الحمل والولادةمشكلات الحمل الصحية

هل تحيض الحامل؟

اقرأ في هذا المقال
  • الحيض في الحمل
  • أنواع النزيف خلال الحمل

الحيض: هو الدّم المفقود في نهاية كلّ دورة تبويض شهريّة، بحيث هذا الدّم ينتج عن البويضة غير الملقّحة عن طريق حيوان منوي وبذلك لا يحدث الحمل. أما في حال تلقيح البويضة بالحيوان المنوي ينتج الجسم هرمون الحمل، وبذلك لا يكون هناك حيض في نهاية هذه الدّورة وخلال فترة الحمل بالكامل.

الحيض في الحمل:

بمجرد حدوث الحمل يتوقّف الحيض نهائياً، بحيث عند تلقيح البويضة يبدأ الجسم بإفراز هرمون الحمل (HCG)، الذي بدوره يمنع إفراز البويضات نهائياً، لكن هناك حالات يحدث فيها نزيف للمرأة أثناء الحمل، بحيث يكون نتيجة أسباب مختلفة عن الحيض منها ما هو خطير ومنها أسباب عادية.

أنواع النزيف خلال الحمل:

  • نزيف الزّرع: بعض النّساء يحدّث لديهن نزيف خفيف خلال فترة الحمل بالقرب من موعد الحيض المعتاد، وقد يستمر مدّة يوم أو يومين، قد أثبتت الدراسات أن البويضة المخّصبة عند اختراق بطانة الرّحم من الممكن أن تكون سبباً في هذا النزيف.

  • نزيف العلاقة الحميمة: قد تُصاب الحامل بنزيف بعد العلاقة الزوجيّة، بحيث ينتج عن ذلك تدفّق الدّم بشدّة في منطقة المهبل، هذا النزيف غير مقلق إلا عند استمراره لفترة طويلة بعد انتهاء العلاقة.

  • النزيف بعد الكشف المهبلي: يمكن حدوث نزيف بعد كشف عنق الرّحم، هو ما يخبرك به الطّبيب قبل إجراء الفحص حتى، لذلك لا تقلقِ.

  • الحمل العنقودي: هو عبارة عن نموّ بعض من الأنسجة داخل الرّحم بدلاً من الجنين، وينتج عن هذه الحالة النزيف الشّديد، حيث أنّه يتّم التّخلص من الحمل بشكل فوري كي لا يسبب حدوث مشاكل لدى الأم، يعتبر الحمل العنقودي حالة نادرة لا تحدث كثيراً.

  • النزيف الخطير: يمكن أن يكون النزيف الخطير دلالة على علامة خطيرة عن وجود عدوى فى الرّحم أو مشكلات في المشيمة أو الحمل خارج الرّحم أو الإجهاض، كلها أسباب خطيرة وتتطلّب التدخّل الطبي فوراً لمنع حدوث تسمّم الحمل أو مضاعفات تصل إلى الموت.

ملاحظة: لا يمكن أن يحدث الحيض خلال فترة الحمل، لكن يمكن أن تحيض المرأة الحامل ويعدّ حملها سليماً في حالة الحمل الغزلاني. والحمل الغزلاني هو نوع من أنواع الحمل، بحيث إنه يحدث فيه نزول قطرات من الدم في ميعاد الدورة الشهرية، بحيث تكون خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى