الرياضةكرة السلة

التمريرة الصدرية في كرة السلة

اقرأ في هذا المقال

  • المهارات الأساسية في كرة السلة.
  • أنواع المهارات الأساسية في كرة السلة.
  • التمريرة الصدرية (Chest pass).
  • ممّيزات التمريرة الصدرية.

المهارات الأساسية في كرة السلة:

إن نجاح أي فريق في لعبة كرة السلَّة يعتمد على الاهتمام بالمهارات الأساسية للعبة، من خلال قِسمَيها الدفاعي والهجومي، بحيث أن معرفة المهارات الأساسية والتمكّن منها هو الذي يُساعد اللاعب والمُدرّب على تحقيق الأهداف المنشودة. ويتمكّن كلاً من اللاعب والمُدرّب من الإحاطة بجميع جوانب اللعبة من النواحي العلمية والعملية؛ لغايات الارتقاء بالمستوى الفنّي الذي يهدف إلى خدمة الفريق وتحقيقه للإنجازات.


وفريق كُرة السلّة هو الفريق الذي يستطيع أفرادة أن يؤدّوا التمريرات بسرعة وإحكام، أيضاً أن يصوبوا نحو السلة بسرعة ودقة. وتكون حركاتهم في غاية الخفة والسرعة والخِداع، فهي مهارات أساسية للحركات الضرورية الهادفة التي تؤدي غرض مُعيّن في إطار قانون اللعبة.


ولا يُمكن للاعب أن يلعب كرة السلة إلا إذا كان مُلمّاً في أداء المهارات الأساسية للعبة، بحيث تُعدّ مرحلة تعليم المهارات الأساسية أهم مراحل اللعبة وأكثرها لرفع المستوى الفريق والارتقاء به.

أنواع المهارات الأساسية في كرة السلة:

  • مسك الكرة.

  • استلام الكرة.

  • التمرير.

  • المحاورة.

  • التصويب.

  • حركة القدمين.

التمريرة الصدرية (Chest pass):

إن أوَّل وأهم مهارة يجب على المُدرّب أن يغرسها في ذهن اللاعبين هي مهارة الإحساس بالكرة؛ باعتبارها بمثابة كلمة المرور للمهارات الأساسية اللاحقة. وهنالك العديد من التمارين المُتعارف عليها لدى المُدرّبين، من بعد ذلك تتمّ التمريرة الصدرية وهي من المهارات الأساسية الهجومية في كرة السلة، بحيث تحتلّ مرتبة جيّدة من حيث الأهمية بعد مهارة التصويب والإحساس، تِبعاً لتأثيرها على نتائج الأداء.


والتمريرة الصدرية هي عملية دفع وتوجيه الكرة من لاعب إلى لاعب آخر بصورة دقيقة جداً؛ تجنّباً من قطعها من قِبل المنافس ولغايات محاولة الوصول إلى هدف المنافس بأمان.


وسُمِّيَتْ بالتمريرة الصدرية؛ لأنها تُمسك باليدين من منطقة الصدر، حيث تنطلق مباشرة من صدر المُمرر إلى المستلم من منطقة الصدر أيضاً. ويمكن استخدامها في أي مكان في الملعب بواسطة أي لاعب، فالفريق الذي يمتاز بالتمريرات السريعة والدقيقة يدلّ على أن مستواه جيداً، إذ أنّ التمريرة المُتّصفة بالدقة تؤدي إلى تصويب دقيق جداً. وتُعدّ هذه التمريرة من أكثر أنواع التمريرات شيوعاً خلال اللعب؛ لذا ينبغي إعطاء أولوية تعليمها وخصوصاً في المراحل الابتدائية.

مميزات التمريرة الصدرية:

  • سهولة تنطيطها دون أي تغيير في مَسكة الكرة.

  • بإمكان اللاعب أن يقوم بالكثير من أنواع الخداع عند حاجته لذلك.

  • تُعدّ من أسهل التمريرات من حيث الأداء.

  • تسمح للتهديف دون التعديل في مَسك الكرة.

المصدر
عالم كرة السلة، أمجد محمد العتوم، حسن محمود الصمادي، تمام نهار العبداللات، 2012المبادئ الفنية والتعليمية لمهارات الالعاب الرياضية، ياسين حسين، 1997الموسوعة الرياضية، ابو السعد، 1997
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق