح للحامل

نصائح للحامل في الشهر التاسع

اقرأ في هذا المقال
  • نصائح للحامل في الشهر التاسع

يُعدّ الشهر التاسع من الحمل نهاية الثلث الثالث من الحمل، وهو أبرز مراحل الحمل، إذ ينمو الجنين بشكل كامل، وقد تتم عملية الولادة خلال هذا الشهر في أي وقت. تعتبر الولادة من أصعب المراحل التي تمر بها المرأة، إذ أن الأم تشعر بالسعادة لاقتراب موعد قدوم طفلها.

نصائح للحامل في الشهر التاسع:

هناك عدة نصائح يجب على الحامل اتباعها خلال الشهر التاسع من الحمل، مثل:

  • تهيئة الحامل للولادة، يجب على الحامل خلال هذه الفترة تهيئة نفسها لمراحل الولادة.

  • الانتباه إلى لون وكمية الافرازات المهبلية، وتدل زيادة الافرازات على اقتراب موعد الولادة.

  • الذهاب لتفريغ المثانة كلما شعرتي بذلك.

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد لتجنب الإصابة بفقر الدم بعد الولادة.

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة جيدة من الألياف، لتجنب الإصابة بالامساك خلال الشهر التاسع وبعد الولادة، إذ أن الإمساك يزيد من مخاطر الإصابة بالبواسير بعد الولادة.

  • الابتعاد عن الأمور التي تسبب القلق والتوتر.

  • التحدث مع الطبيب في حال الشعور بانقباضات وتقلصات الرحم.

  • الذهاب إلى المستشفى في حال نزول السائل الأمنيوسي، أو عدم الشعور بحركة الطفل.

  • تحضير حقيبة الولادة.

  • تناول المشروبات التي تساعد في تسهيل الولادة.

  • التحدث مع الطبيب حول نوع الرياضة التي تساعد في تسهيل الولادة.

  • تناول الأطعمة التي تحتوي يعلى جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها الأم والجنين.

  • الاستحمام بالماء الدافئ.

  • تدليك الثديين والبطن بواسطة زيت الزيتون للتقليل من حدوث تشققات الثدي والبطن.

  • تناول التمر خلال هذا الشهر، فهو يساعد على إمداد جسم الحامل بالطاقة، كما أنه يساعد في عملية تسهيل الولادة.

  • تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب كالحديد والكالسيوم.

  • رفع القدمين على الوسائد بحيث تصبح أعلى من مستوى الرأس، وذلك للتخفيف من تورم الساقين.

  • النوم على الجانب الأيسر، وذلك لزيادة تدفق الدم إلى الجنين.

  • الابتعاد عن الأطعمة المقلية والدسمة التي تسبب الإصابة بحرقة المعدة.

  • عدم النوم على الظهر، إذ أنه يقلل من تدفق الدم إلى الجنين.

  • تجنب التدخين والكحوليات.

  • خلال هذا الشهر يتم تحديد طريقة الولادة، أما الولادة الطبيعية أو القيصرية، لذا يجب التحدث مع الطبيب حول نوع الولادة التي سوف بَيتم القيام بها.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى